العراق الذي سيزوره البابا فرنسيس هو بلد طارد لأكثر أبنائه أصالة وعراقة وانتماء. المسيحيون سينظرون إليه بعيون دامعة، لا من شدة الشوق والورع، بل إشفاقا على أنفسهم.      اذا كانت الضربة الأميركية كشفت شيئا، فهي كشفت ان ايران سارعت الى اعلان انتصارها على دونالد ترامب، من دون اخذ في الاعتبار للتعقيدات الداخلية الأميركية التي تحول دون استسلام إدارة بايدن لشروطها.      إجماع واشنطن.. والورقة العراقية البيضاء ..حان للعراقيين ان يتعلموا من إجراءات سجلت نجاحا في دول مأزومة اقتصاديا.      اعرف حدودك! في موازاة حملة "اعرف حقوقك" في العراق او قبلها كنا نتمنى اطلاق حملة "اعرف حدودك" وتكون موجهة للمسؤولين واصحاب السلطة والقرار من اعلى المناصب والسلطات.      ليتعلّم المؤمنون بالعراق محاربة الفساد من فرنسا ..نظام الله لم نر منه الا الفساد والفقر والجوع والمرض، وشرع العبيد تجاوز شرع الله في العدالة.      مسؤول في الميليشيات يؤكد ان طائرات مسيرة انطلقت من مناطق حدودية عراقية-سعودية من قبل فصيل غير معروف نسبيا تدعمه إيران في العراق، وانفجرت في المجمع الملكي بالرياض الشهر الماضي.      ايران مع نظرية المؤامرة بشأن مهاجمة المصالح الغربية في العراق      من ينتهك السيادة العراقية أكثر إيران أم تركيا!      من يقود اخطبوط وحيتان الفساد بالعراق وكل حال ايزول وما اتظل الدنيا فد حال؟؟؟      أين يقع عراق الرئاسات الثلاث؟ العراق الحقيقي هو أسير الصراع الأميركي الإيراني؛ صراع لا نهاية له.      ربما تمنع إسرائيل أميركا من خيانة حلفائها ..ما تستشعره إسرائيل من خطر إيراني هو نفسه الخطر الذي صارت الدول العربية على تماس به.      صواريخ أربيل، من المسؤول؟      "البيت الشيعي" هو بيت "سياسي" ولكنه أكثر من ذلك لأنه بيت يحتوي على الكثير من أشكال التعاملات ومنه تخرج السيطرة على النوادي الليلية وتجارة المخدرات والتهريب والاستيلاء على موارد الدولة.      عمار الحكيم... من النفوذ المذهبي إلى الدور الوطني      البلدان التي تقدس ديمقراطيتها وجدت آراء أجيال فيها خارجة عن السيطرة بفضل المنصات الاجتماعية. وتلك أحد أمراض المجتمعات الرقمية برمتها، وليس فقط مرض الديمقراطية والنقاش الحر.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سيحل الكاظمي الحشد الشعبي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

مئات مدججون بالسلاح.. ميليشيا الصدر تستعرض في بغداد






 بعدما ألمح ناشطون عراقيون إلى أن الميليشيا متورطة بخطف بعضهم لا سيما في النجف وكربلاء، انتشرت مئات من العناصر التابعين لميليشيا سرايا السلام في شوارع العاصمة العراقية بغداد ومحافظة النجف خلال الساعات الماضية.
موضوع يهمك?لا تزال تفاصيل ما جرى أمس الجمعة في محافظة النجف، بعد أن تساقطت قنابل المولوتوف على مقر الحزب الشيوعي في العراق،...خلاف الحلفاء.. ماذا جرى في النجف بين الصدر والشيوعي؟ خلاف الحلفاء.. ماذا جرى في النجف بين الصدر والشيوعي؟ العراق
في التفاصيل، تداولت الأوساط العراقية مقاطع فيديو تظهر عناصر مدججة بالسلاح تستقل سيارات رباعية الدفع وسيارات بيك آب وعجلات متنوعة، وتنتشر ليلاً في محافظتي النجف وبغداد.
وبررت الميليشيا على لسان المتحدث باسمها، صفاء التميمي، لوسائل إعلام محلية، أن هذا الانتشار جاء "لحماية المحافظات المهددة من قبل تنظيم داعش"، وفقاً للتصريح.
فيما أعلنت الميليشيا كشف مخطط يهدف لضرب بعض المناطق، وأشارت إلى تنسيقها مع الأجهزة الأمنية من أجل إحباط ذلك، إلا أن مراقبين أكدوا أن بيان الميليشيا ما هو إلا استعراض، لافتين إلى أن القوات الأمنية لم تعلن عن أي تعاون.
يشار إلى أن ناشطين كانوا أكدوا على مواقع التواصل الاجتماعي أن مسلحين تابعين للسرايا قاموا بشن حملات دهم واعتقالات واعتداء على ناشطين عراقيين، حيث عثر على الناشط رائد الدعمي مكبلا ومعصوب العينين في إحدى المقابر في مدينة كربلاء بجنوب البلاد قبل أيام.
فيما ظهر الناشط أحمد الحلو في فيديو قال فيه إنه تعرض إلى اعتداء بالضرب المبرح من مسلحين مجهولين أثناء عودته من ساحة تظاهرات في مدينة النجف بالجنوب إلى منزله في محافظة بابل، موجهاً التهمة بما حدث له إلى ميليشيا سرايا الدفاع.
وكان الصدر في تغريدة عبر تويتر، قد دعا إلى "الحيطة" قبل أيام، بسبب "تهديد" طال بعض المناطق بحجة اقتراب الانتخابات الرئاسية.
ويقود الصدر كتلة "سائرون" التي فازت بالانتخابات في 2018، وحصلت على 54 مقعدا من إجمالي عدد مقاعد البرلمان وهو 329 مقعدا.
إلى ذلك، فإنه من المقرر أن يجري العراق انتخابات عامة مبكرة في أكتوبر المقبل.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 28182595
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM