الحزام الذهبي الإيراني مشروع خطير للهيمنة والتوسع ..إعادة لتغليف "الهلال الشيعي" بمسمى جديد يحيي الإمبراطورية الفارسية.      سيناريو الحل بين عرب العراق وعجم إيران العراق بلد العرب والأكراد. على الشيعة ان يحددوا موقفهم ان كانوا عربا أم لا.      الصواريخ الإيرانية... والأجندة اسرائيلية ..الصواريخ الإيرانية، بعد هجوم ابقيق وعدن، على الطاولة في أي مفاوضات مع إيران.      العراق يحذر من الردود الأميركية إذا استمرت هجمات الميليشيات      سيناريو الحل بين عرب العراق وعجم إيران.. العراق بلد العرب والأكراد. على الشيعة ان يحددوا موقفهم ان كانوا عربا أم لا.      دولة قراصنة في مواجهة المجتمع الدولي .. الإيرانيون ليسوا أذكياء في دهائهم انما يمارسون غباءهم بعناد حتى ليظن المرء أنهم مقتنعون بأن الحقيقة بين أيديهم وأنهم لا يقولون إلا الصدق.      الصواريخ الإيرانية... والأجندة اسرائيلية .. الصواريخ الإيرانية، بعد هجوم ابقيق وعدن، على الطاولة في أي مفاوضات مع إيران.      الدولة والدولة العميقة والفصائل المسلحة والمليشيات والمعاضة وال لادولة ؟؟؟      تم ايقاظ المحاكم والمدعي العام وتم شحن بطارياتهم بفائض قدرة عجلةالزمن ..      «الحشد» إيراني و«الفرس» يريدون المنطقة العربية!      في رسالة الى القادة العراقيين والمنظمات الانسانية الدولية .. روايات مروعة لعشائر عراقية عن تغييب المليشيات لآلاف من ابنائها      من يحلٌ الفزورة: حشدنا أم حشدهم؟      الحرية کابوس الرعب للنظام الايراني      الشباب في العراق.. متظاهر ومرشح وناخب ..ترك العراق شبابه طيلة اربعة عقود يواجهون اصعب مرارات الحياة.      رئيس لدولة لا وجود لها .. كل الطبقة السياسية اللبنانية بمختلف أطيافها لا قيمة فعلية لها.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سيحل الكاظمي الحشد الشعبي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

"أحدنا هو التالي" لعبة روائية هدفها المرح والإثارة.. محور رواية "أحدنا هو التالي" لعبة وليس تطبيقاً، فعلى اللاعبين الاختيار بين حقيقة أو جرأة.






صدر عن الدار العربية للعلوم ناشرون الطبعة العربية لرواية “ONE OF US IS NEXT”  وجاءت تحت عنوان "أحدنا هو التالي" وهي من تأليف الروائية كارين م. ماكمنوس وترجمة غيلدا العساف، وهي الرواية التي تكمل رواية "أحدنا يكذب"، الأكثر مبيعاً على قائمة نيويورك تايمز.
تخبرنا رواية "أحدنا هو التالي" للكاتبة كارين م. ماكمنوس بأنّه منذ وفاة سايمون في رواية "أحدنا يكذب" ظهر عدد كبير من تطبيقات النميمة، ولكن بعد أن ثبتت براءة الطلاب الأربعة، خَفَتَ وهج هذه التطبيقات لأن أياً منها لم يمتلك حقائق قاسية ومؤلمة مثل التي كان سايمون يكشف عنها.
محور رواية "أحدنا هو التالي" لعبة وليس تطبيقاً، فعلى اللاعبين الاختيار بين حقيقة أو جرأة.
أولى ضحايا هذه اللعبة كان الأختين إيما وفيبي، وما أن عمّ الشقاق بينهما، حتى ضربت اللعبة مجدداً، ففرقت بين بطلة الرواية السابقة "أحدنا يكذب"؛ ميف وصديقها نوكس، فأحدثت شرخاً كبيراً ومؤلماً بينهما.
ولكن ما بدأ لعبة هنا سيتحول إلى شيء أكثر خطورة، عندما فجعت ثانوية بايفيو بخسارة طالب آخر، ولكن ميف تعرف من تجربة العام الماضي أنه لا يمكن الركون إلى تحقيقات الشرطة.
ذكاء وحنكة وشجاعة طلاب بايفيو على المحك، فهل ينفذ الجاني بفعلته أم يكونون له بالمرصاد مثل المرة السابقة؟
الأكيد أن المرح والإثارة، سيرافقان القراء في هذه الرواية كما كان الحال مع رواية "أحدنا يكذب"، فجعبة كارين ماكمنوس لا تنفد أبداً من التشويق.     


وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 27985654
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM