«الحشد» إيراني و«الفرس» يريدون المنطقة العربية!      في رسالة الى القادة العراقيين والمنظمات الانسانية الدولية .. روايات مروعة لعشائر عراقية عن تغييب المليشيات لآلاف من ابنائها      من يحلٌ الفزورة: حشدنا أم حشدهم؟      الحرية کابوس الرعب للنظام الايراني      الشباب في العراق.. متظاهر ومرشح وناخب ..ترك العراق شبابه طيلة اربعة عقود يواجهون اصعب مرارات الحياة.      رئيس لدولة لا وجود لها .. كل الطبقة السياسية اللبنانية بمختلف أطيافها لا قيمة فعلية لها.      واخيرا كشفت الثورة عن تطلعاتها ورؤيتها للدين والمعتقد والولاء وتكفير الجميع وربحوا السراط؟؟؟      عذراً لكن هذه الحقيقة ولاكن الدرب قصير !!!      العرب والغرب وإيران !      رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء العراقيان أخذا علما بانّ هناك تغييرا كبيرا على الصعيد الشعبي في العراق، بما في ذلك في اوساط الشيعة العرب، لمصلحة استعادة العراق للشخصيّة الخاصة به.      لا مع ترمب ولا ضده      وهم الديمقراطية .. الحلقة الأخيرة من مسلسل تناقضات الرؤساء الأميركيين في سياساتهم تذكير بما يمكن ان تأتي به الديمقراطية من خلل.      الصراع والحوار في ميزان الازمة العراقية ..كل الحديث عن المواجهة بين إيران والولايات المتحدة. أين ذهب الحديث عن العراق والعراقيين؟      العقوبات الاقتصادية لن تسقط نظاما النظام الإيراني لا يزال قادرا على تحمل تبعات عزله اقتصاديا، في حين يمعن في الانتشار استراتيجيا.      مصطفى الكاظمي مبخوت وبشهادة أكثر الوزراء والذين رشحوه للمنصب والذين ابكل عزاء لطامة  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سيحل الكاظمي الحشد الشعبي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

"صدى الببغاء" تجمع امرأتين برجل واحد .. . .شخصيات رواية شيخة البرازي مختلفين في النظرة لموقع الرجل والمرأة في الحياة العامة والخاصة.






الحب قيمة شعورية لا تستقيم إلا بين طرفين، متشابهين أو مختلفين، في النظرة إلى الحياة وما يتفرع عنها من أحوال. 
وشخصيات هذه الرواية مختلفين في النظرة لموقع الرجل والمرأة في الحياة العامة والخاصة، وهو المجال الذي تدور حوله رواية "صدى الببغاء"، الرواية التي كرستها الروائية المبدعة شيخة البرازي لتعالج من خلالها قضايا نسوية تتصل بطبيعة الأنثى وتكوينها النفسي والثقافي والجمالي، وفيها تتطرق إلى موضوع إقصاء الأنثى والحق في المساواة ورفض كل ّما يتّصل بعمليات التنميط الجنسي التي كرّستها الثقافة الأبّوية، والتي تم فيها إعلاء جنس الذكور على حساب جنس النساء، طبقاً لمعايير (تقاليد) اجتماعية وليست دينية.
"صدى الببغاء" هي قصة حبّ تجمع امرأتين برجل واحد، الأولى "فاطمة" امرأة مثالية، ساعية إلى المعرفة، وتنمية ثقافتها، معلّمة وناشطة نسوية، تعيش الحياة العصرية في "السوشيال ميديا"، وثائرة على المفاهيم والممارسة الخاطئة للتقاليد الدينية التي تلامس حقوق المرأة. 
والثانية "سوسن" امرأة لعوب، ذات غنج ودلال، رسامة، ساخرة من كل شيء، ومُحِبة للحياة والحرية. وعلى الرغم من هذا التناقض الذي يفرّق بين الشخصيتين، إلا أن كلتيهما اجتمعتا على حب رجل واحد "خالد" المحامي المتحدر من طبقة ارستقراطية، الناجح في عمله، والمتناقض فكراً وسلوكاً، والمؤمن بتعدد الزوجات، يريد أن يُحب وأن يتزوج ولكن على طريقته "التملك". فهل سينجح هو في فرض إرادته؟ أم ستنجح إحداهما أو كلتاهما من الفكاك من أسر حبه؟
ما يميز هذه الرواية، هو ما تحتويه من جماليات السرد الروائي الأنثوي، والدقة في التعبير والرهافة في الذوق والعمق في الرؤية تجاه الآخر والحياة، ومواءمة اللغة مع الأفكار التي تعبّر عنها، وتماهي تعابيرها بين الأنا والأنتِ، وخاصة أنها اعتمدت الحوار والبوح والمونولوج، والأهم مشاركة القارئ أفكار الرواية وإثارة حفيظته لإعادة النظر في المسلّمات التي تربى عليها.     
صدرت الرواية عن الدار العربية للعلوم ناشرون، وجاءت في 224 صفحة.


وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 27963314
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM