حزب الله العراق.. خلايا ظل وتغلغل واستنساخ للحرس الثوري      النَّجف.. فتوى الميليشيات وفتوى الدولة داعش احتل الموصل. الحشد احتل العراق.      العشائرية في الميزان ..يتصرف العرب وكأن عليهم الاختيار بين مسؤولين مدعومين قبليا أو من أحزاب دينية. يا لهما من خيارين مرين.      كيف تكون مقاوما وتقتل شعبك ..صارت المقاومة جزءا من التراتبية الدينية المقدسة وليست عارضا سياسيا مؤقتا.      عندما سيفاوض بلينكن في مجال العودة الى الاتفاق النووي مع ايران، فهو يفعل ذلك من زاوية من يعرف كيف التعاطي مع ايران من جهة واهمّية الشراكة الأوروبية في الحدّ من قدرة ايران على التوسّع من جهة اخرى      «القاعدة» وإيران ومقترفو الشر      بايدن: ترمب لم يتواصل معي.. ولا أستبعد تعيين جمهوريين في إدارتي      وفاة رئيس حزب الأمة السوداني الصادق المهدي متأثراً بكورونا      العراق..هجمات تذكّر الكاظمي بوعوده      زيارة غير معلنة.. قاآني في بغداد لبحث الوجود الأميركي      سفير بريطانيا ببغداد: الهجمات المسلحة تقوض استقرار العراق      أمريكا العراقية وداعا      لقاح كورونا: نور في نهاية النفق .. النتائج المطمئنة للقاحات الواعدة ضد كوفيد-19 لا تخفي تعقيدات مرحلة الخروج من الوباء.      الفن في مواجهة الموت .. الفنانون في البحرين يقررون: "لنجرب الفن إذاً" لا شفاء لا علاج ولا وقاية.      الصدريون وكفا الميزان في الانتخابات العراقية 2021 .. الكاظمي أكثر ميلا للتحالف مع الصدر وشعبويته من المالكي وبطانته.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سيحل الكاظمي الحشد الشعبي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

أحمد خاتمي.. إرهابي في مجلس صيانة الدستور الإيراني بدلا من "يزدي".. الملالي يتقوقع في دائرة الدم





انتقد إيرانيون قرار المرشد الإرهابي، خامنئي تعيين رجل الدين، الإمام المتطرفعضوا بمجلس صيانة الدستور. وقالوا إنيعيين إرهابيين ومن هم على شاكلته.
ولفتوا أن تعيين خاتمي مكان محمدبعد استقالته لكبر سنه، يؤكد على العفن والترهل الذي أصاب الملالي والتقوقع داخل دائرة الدم.
وكان قد أعلنت إيران استقالة محمدمن مجلس صيانة الدستور، بسبب تقدمه في السن، وعيّن المرشد خامنئي، بدلا عنه رجل الدين المتشدد المقرب منه، أحمد خاتمي.
ووفقا لوكالة الأنباء الإيرانية "إرنا"، أصدرقرارا قال فيه إناستقال من المجلس "بسبب المضاعفات الجسدية والشيخوخة"، واصفا وجوده بالمجلس بـ "القيم".
هذا في حين أن أحمد جنتي، رئيس مجلس صيانة الدستور، يكبر محمدبخمس سنوات ولا يزال في مكانه!!
وولد محمدعام 1931 وأصبح عضوًا في مجلس صيانة الدستور عقب استقالة صافي كلبايكاني في عام 1988، بأمر من الخميني مرشد النظام آنذاك، ولكن بعد عام تم تعيينه رئيسًا للسلطة القضائية وبقي في منصبه إلى أن عاد إلى مجلس صيانة الدستور في عام 1999.
أما أحمد خاتمي، الذي حل محل محمد يزدي، فقد ولد عام 1960 في سمنان، ومعروف بكونه رجل دين "متطرف" بسبب خطبه التي تؤكد الولاء المطلق لخامنئي وتهاجم كل من ينتقده.
وفي يوليو 2013، أعلنأنه يعتقد أن "ولاية الفقيه هي الحاكمية الوحيدة للنظام" وأنه "لا يحق لأحد، حتى الرئيس المنتخب، اتخاذ موقف ضد ولاية الفقيه"، وشدد على أنه من يتخذ موقفا ضد ولاية الفقيه "يجب أن ينتظر العواقب". ويعتبر مجلس صيانة الدستور أعلى هيئة رقابية في إيران وتشرف على الانتخابات بما فيها قبول أهلية المرشحين ورفضها، وتتكون من 12 عضوا، 6 منهم رجال دين فقهاء يعينهم المرشد مباشرة، و6 حقوقيين يرشحهم البرلمان ويصادق على تعيينهم المرشد ايضا.
تعيين إرهابي متطرف في عضو مجلس صيانة الدستور يؤكد أن نظام الملالي، أغلق ابواب الإرهاب على نفسه ويؤكد أن الانتخابات الرئاسية القادمة والبرلمانية ايضا ستقتصر على وجود المتشددين.


وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 27738710
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM