مجرد سؤال يصعب الجواب عليه لاسباب ضبابية مبهمة      اعتزام إيران زيادة تخصيب اليورانيوم من 20 إلى 60 بالمئة وهي نسبة أقرب إلى المستوى الذي يتيح استخدام هذا المعدن في صنع أسلحة نووية، يأتي في غمرة مفاوضات تسعى لإنقاذ اتفاق نووي أقرب إلى الانهيار في ظل الانتهاكات الإيرانية المتوالية.      الرئيس الأميركي يرجئ سحب قواته من الأراضي الأفغانية إلى ما بعد الأول من مايو الموعد المحدد في اتفاق ترامب مع طالبان.      الهجوم على سفينة إسرائيلية عند مضيق هرمز على بعد 30 كلم من السواحل الإماراتية هو الأحدث في سلسلة هجمات بحرية ويأتي بعد تهديدات إيرانية بالرد على هجوم استهدف مؤخرا منشأة نطنز النووية.      مصر توضح الخط الأحمر المرفوض تجاوزه في ملف سد النهضة .. سامح شكري يؤكد أن السيسي عندما تحدث عن الخط الأحمر فهو يقصد رفضه أي مساس بحصة مصر من المياه وليس الملء الثاني للسد.      قرار قضائي يتحفظ على سفينة الحاويات الضخمة إيفر غيفن المتسببة في تعطيل اكثر ممر مائي عالمي نشاطا، حتى تقوم الشركة المالكة للسفينة بسداد تعويضات بقيمة 900 مليون دولار.      دعوات لتشكيل جبهة لبنانية موحدة في مواجهة منظومة 'الفساد'      رمضان صعب يمر على العراقيين بسبب الأزمة الاقتصادية .. البطالة وانخفاض قيمة العملة وارتفاع الأسعار وتداعيات كورونا تزيد من معاناة العراقيين.      كان واضحا لأي ذي عقل أن الحرب وإن كان الهدف منها إسقاط نظام صدام حسين بعد أن استجاب لكل أسباب التدمير الذاتي لن تتمكن من انجاز هدفها من غير تدمير العراق دولة وشعبا وبنى تحتية واقتصادا ونسيجا اجتماعيا.      أجيال تشرين وضياع الفكر وفقدان المنهج .. من دون اطار فكري ستتحول ثورة الشباب في العراق إلى تحرك مصلحي ضيق لن يسجل علامة في تاريخ البلد.      حلف الميليشيات الإيرانية في العراق يتعمد التصعيد الإعلامي والسياسي ضد الكاظمي. اظهاره كنكرة او دمية ليس أكثر من تعبير عن الهلع وفقدان البوصلة السياسية.      إخراج الاميركان من العراق بين المكافأة والمعاقبة .. يتعامل السياسيون الشيعة على ان خروج القوات الأميركية من العراق نصر لهم. أنظر من المستفيد.      من دون وعي، ستتوالى الازمات السياسية والاجتماعية والمالية في العراق. منظومة القيم وصراع الهويات بدورهما على المحك.      لماذا لم يستولي الإمام علي عليه السلام بعد فتح مكة على أملاك ابو جهل وعلى بيت ابو سفيان باعتبارهم من ازلام النظام البائد..؟؟      محمد رضا السيستاني وكيل عن اموال العتبتين الحسينية والعباسية والامين على ايداعها في البنوك البريطانية لحمايتها من حاجة العراقيين لها ولزيادة الثواب والبركة ....  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سيحل الكاظمي الحشد الشعبي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

ايران تحرض ثم تتبرأ من تبعات استهداف الاميركيين في العراق






رغم التهديدات التي أطلقها المسؤولون الإيرانيون سواء السياسيون أو العسكريون باستهداف المصالح الأميركية في كل مكان وليس في العراق ثأرا لمقتل كل من الجنرال في الحرس الثوري قاسم سليماني او عالمها النووي فخري زاده تتنصل طهران اليوم من هجمات الميليشيات.
وفي هذا الصدد قال المندوب الإيراني لدى الأمم المتحدة، مجيد تخت روانجي ان بلاده غير متورطة في الهجمات الأخيرة على القواعد الأميركية في العراق لكنه في نفس الوقت اتهم القوات الأميركية بانتهاك القانون الدولي بسبب الضربات الجوية التي تستهدف الفصائل الموالية لإيران في المنطقة وخاصة العراق.
ويأتي رد المندوب الايراني ردا على الاتهامات التي وجهها المندوب الأميركي الذي حمل طهران مسؤولية دعم هجمات المجموعات المسلحة غير الحكومية في العراق.
وقال المندوب الإيراني وفق ما نقلته روسيا اليوم "إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لم تشارك، بشكل مباشر أو غير مباشر، في أي هجوم مسلح من قبل أي كيان أو فرد، ضد الولايات المتحدة في العراق، وعليه فإننا نرفض أي مزاعم بأن إيران شاركت، صراحة أو ضمنا، في هجوم على القوات الأميركية في العراق، وإن مثل هذه التهم لا أساس لها على الإطلاق، وليس لها أية اعتبار قانوني، وباطلة ".
وحاول المندوب الإيراني تحميل الولايات المتحدة تبعات التوتر الأخير والتصعيد في المنطقة بالحديث عن تورط واشنطن في الهجمات التي طالت مسلحين قرب الحدود السورية في 25 فبراير/شباط الماضي.
ويظهر جليا أن إيران مستمرة في سياسة المناورة اد لطالما شن مسؤولون رفيعون انتقادات ضد واشنطن بل إن المرشد الأعلى علي خامنئي وجه تهديدات صريحة للقوات الأميركية ليس في العراق وحسب ولكن في منطقة الخليج برمتها.
وكان ابرز تهديد أطلقته قيادات عسكرية حيث أفاد نائب قائد الحرس الثوري الإيراني محمد صالح جوكار إن الصواريخ الإيرانية يمكنها الوصول للسفن الحربية الأميركية في الخليج في خضم الأزمة فترة الرئيس السابق دونالد ترامب سنة 2019 وهو ما اثار تكهنات حينها بامكانية اندلاع حرب مدمرة.
كما هدد السفير الإيراني ايراج مسجدي في مرات عديدة القوات الأميركية في العراق داعيا الى سحبها وهو ما أثار انتقادات كبيرة من قبل مسؤولين عراقيين وقوى سياسية مناهضة للتدخل الإيراني في العراق لكن المجموعات المسلحة المرتبطة بطهران والتي ينتمي كثير منها الى الحشد الشعبي لا تزال تنفذ المخططات الايرانية بل وتقوم بعروض عسكرية في شوارع العراق رافعة اعلام المسؤولين الايرانيين وصورهم.
ورغم كل الدلائل التي تشير الى تحريض ايراني على استهداف القوات الأميركية وسفارة واشنطن في المنطقة الخضراء عبر اذرعها لكن طهران لا تزال تعاند في مشهد سريالي يكشف حجم الألاعيب الايرانية التي لم تعد خافية على المجتمع الدولي.
وتريد ايران الضغط على إدارة بايدن لتقديم تنازلات فيما يتعلق بالملف النووي كما انها ترفض العودة الى الاتفاق لسنة 2015 دون رفع العقوبات وهو لا يزال غير مطروح من الجانب الأميركي.


وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 28353259
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM