العراق الذي سيزوره البابا فرنسيس هو بلد طارد لأكثر أبنائه أصالة وعراقة وانتماء. المسيحيون سينظرون إليه بعيون دامعة، لا من شدة الشوق والورع، بل إشفاقا على أنفسهم.      اذا كانت الضربة الأميركية كشفت شيئا، فهي كشفت ان ايران سارعت الى اعلان انتصارها على دونالد ترامب، من دون اخذ في الاعتبار للتعقيدات الداخلية الأميركية التي تحول دون استسلام إدارة بايدن لشروطها.      إجماع واشنطن.. والورقة العراقية البيضاء ..حان للعراقيين ان يتعلموا من إجراءات سجلت نجاحا في دول مأزومة اقتصاديا.      اعرف حدودك! في موازاة حملة "اعرف حقوقك" في العراق او قبلها كنا نتمنى اطلاق حملة "اعرف حدودك" وتكون موجهة للمسؤولين واصحاب السلطة والقرار من اعلى المناصب والسلطات.      ليتعلّم المؤمنون بالعراق محاربة الفساد من فرنسا ..نظام الله لم نر منه الا الفساد والفقر والجوع والمرض، وشرع العبيد تجاوز شرع الله في العدالة.      مسؤول في الميليشيات يؤكد ان طائرات مسيرة انطلقت من مناطق حدودية عراقية-سعودية من قبل فصيل غير معروف نسبيا تدعمه إيران في العراق، وانفجرت في المجمع الملكي بالرياض الشهر الماضي.      ايران مع نظرية المؤامرة بشأن مهاجمة المصالح الغربية في العراق      من ينتهك السيادة العراقية أكثر إيران أم تركيا!      من يقود اخطبوط وحيتان الفساد بالعراق وكل حال ايزول وما اتظل الدنيا فد حال؟؟؟      أين يقع عراق الرئاسات الثلاث؟ العراق الحقيقي هو أسير الصراع الأميركي الإيراني؛ صراع لا نهاية له.      ربما تمنع إسرائيل أميركا من خيانة حلفائها ..ما تستشعره إسرائيل من خطر إيراني هو نفسه الخطر الذي صارت الدول العربية على تماس به.      صواريخ أربيل، من المسؤول؟      "البيت الشيعي" هو بيت "سياسي" ولكنه أكثر من ذلك لأنه بيت يحتوي على الكثير من أشكال التعاملات ومنه تخرج السيطرة على النوادي الليلية وتجارة المخدرات والتهريب والاستيلاء على موارد الدولة.      عمار الحكيم... من النفوذ المذهبي إلى الدور الوطني      البلدان التي تقدس ديمقراطيتها وجدت آراء أجيال فيها خارجة عن السيطرة بفضل المنصات الاجتماعية. وتلك أحد أمراض المجتمعات الرقمية برمتها، وليس فقط مرض الديمقراطية والنقاش الحر.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سيحل الكاظمي الحشد الشعبي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

الکابوس لازال مستمرا ..






لاتزال الاوساط الحاکمة في نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية، تتابع وعن کثب مجريات الامور في قضيتين مختلفتين في ظاهرهما ولکنهما متشابهتين ضمنيا، وهما قضية محاکمة الدبلوماسي الارهابي أسدالله أسدي في بلجيکا، الذي کان السکرتير الثالث للسفارة الايرانية في النمسا عندما قاد العملية الارهابية مع زمرة تحت أمره من أجل تفجير المٶتمر السنوي للمقاومة الايرانية في باريس عام 2018، وکذلك قضية محاکمة حميد نوري، المسٶول في النظام الايراني في السويد بتهمة مشارکته في مجزرة عام 1988 الخاصة بإبادة 30 ألف سجين سياسي من أعضاء وأنصار مجاهدي على أثر فتوى مجنونة من جانب خميني.
هاتان القضيتان الحساستان لايجب أبدا التقليل من شأنهما عندما يتم التعامل معهما قانونيا، إذ أن هذا النظام طالما أصر على إنکار التهم الموجهة إليه بخصوص تصديره للتطرف والارهاب ومن إن سفاراته وقنصلياته وممثلياته التجارية وحتى مکاتب هلاله الاحمر، إنما کلها أوکار ومقرات لإنطلاق العمليات الارهابية وقد جاءت عملية أسدي لتکون بمثابة القشة التي ستقصم ظهر البعير، کما إن هذا النظام وطوال أکثر من ثلاثة عقود ظل يواظب على إنکاره لإرتکابه مجزرة صيف عام 1988، على الرغم من وجود الکثير من الادلة والمستمسکات القانونية التي تثبت ذلك، ويبدو إن محاکمة أسدي في بلجيکا ومحاکمة نوري في السويد ستلقم هذا النظام حجرا وتثبت العکس وتٶسس من أجل بداية مسار جديد للتعامل مع هاتين المسألتين في سياق قانوني طالما تخوف منه النظام الايراني.

بالنسبة لمحاکمة أسدي والتي کان مقررا صدور الحکم الخاص به في 22 من الشهر الجاري، فقد أعلنت المحكمة الجنائية في أنفير إرجاء الحكم إلى الرابع من فبراير في الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي (8 بتوقيت غرينتش)، فيحين إن محاکمة نوري التي ستجري في السويد في مارس/آذار المقبل بعد أن تم تقديم عدد کبير من الدعاوي القانونية ضد للقضاء السويدي من قبل الناجين من تلك المجزرة المروعة التي لاتزال لحد الان بمثابة أکبر مأساة وجريمة من نوعها قد تم إرتکابها بحق السجناء السياسيين في العصر الحديث، وهذا يعني بأن الکابوس الذي ظن النظام إنه سيعاني منه نفسيا في طريقه ليغدو أمرا واقعا.
الملاحظة المهمة التي يجب أن نشير لها هنا هي إن النظام مستمر ودونما إنقطاع في بذل جهوده الحثيثة من أجل تحريف مجرى القضيتين والتأثير عليهما وبالتالي إصدار حکم يضمن للنظام على الاقل ماء الوجه، لکن لايبدو إن أبناء الجالية الايرانية في الشتات بل وحتى الشعب الايراني نفسه، سيسمحون بذلك خصوصا وإن منظمة مجاهدي خلق التي تعتبر الطرف السياسي الدي تضرر أکثر من جميع القوى السياسية الايرانية المعارضة الاخرى من هذا النظام تقف بالمرصاد ضد المساعي المشبوهة للنظام وإن الايام القادمة ستثبت ذلك.


مثنى الجادرجي
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 28177009
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM