الذكرى الثانية والثلاثون لإستشهاد الفريق الأول الركن عدنان خيرالله      مَن لا يريد الخير لإيران !!! يتمنى الكثيرون لو أن إيران افاقت من أوهام الخمينية واستعادت صوابها لكي تتصرف باعتبارها دولة ترعى وجودها ضمن الأسرة العالمية.      الانتخابات المبكرة والتغيير السياسي في العراق .. انتخابات جديدة مبكرة كانت ام محددة ومجدولة مسبقا تحمل بين طياتها آفاق التغيير نحو الأفضل.. إلا في العراق.      العراق بين شماعتين! السلطة في العراق تبحث دائما عن أعداء حقيقيين ومفترضين.      داعش وأمريكا وطبول الحربِ في الخليج..!      جمعية الدفاع عن حرية الصحافة تكشف عدد الانتهاكات بحق الصحفيين خلال عام (وثائق)      بيان ’غاضب’ من الكاردينال ساكو للرد على مذكرة استقدامه: دفع من جهة سياسية معروفة      تسعة أعشار الشيعة موالون لإيران وميليشياتها!!!      العراق : زيارة نصف مبهمة لجواد ظريف !      مهنة عراقية مربحة .. لا يمكن أن يواجه الكاظمي كل الفاسدين وحده.      غياب الصقور وحضور الغربان/ 2      خلط العرب السابق بين الشعب العراقي والنظام السياسي قد أدى إلى كارثة إنسانية. ليس مقبولا أن ينضم العرب إلى المجتمع الدولي في نبذ لبنان واللبنانيين.      معنى أن يُهان المواطن العربي في المطارات العربية .. دول تنزع عن مواطنيها كرامتهم هي دول ليست كريمة ولا تستحق بأن تُعامل بالطريقة التي تحفظ لها كرامتها.      دولة فاشلة ضد شاعر كبير ما لا يفهمه وزير الثقافة العراقي أن سعدي يوسف ليس شخصا لكي يُهاجم.      كاكا برهم وطني عراقي صادق ومخلص، ولكن مع اعتزاز وإيمان عميقين بانتمائه القومي الكردي.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سيحل الكاظمي الحشد الشعبي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

مسؤول في الميليشيات يؤكد ان طائرات مسيرة انطلقت من مناطق حدودية عراقية-سعودية من قبل فصيل غير معروف نسبيا تدعمه إيران في العراق، وانفجرت في المجمع الملكي بالرياض الشهر الماضي.






كشفت وكالة "أسوشيتد برس" الأميركية أن "الهجوم الذي استهدف في يناير/ كانون الثاني الماضي القصر الملكي السعودي في العاصمة الرياض بطائرات مسيرة، انطلق من داخل العراق".
ونقلت الوكالة عن مسؤول "كبير" في مليشيا مدعومة من إيران في بغداد (لم تسمّه) قوله إن "3 طائرات مسيرة انطلقت من مناطق حدودية عراقية - سعودية من قبل فصيل غير معروف نسبيا تدعمه إيران في العراق، وانفجرت في المجمع الملكي بالرياض في 23 يناير الماضي".
وأضافت أن تصريحات المسؤول في تمثل أول اعتراف من جماعة مدعومة من إيران بأن "العراق كان مصدر الهجوم".
وأوضح المسؤول وفق الوكالة أن "أجزاء الطائرات المسيرة جاءت من إيران، وتم تجميعها وإطلاقها من العراق".
ولم يكشف المسؤول عن مكان إطلاق الطائرات المسيرة على طول الحدود، كما لم يقدم مزيدا من التفاصيل حول المجموعة التي تبنت الهجوم".
وفي نفس السياق، نقلت الوكالة عن مسؤول أميركي لم تسمه أن "واشنطن تعتقد أن هجوم 23 يناير/كانون الثاني على قصر اليمامة انطلق من داخل العراق"، دن مزيد من التوضيح عن كيف التوصل إلى هذا الاستنتاج.
كما نقلت عن مسؤول عراقي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته تماشيا مع القوانين، قوله إن "المعلومات الاستخباراتية الأميركية تم تبادلها مع الحكومة العراقية".
ويشكل توجيه ضربة من العراق تحديا للدفاع الجوي السعودي، الذي يركز حاليا على التهديدات من إيران في الشمال الشرقي، ومن اليمن في الجنوب، بحسب المصدر نفسه.
وياتي اعترف الميليشيات الايرانية في العراق بالهجوم تحد امام ادارة بايدن التي تعهدت مرارا بالحافظ على امن السعودية وتزامنا مع هجمات شنتها الطائرات الأميركية على معاقل الميليشيات على الحدود العراقية السورية.

وتطالب الرياض اضافة الى دول اقليمية بتضمين الصواريخ والقدرات العسكرية الايرانية في اي اتفاق نووي مستقبلي مع طهران.
وكانت جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران نفت سابقا تنفيذ الهجوم الذي استهدف قصر اليمامة السعودي في 23 يناير/كانون الثاني، بحسب "أسوشيتد برس".
وبشكل متكرر يطلق الحوثيون صواريخ باليستية ومقذوفات وطائرات مسيرة على مناطق سعودية، خلف بعضها خسائر بشرية ومادية، فيما تقول الجماعة إن هذه الهجمات تأتي ردا على غارات التحالف المستمرة ضدها في مناطق متفرقة من اليمن.
وللنزاع باليمن امتدادات إقليمية، منذ مارس/آذار 2015، إذ ينفذ تحالف بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 28486975
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM