الذكرى الثانية والثلاثون لإستشهاد الفريق الأول الركن عدنان خيرالله      مَن لا يريد الخير لإيران !!! يتمنى الكثيرون لو أن إيران افاقت من أوهام الخمينية واستعادت صوابها لكي تتصرف باعتبارها دولة ترعى وجودها ضمن الأسرة العالمية.      الانتخابات المبكرة والتغيير السياسي في العراق .. انتخابات جديدة مبكرة كانت ام محددة ومجدولة مسبقا تحمل بين طياتها آفاق التغيير نحو الأفضل.. إلا في العراق.      العراق بين شماعتين! السلطة في العراق تبحث دائما عن أعداء حقيقيين ومفترضين.      داعش وأمريكا وطبول الحربِ في الخليج..!      جمعية الدفاع عن حرية الصحافة تكشف عدد الانتهاكات بحق الصحفيين خلال عام (وثائق)      بيان ’غاضب’ من الكاردينال ساكو للرد على مذكرة استقدامه: دفع من جهة سياسية معروفة      تسعة أعشار الشيعة موالون لإيران وميليشياتها!!!      العراق : زيارة نصف مبهمة لجواد ظريف !      مهنة عراقية مربحة .. لا يمكن أن يواجه الكاظمي كل الفاسدين وحده.      غياب الصقور وحضور الغربان/ 2      خلط العرب السابق بين الشعب العراقي والنظام السياسي قد أدى إلى كارثة إنسانية. ليس مقبولا أن ينضم العرب إلى المجتمع الدولي في نبذ لبنان واللبنانيين.      معنى أن يُهان المواطن العربي في المطارات العربية .. دول تنزع عن مواطنيها كرامتهم هي دول ليست كريمة ولا تستحق بأن تُعامل بالطريقة التي تحفظ لها كرامتها.      دولة فاشلة ضد شاعر كبير ما لا يفهمه وزير الثقافة العراقي أن سعدي يوسف ليس شخصا لكي يُهاجم.      كاكا برهم وطني عراقي صادق ومخلص، ولكن مع اعتزاز وإيمان عميقين بانتمائه القومي الكردي.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سيحل الكاظمي الحشد الشعبي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

ايران تحرض ثم تتبرأ من تبعات استهداف الاميركيين في العراق






رغم التهديدات التي أطلقها المسؤولون الإيرانيون سواء السياسيون أو العسكريون باستهداف المصالح الأميركية في كل مكان وليس في العراق ثأرا لمقتل كل من الجنرال في الحرس الثوري قاسم سليماني او عالمها النووي فخري زاده تتنصل طهران اليوم من هجمات الميليشيات.
وفي هذا الصدد قال المندوب الإيراني لدى الأمم المتحدة، مجيد تخت روانجي ان بلاده غير متورطة في الهجمات الأخيرة على القواعد الأميركية في العراق لكنه في نفس الوقت اتهم القوات الأميركية بانتهاك القانون الدولي بسبب الضربات الجوية التي تستهدف الفصائل الموالية لإيران في المنطقة وخاصة العراق.
ويأتي رد المندوب الايراني ردا على الاتهامات التي وجهها المندوب الأميركي الذي حمل طهران مسؤولية دعم هجمات المجموعات المسلحة غير الحكومية في العراق.
وقال المندوب الإيراني وفق ما نقلته روسيا اليوم "إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لم تشارك، بشكل مباشر أو غير مباشر، في أي هجوم مسلح من قبل أي كيان أو فرد، ضد الولايات المتحدة في العراق، وعليه فإننا نرفض أي مزاعم بأن إيران شاركت، صراحة أو ضمنا، في هجوم على القوات الأميركية في العراق، وإن مثل هذه التهم لا أساس لها على الإطلاق، وليس لها أية اعتبار قانوني، وباطلة ".
وحاول المندوب الإيراني تحميل الولايات المتحدة تبعات التوتر الأخير والتصعيد في المنطقة بالحديث عن تورط واشنطن في الهجمات التي طالت مسلحين قرب الحدود السورية في 25 فبراير/شباط الماضي.
ويظهر جليا أن إيران مستمرة في سياسة المناورة اد لطالما شن مسؤولون رفيعون انتقادات ضد واشنطن بل إن المرشد الأعلى علي خامنئي وجه تهديدات صريحة للقوات الأميركية ليس في العراق وحسب ولكن في منطقة الخليج برمتها.
وكان ابرز تهديد أطلقته قيادات عسكرية حيث أفاد نائب قائد الحرس الثوري الإيراني محمد صالح جوكار إن الصواريخ الإيرانية يمكنها الوصول للسفن الحربية الأميركية في الخليج في خضم الأزمة فترة الرئيس السابق دونالد ترامب سنة 2019 وهو ما اثار تكهنات حينها بامكانية اندلاع حرب مدمرة.
كما هدد السفير الإيراني ايراج مسجدي في مرات عديدة القوات الأميركية في العراق داعيا الى سحبها وهو ما أثار انتقادات كبيرة من قبل مسؤولين عراقيين وقوى سياسية مناهضة للتدخل الإيراني في العراق لكن المجموعات المسلحة المرتبطة بطهران والتي ينتمي كثير منها الى الحشد الشعبي لا تزال تنفذ المخططات الايرانية بل وتقوم بعروض عسكرية في شوارع العراق رافعة اعلام المسؤولين الايرانيين وصورهم.
ورغم كل الدلائل التي تشير الى تحريض ايراني على استهداف القوات الأميركية وسفارة واشنطن في المنطقة الخضراء عبر اذرعها لكن طهران لا تزال تعاند في مشهد سريالي يكشف حجم الألاعيب الايرانية التي لم تعد خافية على المجتمع الدولي.
وتريد ايران الضغط على إدارة بايدن لتقديم تنازلات فيما يتعلق بالملف النووي كما انها ترفض العودة الى الاتفاق لسنة 2015 دون رفع العقوبات وهو لا يزال غير مطروح من الجانب الأميركي.


وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 28486957
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM