العراق الذي سيزوره البابا فرنسيس هو بلد طارد لأكثر أبنائه أصالة وعراقة وانتماء. المسيحيون سينظرون إليه بعيون دامعة، لا من شدة الشوق والورع، بل إشفاقا على أنفسهم.      اذا كانت الضربة الأميركية كشفت شيئا، فهي كشفت ان ايران سارعت الى اعلان انتصارها على دونالد ترامب، من دون اخذ في الاعتبار للتعقيدات الداخلية الأميركية التي تحول دون استسلام إدارة بايدن لشروطها.      إجماع واشنطن.. والورقة العراقية البيضاء ..حان للعراقيين ان يتعلموا من إجراءات سجلت نجاحا في دول مأزومة اقتصاديا.      اعرف حدودك! في موازاة حملة "اعرف حقوقك" في العراق او قبلها كنا نتمنى اطلاق حملة "اعرف حدودك" وتكون موجهة للمسؤولين واصحاب السلطة والقرار من اعلى المناصب والسلطات.      ليتعلّم المؤمنون بالعراق محاربة الفساد من فرنسا ..نظام الله لم نر منه الا الفساد والفقر والجوع والمرض، وشرع العبيد تجاوز شرع الله في العدالة.      مسؤول في الميليشيات يؤكد ان طائرات مسيرة انطلقت من مناطق حدودية عراقية-سعودية من قبل فصيل غير معروف نسبيا تدعمه إيران في العراق، وانفجرت في المجمع الملكي بالرياض الشهر الماضي.      ايران مع نظرية المؤامرة بشأن مهاجمة المصالح الغربية في العراق      من ينتهك السيادة العراقية أكثر إيران أم تركيا!      من يقود اخطبوط وحيتان الفساد بالعراق وكل حال ايزول وما اتظل الدنيا فد حال؟؟؟      أين يقع عراق الرئاسات الثلاث؟ العراق الحقيقي هو أسير الصراع الأميركي الإيراني؛ صراع لا نهاية له.      ربما تمنع إسرائيل أميركا من خيانة حلفائها ..ما تستشعره إسرائيل من خطر إيراني هو نفسه الخطر الذي صارت الدول العربية على تماس به.      صواريخ أربيل، من المسؤول؟      "البيت الشيعي" هو بيت "سياسي" ولكنه أكثر من ذلك لأنه بيت يحتوي على الكثير من أشكال التعاملات ومنه تخرج السيطرة على النوادي الليلية وتجارة المخدرات والتهريب والاستيلاء على موارد الدولة.      عمار الحكيم... من النفوذ المذهبي إلى الدور الوطني      البلدان التي تقدس ديمقراطيتها وجدت آراء أجيال فيها خارجة عن السيطرة بفضل المنصات الاجتماعية. وتلك أحد أمراض المجتمعات الرقمية برمتها، وليس فقط مرض الديمقراطية والنقاش الحر.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سيحل الكاظمي الحشد الشعبي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

يتساءل العراقيون لماذا جعلت مبعوثة الأمم المتحدة وجهتها طهران والنجف في أداء مهمتها الدبلوماسية، دون اعتبار لقوى الحراك الشعبي المتواصل في مدن العراق؟





بأية مهمة ذهبت مبعوثة الأمين العام للأمم المتحدة جينين بلاسخارت إلى طهران بزي نسائي إيراني، للقاء على أكبر ولايتي مستشار المرشد على خامنئي، وهي المعتمدة رسميا في بغداد؟

جنين بلاسخارت يراها الشارع العراقي المنتفض كنموذج لمبعوثة أممية، انحرفت عن مسارها الدبلوماسي، وتحولت إلى غطاء لإرهاب طائفي، تقوده ميليشيات خارجة عن القانون، بالتنسيق مع حاضنتها الإقليمية المهيمنة على مفاصل نظام الحكم في العراق.

يتحمل الأمين العام للأمم المتحدة مسؤولية انحراف بعثته الأممية في بغداد، فهي العاملة باسمه، والمكلفة بأداء الدور المرسوم لها في إطار الحفاظ على سيادة العراق، والكشف عن الممارسات التي تمس بتلك السيادة عبر أي تدخل خارجي غير مشروع.

غضب شعبي يشتد على زيارة ممثلة الأمين العام إلى طهران، لبحث شأن داخلي، لا يعني النظام الإيراني في عرف سيادي تجاوزت مبادئه عمدا، غير آبهة بغضب عراقي، وجدت لها مبررا في بيانها الرسمي الذي جاء فيه:

"هذه الزيارة تأتي تعزيزا لتفويض بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق، بموجب قرار مجلس الأمن رقم 2522 (لعام 2020)، والذي يتضمن تيسير الحوار والتعاون الإقليميين، بما في ذلك حول قضايا أمن الحدود والطاقة والتجارة والبيئة والمياه والبنية التحتية والصحة العامة واللاجئين".

دور لا يقره عرف دبلوماسي، تتولاه بعثة الأمم المتحدة في بغداد، تتخطى الحدود بلا استئذان، وتقرر نيابة عن أصحاب القرار، ولا تعترف بسيادة بلد تؤدي فيه مهمة دبلوماسية، وتستهتر بمشاعر شعبه.

يلقب ثوار الانتفاضة الشعب العراقي جينين بلاسخارت بـ "المرتشية" القادرة على خداع مجلس الأمن الدولي في تقاريرها الدورية الخالية من أية مصداقية، فهي تحجب جرائم الميليشيات الموالية إلى إيران من خطف وقتل وسلب، وتخفي الدور الإيراني التخريبي في العراق بما يتناقض مع القرارات الدولية التي حددت مهامها في تقديم الوقائع بكامل تفاصيلها، ليتسنى للمجتمع الدولي اتخاذ القرارات بشأنها.

تقطع المسافات الطويلة لتلتقي بالمسؤولين الإيرانيين في طهران، ولا تحرك قدميها في محيط مهامها الرسمية نحو مواقع الجرائم التي ترتكب ضد أبناء الشعب العراقي بيد فصائل خارجة عن القانون ارتبطت بـ "الحرس الثوري الإيراني"، لتخفي جرم مرتكبيها عن أنظار المجتمع الدولي.

بعثة الأمم المتحدة في ظل قيادة جينين بلاسخارت، أضحى دورها وكأنها سفيرة لدى إيران ترعى مصالح هيمنتها على العراق الذي ترى أزماته برؤية سطحية، وتقدم له حلولا "إنشائية" في برنامج غير قابل للتطبيق، تعرضه على المرجع الشيعي الأعلى علي السيستناني، هو أشبه برتوش تجمل دور السلطات المتنفذة، وتبرئها من مسؤولية الكوارث التي تضرب البلاد.

يتساءل العراقيون لماذا جعلت مبعوثة الأمم المتحدة وجهتها طهران والنجف في أداء مهمتها الدبلوماسية، دون اعتبار لقوى الحراك الشعبي المتواصل في مدن العراق.

واقع بعثة الأمم المتحدة المشبوه في العراق، يدعو مجلس الأمن الدولي إلى عدم الأخذ بتقاريرها الدورية ووضعها في دائرة المحاسبة لما تقدمه من مغالطات تكشف عن خيانة الأمانة في أداء مهمة دولية.  



عبدالرحمن جعفر الكناني
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 28182518
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM