ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الثلاثاء 19 فبراير 2019      أغسلوا أيديكم يا عراقيين من حكومة عادل عبد المهدي .      الشقيقة الكبرى إسرائيل .      جريمة سبايكر.. ما هي الحقيقة؟      ما نريد عدسكم.. عراقيون يرفضون الحلول الترقيعية      أنور مالك: التدخلات الإيرانية في العراق لم تجلب إلا الفقر والبلاء والتناحر الطائفي .      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الاثنين 18 فبراير 2019      ألف إرهابي وإرهابي واحد.. ثمة سؤال لا يريد البعض في تونس الرد عليه: من صدر الإرهابيين لكي يعودوا الآن؟      من «دولة البغدادي» إلى «الذئاب المنفردة»      بغداد: مخطط أمريكي لإخراج الحشد الشعبي من غرب العراق      واشنطن تنظف بغداد من براثن الحشد الشعبي وتغلق مئات المقرات      جهود أميركية لعدم "هروب" داعش إلى العراق      فرار مئات الدواعش من سوريا إلى العراق بـ"ملايين الدولارات"      ميليشيا الحشد الشعبي أصبحت إحدى أوراق إيران للإفلات من العقوبات الاقتصادية      تقرير| داعش يعود وإيران تكسب.. والحكومة في مأزق  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سلطة الحشد الشعبي الطائفي فوق سلطة الجيش والدولة ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

بيان المكتب السياسي لهيئة عشائر العراق بإدانة التفجيرات الإرهابية التي طالت منطقة القزاز في دمشق العروبة .




بسم الله الرحمن الرحيم

(وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ (  169 - آل عمران - صدق الله العظيم

أن مايتعرض له الشعب العربي السوري وقيادته تأتي ضمن سلسلة المؤامرة الأمريكية الصهيونية لتفتيت الوطن العربي وللأسف أنها تُنفذ بأيادي عربية عميلة من خلال الأمانة العامة للجامعة العربية و مشايخ الخليج العربي في قطر والسعودية الذين ارتضوا لأنفسهم الارتماء بأحضان الامبريالية الأمريكية والصهيونية  وبفتاوى من يدعون أنهم ( علماء الدين ) الذين يصدرون فتاوى الفتنة والقتل .

 إن هذا الفعل الإجرامي ضد حاضنة القومية العربية وقلعة مقاومتها وصمودها وممانعتها سوريا الإباء والتاريخ العربي المشرق هو دليل على انتصار المشروع القومي العربي الذي يسطر أبناء هذا الشعب الصامد ملاحمه بدمائهم الطاهرة التي استهدفها الإرهاب الدولي المنظم الذي يثبت مرة أخرى بأنه لا دين أو وطن له ..سفرا خالدا في تاريخ امتنا المجيدة.

إننا في هيئة عشائرالعراق ندين وبشدة التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا عاصمة العروبة دمشق الحبيبة هذا اليوم وان الدماء الزكية الطاهرة التي نزفت على هذه الأرض الطاهرة لن تذهب سدى وستزيد من تلاحم وصلابة الشعب العربي السوري وقيادته المناضلة وإننا إذ نعزي أنفسنا أولاً نتقدم إلى أسر الشهداء بالتعازي الحارة والى الجرحى بالشفاء العاجل  بأذن الله .

لينصر الله سوريا وقيادتها , والله اكبر.. وعاشت امتنالعربية. .

 

المكتب السياسي

هيئة عشائر العراق

10 أيــــــار 2012

 



المكتب الإعلامي لهيئة عشائر العراق
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 23737452
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM