مجرد سؤال يصعب الجواب عليه لاسباب ضبابية مبهمة      اعتزام إيران زيادة تخصيب اليورانيوم من 20 إلى 60 بالمئة وهي نسبة أقرب إلى المستوى الذي يتيح استخدام هذا المعدن في صنع أسلحة نووية، يأتي في غمرة مفاوضات تسعى لإنقاذ اتفاق نووي أقرب إلى الانهيار في ظل الانتهاكات الإيرانية المتوالية.      الرئيس الأميركي يرجئ سحب قواته من الأراضي الأفغانية إلى ما بعد الأول من مايو الموعد المحدد في اتفاق ترامب مع طالبان.      الهجوم على سفينة إسرائيلية عند مضيق هرمز على بعد 30 كلم من السواحل الإماراتية هو الأحدث في سلسلة هجمات بحرية ويأتي بعد تهديدات إيرانية بالرد على هجوم استهدف مؤخرا منشأة نطنز النووية.      مصر توضح الخط الأحمر المرفوض تجاوزه في ملف سد النهضة .. سامح شكري يؤكد أن السيسي عندما تحدث عن الخط الأحمر فهو يقصد رفضه أي مساس بحصة مصر من المياه وليس الملء الثاني للسد.      قرار قضائي يتحفظ على سفينة الحاويات الضخمة إيفر غيفن المتسببة في تعطيل اكثر ممر مائي عالمي نشاطا، حتى تقوم الشركة المالكة للسفينة بسداد تعويضات بقيمة 900 مليون دولار.      دعوات لتشكيل جبهة لبنانية موحدة في مواجهة منظومة 'الفساد'      رمضان صعب يمر على العراقيين بسبب الأزمة الاقتصادية .. البطالة وانخفاض قيمة العملة وارتفاع الأسعار وتداعيات كورونا تزيد من معاناة العراقيين.      كان واضحا لأي ذي عقل أن الحرب وإن كان الهدف منها إسقاط نظام صدام حسين بعد أن استجاب لكل أسباب التدمير الذاتي لن تتمكن من انجاز هدفها من غير تدمير العراق دولة وشعبا وبنى تحتية واقتصادا ونسيجا اجتماعيا.      أجيال تشرين وضياع الفكر وفقدان المنهج .. من دون اطار فكري ستتحول ثورة الشباب في العراق إلى تحرك مصلحي ضيق لن يسجل علامة في تاريخ البلد.      حلف الميليشيات الإيرانية في العراق يتعمد التصعيد الإعلامي والسياسي ضد الكاظمي. اظهاره كنكرة او دمية ليس أكثر من تعبير عن الهلع وفقدان البوصلة السياسية.      إخراج الاميركان من العراق بين المكافأة والمعاقبة .. يتعامل السياسيون الشيعة على ان خروج القوات الأميركية من العراق نصر لهم. أنظر من المستفيد.      من دون وعي، ستتوالى الازمات السياسية والاجتماعية والمالية في العراق. منظومة القيم وصراع الهويات بدورهما على المحك.      لماذا لم يستولي الإمام علي عليه السلام بعد فتح مكة على أملاك ابو جهل وعلى بيت ابو سفيان باعتبارهم من ازلام النظام البائد..؟؟      محمد رضا السيستاني وكيل عن اموال العتبتين الحسينية والعباسية والامين على ايداعها في البنوك البريطانية لحمايتها من حاجة العراقيين لها ولزيادة الثواب والبركة ....  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سيحل الكاظمي الحشد الشعبي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

ملف الميليشيات يؤرق حكومة الوفاق مع استمرار الحوار السياسي..فتحي باشاغا يقر بعجزه عن حل الملف مؤكدا ان خطته في نزع سلاح مجموعات مسلحة وضم أخرى للأجهزة الأمنية تُقابل بصعوبات عديدة.





اعترف وزير الداخلية في حكومة الوفاق الوطني الليبية فتحي باشاغا بان مشكلة الميليشيات في الغرب الليبي أصبحت تمثل أزمة حقيقية للبلاد وبان هنالك عجزا عن مواجهتها في خضم المفاوضات بين الفرقاء الليبيين.
وأضاف باشاغا في حوار مع وكالة " أسوشييتد برس" الجمعة ان خطته في نزع سلاح مجموعات مسلحة وضم اخرى للأجهزة الأمنية تقابل بصعوبات عديدة".
وقال فتحي باشاغا ان مجموعات مسلحة لها علاقة بمسؤولين في طرابلس وتسيطر على مؤسسات هامة مثل جهاز المخابرات.
ويقصد وزير داخلية الوفاق ميليشيات طرابلس المتحالفة مع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج.
وعبر فتحي باشاغا في المقابل عن امله ورغبته في تولي منصب رئيس وزراء في اية سلطة مقبلة تنتج عن الحوارات السياسية التي تجرى بين الفرقاء الليبين في تونس.
لكن امل فتحي باشاغا بعيد المنال خاصة وان وزير داخلية الوفاق لا يحظى بالاجماع ليس في ليبيا فقط وانما داخل معسكر الغرب الليبي نفسه ودوليا خاصة وانه يمثل الذراع القوية لاخوان ليبيا المتهمة بتازيم الاوضاع في البلاد خلال السنوات الماضية.
وتعيد تصريحات فتحي باشاغا الخلافات بينه وبين المجلس الرئاسي بقيادة السراج في اب/اغسطس حيث أعلن المجلس حينها اقالة وزير الداخلية وإحالته على التحقيق بتهمة تجاوز السراج قبل ان تحل الخلافات ويعود باشاغا الى عمله.
وكانت الخلافات تدور حول تجاوزات ارتكبت بحق ليبيين تظاهروا في طرابلس نتيجة لسوء الخدمات وذلك عقب تمكن قوات الوفاق من التصدي لهجوم الجيش الوطني الليبي بدعم تركي.
لكن تلك التبريرات اخفت خلافات عميقة بين ميليشيات طرابلس وميليشيات مصراتة الداعمة لوزير داخلية الوفاق كادت ان تتحول الى اشتباكات مسلحة.
وكانت الولايات المتحدة الأميركية قد طالبت حكومة السراج بحل الميليشيات وإدماج بعضها في أجهزة الدولة وذلك لإنهاء الأزمة التي خلفتها تلك المجاميع المسلحة وتداعياتها السلبية على امن البلاد.
ودعا الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر ودول إقليمية مثل مصر الى إنهاء ازمة الميليشيات والمرتزقة وهي من اهم الملفات المطروحة على طاولة المفاوضات الليبية.
وشهدت طرابلس حالة من الاحتقان الاسبوع الماضي بعد تظاهر عدد من المرتزقة السوريين بسبب تأخر رواتبهم ومستحقاتهم المادية.
ولعب المرتزقة دورا في صد هجوم القوات الليبية السنة الماضية بعد دعمهم وتسليحهم من قبل القوات التركية حيث تحول ملف المرتزقة الى ورقة تفاوض بين الفرقاء الليبين فيما يطالب الجيش الليبي باخراجهم من البلاد.
وفي فبراير/شباط الماضي، اعترف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للمرة الأولى بوجود مقاتلين سوريين موالين لأنقرة في ليبيا إلى جانب عناصر التدريب الأتراك.
ويشير ملف المرتزقة الى حجم التدخل التركي في ليبيا واستعمالهم كل الاوراق في سبيل تحقيق غاياتهم وأطماعهم في البلد المدمر بسبب الحرب حيث تجاهلت انقرة مرارا الدعوات الإقليمية والدولية لتسوية الملف.


وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 28353429
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM