الذكرى الثانية والثلاثون لإستشهاد الفريق الأول الركن عدنان خيرالله      مَن لا يريد الخير لإيران !!! يتمنى الكثيرون لو أن إيران افاقت من أوهام الخمينية واستعادت صوابها لكي تتصرف باعتبارها دولة ترعى وجودها ضمن الأسرة العالمية.      الانتخابات المبكرة والتغيير السياسي في العراق .. انتخابات جديدة مبكرة كانت ام محددة ومجدولة مسبقا تحمل بين طياتها آفاق التغيير نحو الأفضل.. إلا في العراق.      العراق بين شماعتين! السلطة في العراق تبحث دائما عن أعداء حقيقيين ومفترضين.      داعش وأمريكا وطبول الحربِ في الخليج..!      جمعية الدفاع عن حرية الصحافة تكشف عدد الانتهاكات بحق الصحفيين خلال عام (وثائق)      بيان ’غاضب’ من الكاردينال ساكو للرد على مذكرة استقدامه: دفع من جهة سياسية معروفة      تسعة أعشار الشيعة موالون لإيران وميليشياتها!!!      العراق : زيارة نصف مبهمة لجواد ظريف !      مهنة عراقية مربحة .. لا يمكن أن يواجه الكاظمي كل الفاسدين وحده.      غياب الصقور وحضور الغربان/ 2      خلط العرب السابق بين الشعب العراقي والنظام السياسي قد أدى إلى كارثة إنسانية. ليس مقبولا أن ينضم العرب إلى المجتمع الدولي في نبذ لبنان واللبنانيين.      معنى أن يُهان المواطن العربي في المطارات العربية .. دول تنزع عن مواطنيها كرامتهم هي دول ليست كريمة ولا تستحق بأن تُعامل بالطريقة التي تحفظ لها كرامتها.      دولة فاشلة ضد شاعر كبير ما لا يفهمه وزير الثقافة العراقي أن سعدي يوسف ليس شخصا لكي يُهاجم.      كاكا برهم وطني عراقي صادق ومخلص، ولكن مع اعتزاز وإيمان عميقين بانتمائه القومي الكردي.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سيحل الكاظمي الحشد الشعبي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

واشنطن تقترح على طهران خارطة طريق أوسع للاتفاق النووي





تحدثت مصادر غربية أن إيران تريد مناقشة خريطة طريق أوسع لإحياء الاتفاق النووي وفق مقترحات من الجانب الأميركي.
وتسعى الولايات المتحدة بكل الوسائل إلى دفع إيران للالتزام بجميع بنود الاتفاق لسنة 2015 في محاولة لمنعها من امتلاك سلاح نووي في حين ترغب طهران في رفع العقوبات قبل العودة للاتفاق.
وتوصلت إيران ومجموعة دول (5+1)، التي تضم روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، في 14 يوليو / تموز 2015، إلى اتفاقية بموجبها تخفف العقوبات الدولية مقابل تقييد البرنامج النووي، قبل أن تنسحب واشنطن في مايو/أيار 2018، منه، وتبدأ طهران خفض التزاماتها.
وواصلت السلطات الايرانية التصعيد في الملف في محاولة للضغط على الإدارة الأميركية الجديدة حيث اكدت طهران انها لن توقف تخصيب اليورانيوم بدرجة نقاء 20 بالمئة قبل أن ترفع الولايات المتحدة جميع العقوبات.
ووفق ما نقلته وكالة سبوتنيك الروسية فان ثلاثة مسؤولين غربيين اكدوا ان "إدارة بايدن وإيران تواصلتا بشكل غير مباشر عبر الأطراف الأوروبية في الاتفاق، بريطانيا وفرنسا وألمانيا، وإنهم يعتقدون أن إيران تريد الآن مناقشة خطة أوسع للعودة إلى الاتفاق".
وأيد مسؤول أميركي هذا الموقف رافضا الكشف عن هويته حيث قال "ما سمعناه أنهم كانوا مهتمين في البداية بسلسلة من الخطوات الأولية، ولذا كنا نتبادل الأفكار إزاء سلسلة من الخطوات الأولية".
وتابع  "يبدو مما نسمعه علنا الآن، ومن خلال وسائل أخرى، أنهم قد يكونون.. غير مهتمين بمناقشة الخطوات الأولية ولكن بمناقشة خارطة طريق للعودة إلى الامتثال الكامل".
وعبر المسؤول الاميركي عن سعادته عن نوايا ايران لحلحلة المسالة بالحديث عن خارطة طريق تعيدها الى التزاماتها.
وكانت السلطات الايرانية قد نفت ما بثه تقرير إعلامي أميركي بانها ستقدم اقتراحا جديدا لبدء المحادثات مع الجانب الاميركي بخصوص الاتفاق النووي ما فهم انه إصرار على المواقف مع تصاعد المخاوف الدولية والإقليمية من النوايا الايرانية.
وكان مسؤولون عسكريون إسرائيليون أبلغو الشهر الحالي مسؤولين فرنسيين كبارا بأنه لا يعارض إبرام اتفاق جديد حول النووي الإيراني شرط أن يجعل "من المستحيل عمليا" على إيران التزوّد بقنبلة ذرية.
وكانت شعبة الاستخبارات العسكرية في الجيش الإسرائيلي "أمان"، قدرت الشهر الماضي أن إيران بحاجة لفترة عامين على الأقل، لتصنيع القنبلة النووية، "إن هي قررت البدء في ذلك".


وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 28486629
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM