«الحشد» إيراني و«الفرس» يريدون المنطقة العربية!      في رسالة الى القادة العراقيين والمنظمات الانسانية الدولية .. روايات مروعة لعشائر عراقية عن تغييب المليشيات لآلاف من ابنائها      من يحلٌ الفزورة: حشدنا أم حشدهم؟      الحرية کابوس الرعب للنظام الايراني      الشباب في العراق.. متظاهر ومرشح وناخب ..ترك العراق شبابه طيلة اربعة عقود يواجهون اصعب مرارات الحياة.      رئيس لدولة لا وجود لها .. كل الطبقة السياسية اللبنانية بمختلف أطيافها لا قيمة فعلية لها.      واخيرا كشفت الثورة عن تطلعاتها ورؤيتها للدين والمعتقد والولاء وتكفير الجميع وربحوا السراط؟؟؟      عذراً لكن هذه الحقيقة ولاكن الدرب قصير !!!      العرب والغرب وإيران !      رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء العراقيان أخذا علما بانّ هناك تغييرا كبيرا على الصعيد الشعبي في العراق، بما في ذلك في اوساط الشيعة العرب، لمصلحة استعادة العراق للشخصيّة الخاصة به.      لا مع ترمب ولا ضده      وهم الديمقراطية .. الحلقة الأخيرة من مسلسل تناقضات الرؤساء الأميركيين في سياساتهم تذكير بما يمكن ان تأتي به الديمقراطية من خلل.      الصراع والحوار في ميزان الازمة العراقية ..كل الحديث عن المواجهة بين إيران والولايات المتحدة. أين ذهب الحديث عن العراق والعراقيين؟      العقوبات الاقتصادية لن تسقط نظاما النظام الإيراني لا يزال قادرا على تحمل تبعات عزله اقتصاديا، في حين يمعن في الانتشار استراتيجيا.      مصطفى الكاظمي مبخوت وبشهادة أكثر الوزراء والذين رشحوه للمنصب والذين ابكل عزاء لطامة  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سيحل الكاظمي الحشد الشعبي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

برهم صالح يعترف بفشل منظومة الحكم بعد غزو العراق ..الرئيس العراقي يقول إن بلاده بحاجة لعقد سياسي جديد يؤسس لدولة ذات سيادة كاملة نظرا لتصدع منظومة الحكم التي تأسست بعد العام 2003.





قال الرئيس العراقي برهم صالح، الخميس، إن بلاده بحاجة لعقد سياسي جديد يؤسس لدولة ذات سيادة كاملة، نظرا لتصدع منظومة الحكم التي تأسست بعد العام 2003.
جاء ذلك في كلمة وجهها للشعب العراقي، بمناسبة الاحتفال بالعام الميلادي الجديد، وفق بيان الرئاسة العراقية.
وأوضح صالح "نودعُ 2020، عام الآلام والأزمات التي كادت أن تدفع البلاد نحو منزلقات خطيرة المسؤولية التاريخية والوطنية تقتضي العمل الجاد على إنهاء دوامة الأزمات التي تعصف بالعراق".
وأضاف "لذا فنحنُ بحاجةٍ ماسة إلى عقد سياسي جديد يؤسس لدولة قادرة ومقتدرة وذات سيادة كاملة، لأن منظومة الحكم التي تأسست بعد عام 2003 تعرّضت إلى تصدع كبير".
وتابع "منظومة الحكم في العراق لا يُمكنها أن تخدم المواطن الذي بات محروماً من أهم حقوقه المشروعة".
وشدد على أنه "من غير الممكن أن يتحمل المواطن العراقي ضريبة الصراعات والإخفاقات السياسية والفساد". داعيا لتبني حزمة إجراءات فاعلة وسريعة لمساعدة الطبقات الفقيرة، ومواصلة الحرب على الفساد.
وتتعرض منظومة الحكم في العراق لانتقادات واسعة بسبب تساهلها مع التدخلات والنفوذ الايراني منذ غزو العراق وما تبعها من انهيار مؤسسات الدولة وفي مقدمتها مؤسسة الجيش الوطني.
وتلعب الميليشيات الموالية لايران نفوذا كبيرا حيث تمكنت من توسيع هذا النفوذ مستغلة ضعف الدولة والحكومة المركزية ما هدد امن العراق وسيادته الوطنية.
وخلال عام 2020، كافحت الحكومة العراقية لاحتواء التوتر المتصاعد بين واشنطن وطهران على أرضها، بعد مقتل قائد فيلق القدس الايراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس بقصف أميركي قرب مطار بغداد الدولي في 3 يناير/كانون ثان الماضي
وعمدت الميليشيات لتنفيذ هجمات تستهدف البعثات الدبلوماسية الأجنبية في المنطقة الخضراء ببغداد اضافة إلى القواعد الأميركية المنتشرة في شمال ووسط البلاد وذلك خدمة للمشروع الإيراني وإحراجا للعراق وخاصة حكومته الحالية التي يرأسها مصطفى الكاظمي.

كما يتعرض شمال العراق الى غزو القوات التركية بحجة مكافحة ارهاب مسلحي حزب العمال الكردستاني ورغم تنديد الحكومة العراقية بهذه الخطوات لكنها لا تملك اوراقا للغط على الحكومة التركية لدفعها للانسحاب مع تشتت الوضع الداخلي.
ويرى الرئيس العراقي ان حالة الضعف والتشتت والانقسامات الحاصلة اربكت البلد ومنعت كل الجهود لتجاوز الازمات الاقتصادية والسياسية خاصة وان البنية الطائفية لمنظومة الحكم ساهمت في تعميق الخلافات.
كما تسبب تفشي جائحة كورونا في تدهور أوضاع المنظومة الصحية والاقتصادية في العراق، الذي يعتمد بنحو 97 بالمائة من إيراداته المالية على بيع النفط الذي شهد تراجعا كبيرا في الأسواق العالمية.
ولا يزال العراق يلاحق فلول تنظيم "داعش" الإرهابي، الذي يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة ويشن هجمات بين فترات متباينة في البلاد.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 27963318
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM