سبايكر أخرى في الافق.. والاتفاقات الداعشية الحكومية التي أفرزت توافد التوابيت اليومية من جبهات القتال..!      الناطق بإسم الحشد الطائفي أحمد الأسدي : اللي ياكله (الجحش) إيطلّعه دباغ داعش.! - شواهد شاخصة حول عقيدة النهب المتأصلة.. والغوغائية المتجذرة عبر الأجيال لحثالات الحشد وجيوش الظلام المذهبية      في كربلاء، رتب عسكرية للبيع في معسكرات وهمية..عشرات من الشبان يقعون ضحية لمافيات احتيال تغريهم بالانضمام للجيش مقابل آلاف الدولارات.      الإعلام ينشر خبر إبادة فوج كامل ( الفوج 38 الذي ينتمي الى الفرقة الاولى لقوات التدخل السريع ) بجميع ضباطه وجنوده البالغ عددهم اكثر من 150 عسكريا.. واعدام معظمهم بعد معارك شرسة اسفرت عن سيطرة المسلحين على ناظم الثرثار قرب مدينة الفلوجة بمحافظة الانبار      عواجل: مقتل أكثر من 140 جندي وضابط من الجيش والحشد الطائفي والميليشيات في المعارك العنيفة الدائرة في ناظم الثرثار بينهم قائد الفرقة الأولى تدخل سريع وامر لواء 38 وقائد الفرقة الاولى.. وفقدان العشرات وخسائر فادحة بالمعدات.! -تابع شاهد من أهلها      دعوة لتقديم ملفات حشد الميليشيات للمحاكم الدولية لارتكابه جرائم حرب سادية ضد العراقيين.. واستمرار الجرائم الحكومية القذرة والقصف الهمجي على المحافظات والمدن العراقية .. تابع ضحايا الارهاب الحكومي في العراق للفترة 18.4.2015 لغاية 23.4.2015      الفتن الطائفية وتفقيس الإرهابيين وطمس الحقائق من يقف وراءها..!.. كيف نميز ( انصار ) اسرائيل الشرقية العرب ؟ / ج٢      الدولة الإسلامية تقتل ضابطين عراقيين كبيرين في الأنبار..مسؤول محلّي يعلن مقتل قائد الفرقة الأولى بقوات التدخل السريع وآمر لواء بالفرقة وعشرة جنود في مواجهات محتدمة بمنطقة 'ناظم الثرثار'.      العراق... مرارة النزوح الدِّيني والمذهبي..مأساة مستمرة كانت نتيجة ظروف سياسية واجتماعية قاهرة فرضت على العراقيين بكل أطيافهم الدينية والمذهبية وجعلتهم يعانون بطريقة مأساوية وبعيدة عن الاستقرار الأمني لفقدان الأمن وأدنى مقومات العيش... بقلم: علي عبد الرحيم      الطائفية عار كالعبودية. فمتى يفيق العرب من غيبوبتهم فتسنح لهم الفرصة للتعرف على ما هم فيه من عار؟...بقلم: فاروق يوسف  

القائمة الرئيسية

 

تصويت

 
العراق ... الى اين ؟
مقسم
موحد
 
 
 

 

 

أكثر قراءة

 

روابط

 
 
 
 
 
 
 
 

 

انصار السيد الحسني الصرخي والوكيل الشرعي الشيخ الطوكي في سجن الرفاعي مضربين عن الطعام


2012-05-04



لا زال انصار السيد الحسني الصرخي والوكيل الشرعي الشيخ الطوكي في سجن الرفاعي مضربين عن الطعام ولليوم الثاني احتجاجا على قرار القاضي التعسفي بعدم اخراجهم الا بكفالة .
حيث عد الشيخ الطوكي ورفاقه قرار القاضي بعدم اخراجهم الا بكفالة تجريم لفعل الصلاة وانتهاك لحقوق الانسان والدساتير الوضعية جميعا في مشارق الارض ومغاربها التي كفلت حرية العبادة وممارسة الشعائر الدينية . لذلك امتنع الشيخ الطوكي ورفاقه عن الخروج بكفالة وقرروا الاضراب عن الطعام من اول ساعة لدخولهم السجن والى الان .

واليوم اغمي على عدد من المضربين عن الطعام ومنهم الشيخ الطوكي وكيل المكتب الشرعي في قضاء الرفاعي بعد ان وصل بهم التعب والارهاق الى اقصى حد نتيجة تعرضهم لمختلف انواع التعذيب والاهانات من قبل القوات الامنية في الرفاعي .
لتكتب القوات الامنية مرة اخرى جريمة بشعة نكراء تتلطخ بها ايادي ونفوس بعض المنافقين من عناصر القوات الامنية الذين يأتمرون بأوامر جهات دينية وسياسية لا علاقة لها بالقضاء ولا بمواقع المسؤلية . وليعلم الجميع ان عمق المصائب التي يمر بها ابناء بلدنا هي نتيجة وجود جهات وجماعات وعناوين مرتبطة بشكل او بآخر مباشر او غير مباشر بجهات خارجية شرقية او غربية وتسعى هذه الجهات لتحقيق اهداف اسيادها وبكل الوسائل والطرق الممكنة و ان تلك الجهات قد سيطرت بشكل كبير على الشارع العراقي وذلك بتسخير وسائل الاعلام وبكل انواعها . واكثر من ذلك سخرت دور العبادة والمساجد والمدارس الدينية وتغطت بعمامة اسلامية مزيفة نسبت نفسها الى الاسلام وهو منها براء .
حيث عمدوا الى التغرير بالشارع العراقي وخداعهم بشتى الاساليب من اجل طمس الخط العروبي في المرجعية العراقية العربية وكيل مختلف التهم والافتراءات على المرجع العراقي العربي السيد الحسني الصرخي ( دام ظله ) .
وهذه بعض الصور التي تشير الى هذه الجريمة تم التقاطها اليوم من سجن الرفاعي

""""
""""
""""
""""



المركز الاعلامي لمكتب المرجع الديني العراقي العربي آية الله العظمى السيد الصرخي الحسني
 
 
 


 
تعليقات حول الموضوع

 

الاسم الكامل :

 البريد الالكتروني :

 الدولة :

 عنوان الرسالة :

الرسالة :


  التعليقات على المواد مسموحة على أن تلتزم بما يلي :
  • أن لا تمس حرية المعتقد و الأديان السماوية
  • ألا تحتوي على أي عبارات تهديد أو شتم أو تحقير الآخرين
اجعل الحوار و المنطق حجتك

 

 
 

جرائد عربية

 

مواقع صديقة

 

بحث غوغل

Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 

بحث في الموقع

 
 
 

المتواجدون الآن

 

روابط

 
  ashairiraq.com © 2007- 2015