مجرد سؤال يصعب الجواب عليه لاسباب ضبابية مبهمة      اعتزام إيران زيادة تخصيب اليورانيوم من 20 إلى 60 بالمئة وهي نسبة أقرب إلى المستوى الذي يتيح استخدام هذا المعدن في صنع أسلحة نووية، يأتي في غمرة مفاوضات تسعى لإنقاذ اتفاق نووي أقرب إلى الانهيار في ظل الانتهاكات الإيرانية المتوالية.      الرئيس الأميركي يرجئ سحب قواته من الأراضي الأفغانية إلى ما بعد الأول من مايو الموعد المحدد في اتفاق ترامب مع طالبان.      الهجوم على سفينة إسرائيلية عند مضيق هرمز على بعد 30 كلم من السواحل الإماراتية هو الأحدث في سلسلة هجمات بحرية ويأتي بعد تهديدات إيرانية بالرد على هجوم استهدف مؤخرا منشأة نطنز النووية.      مصر توضح الخط الأحمر المرفوض تجاوزه في ملف سد النهضة .. سامح شكري يؤكد أن السيسي عندما تحدث عن الخط الأحمر فهو يقصد رفضه أي مساس بحصة مصر من المياه وليس الملء الثاني للسد.      قرار قضائي يتحفظ على سفينة الحاويات الضخمة إيفر غيفن المتسببة في تعطيل اكثر ممر مائي عالمي نشاطا، حتى تقوم الشركة المالكة للسفينة بسداد تعويضات بقيمة 900 مليون دولار.      دعوات لتشكيل جبهة لبنانية موحدة في مواجهة منظومة 'الفساد'      رمضان صعب يمر على العراقيين بسبب الأزمة الاقتصادية .. البطالة وانخفاض قيمة العملة وارتفاع الأسعار وتداعيات كورونا تزيد من معاناة العراقيين.      كان واضحا لأي ذي عقل أن الحرب وإن كان الهدف منها إسقاط نظام صدام حسين بعد أن استجاب لكل أسباب التدمير الذاتي لن تتمكن من انجاز هدفها من غير تدمير العراق دولة وشعبا وبنى تحتية واقتصادا ونسيجا اجتماعيا.      أجيال تشرين وضياع الفكر وفقدان المنهج .. من دون اطار فكري ستتحول ثورة الشباب في العراق إلى تحرك مصلحي ضيق لن يسجل علامة في تاريخ البلد.      حلف الميليشيات الإيرانية في العراق يتعمد التصعيد الإعلامي والسياسي ضد الكاظمي. اظهاره كنكرة او دمية ليس أكثر من تعبير عن الهلع وفقدان البوصلة السياسية.      إخراج الاميركان من العراق بين المكافأة والمعاقبة .. يتعامل السياسيون الشيعة على ان خروج القوات الأميركية من العراق نصر لهم. أنظر من المستفيد.      من دون وعي، ستتوالى الازمات السياسية والاجتماعية والمالية في العراق. منظومة القيم وصراع الهويات بدورهما على المحك.      لماذا لم يستولي الإمام علي عليه السلام بعد فتح مكة على أملاك ابو جهل وعلى بيت ابو سفيان باعتبارهم من ازلام النظام البائد..؟؟      محمد رضا السيستاني وكيل عن اموال العتبتين الحسينية والعباسية والامين على ايداعها في البنوك البريطانية لحمايتها من حاجة العراقيين لها ولزيادة الثواب والبركة ....  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سيحل الكاظمي الحشد الشعبي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

الاصلاح في العراق بحاجة الى قوة خارقة!





الفساد له اصحابه والاصلاح ايضا له اصحابه وكلا الفريقين يتصارعان منذ ان وجد الانسان ، الحروب والغزوات والاهوال التي حلت وتحل بالانسان جرت نتيجة الصراع بين اهل الحق واهل الباطل او بين المصلحين والمفسدين ، قابيل قتل هابيل لانه اعتقد انه اعز منه شأنا منه واعظم مكانة لذلك سمح لنفسه ان يأخذ اكثر من حقه المعلوم من خلال سلب حقوق اخيه ولم يجد بدا من قتله وازاحته عن طريقه ، لانه ليس من النوع الذي يتنازل عن حقه بسهولة ولايخاف التهديد وقد جرب معه وفشل! لذلك طوع نفسه في النهاية قتل اخيه فقتله واستولى على ماله واملاكه وظن انه بذلك قد حقق حلمه ولكن لم يتحقق ابدا وخسر ما كان يخطط له واصبح من النادمين على هذه الصفقة الخاسرة! وان كان الفساد مدعوم من علية القوم وكبار الشخصيات ورجال سياسة بارزين مثل فرعون وهامان وقارون ثلاثي السياسة والمال والقوة المسلحة ، فان الاصلاح تدعمه مصلحين و انبياء وفقراء وعبيد وعوام القوم مثل محمد وصهيب وعماروبلال.. كل الانبياء وتابعيهم تعرضوا الى معاناة شديدة وعذاب اليم من قبل الفاسدين المهيمنين على مقدرات المجتمع والدولة والجيش وميليشيات (وَكَانَ فِي الْمَدِينَةِ تِسْعَةُ رَهْطٍ يُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ وَلَا يُصْلِحُونَ) 9 ميليشيات يتحكمون بدولة "الثمود" التي تشبه الى حد كبير العراق اليوم حيث تهيمن على مؤسساته المؤثرة الحكومة والبرلمان والمالية والنفط 67 رهطا ميليشياويا داخل اطار" منظومة الحشد الشعبي!" التي سيطرت على كل شيء ، حتى على رئاستي الجمهورية والوزراء! وكما كان النبي" صالح" واصحابه الضعفاء غير قادرين على مواجهة الميليشيات التسعة التي تدير ثمود الا بنصر خارجي وقوة خارقة تستأصل شأفتهم وتقلب المعادلة وهذا ما جرى! فان العراقيين لايمكن لهم مواجهة هذه الميليشيات العرمرمة" 67" الا بدعم من قوة خارجية كبيرة تغير الصورة القاتمة في العراق وتمكن المتظاهرين والمحتجين من استلام السلطة كما حصل في الغزو الامريكي عام 2003 .
طوال بقاء النبي "موسى" في مدينة " مدين" لم يكن مهيئا للعودة الى مصر لدعوة فرعون الى دين التوحيد والرضوخ الى الحق ولكن عندما تسلح باسباب القوة المعجزات الخارقة عاد ، وواجه اعتى قوة في العالم آنذاك فرعون "رئيس الدولة" وهامان"رئيس الوزراء ووزير الدفاع"وقارون "وزير المالية والبنك المركزي المصري! ويتغلب على قوة الثلاثة مجتمعة! كل الانبياء والمصلحين انتصروا بالمعجزات والنبي الوحيد والرسول الاوحد الذي لم ينتصر بالمعجزات الخارقة هو نبينا "محمد"صلى الله عليه وسلم ، القران هو المعجزة والداعم والمحفز" التوجيه المعنوي"، اظهار روعة الانسان وقوته الكامنة في مواجهة الفساد والشرك والوثنية ، اراد الله ان يهدم بنيان الباطل من خلال قوة الانسان الذاتية وقدرته الكبيرة التي اودعها فيه وفجرها بوجه المفسدين والمجرمين وانتصر عليهم في النهاية دون معجزات وخوارق الامور!


محمد واني
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 28353439
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM