تهنئة هيئة عشائر العراق بمناسبة المولد النبوي الشريف .      وعود الكاظمي واستمراره في تشكيل اللجان لا قيمة لهما إن لم يرتبطا بإجراءات واضحة لتطبيق القصاص العادل، فتشكيل اللجان لا يداوي الجروح بل تداويها القرارات الشجاعة المرفقة بالأدلة والبراهين.      أين ميثاق الشرف ؟( يا دعاة الشرف ) !      رد على غسان شربل في سلسلة يتذكر ( هوشيار زيباري )      الشعب العراقي يريد إنهاء الهيمنة الايرانية      كي لا يبقى العراقيون واللبنانيون أسرى عند ايران      مشهد أردوغان كان رثا وهو يعلق على اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا وطرد المرتزقة الأجانب منها، وهو ما يعني القضاء على الحلم الأردوغاني من خلال استمرار الحرب فيها.      الميليشيات الشيعية تتقدم في تغيير التركيبة السكانية لمناطق سنيّة شمالي العراق ..عصائب أهل الحق تهجّر سكان قرى قريبة من آبار نفط استولت عليها.      السيسي: الحرية إذا مست مشاعر الآخرين فهي تطرف      جو بايدن يحيط سياسته الخارجية حيال الشرق الأوسط بالغموض .. مساعدو المرشح الديمقراطي يغلقون أبواب التواصل مع البعثات الدبلوماسية.      وفاة عزة الدوري النائب السابق للرئيس العراقي الراحل صدام حسين      هل الكاظمي عبقري سياسة؟ لم يحقق الكاظمي شيئا ذا قيمة مما وعد به العراقيين. فلم يستعد هيبة الدولة وسلطة القانون، ولم يحاسب سلفه عادل عبدالمهدي ووزراءه على فشلهم وفسادهم.      الأسباب السيكولوجية التي أفقدت السياسي الشيعي شرفه الوطني أمام إيران؟      الخيار الذي حصرت ايران فيه نفسها ..لعبة العصا والجزرة التي تمارسها ايران حاليا في غاية الذكاء والدهاء. لكنها لعبة قديمة في عالم تغيّر.      الذي يخرج به المتابع المحايد لحفلات الردح والقدح والتجريح والتشهير بين المرشحين لرئاسة العالم، وليس لرئاسة أميركا وحدها، هو أن الناخب الثابت على ولائه لهذا أو ذاك ليس عادلا ولا عاقلا، وأن الشحن العاطفي وحده المحرك.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سيحل الكاظمي الحشد الشعبي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

قوى سياسية عراقية مُقربة من إيران تحذر الكاظمي من إلحاق ميليشيا الحشد بوزارتي الدفاع والداخلية






كشفت مصادر سياسية عن وقوف قوى سياسية عراقية مُقربة من إيران ضد مقترح قديم يعود إلى حكومة حيدر العبادي، والذي يتضمّن فتح باب الانتقال للراغبين من عناصر "الحشد الشعبي"، إلى وزارتي الدفاع أو الداخلية.

يأتي ذلك بعد إعادة حكومة مصطفى الكاظمي، ذلك القرار ومن أطراف سياسية شيعية في بغداد، وفصائل مسلحة مرتبطة بالنجف ضمن ما يعرف بـ"حشد العتبات".

وأشارت إلى وصول تحذيرات إلىمن قبل قيادات سياسية، وأخرى في فصائل مسلحة، تحذّره من طرح المقترح علناً، أو التطرق إلى ربط الفصائل الرئيسية الأربعة المعروفة بـ"حشد العتبات"، (فرقة العباس القتالية، ولواء علي الأكبر، وفرقة الإمام القتالية، ولواء أنصار المرجعية)، مع وزارة الدفاع كما ترغب تلك الفصائل منذ مدة.

وقال نواب إن فتح باب الانتقال من ميليشياالشعبي إلى الدفاع والداخلية يعني أن ما لا يقل عن 50 في المائة من عناصر "الحشد" سينتقلون فعلاً، كونهم يرون ذلك أضمن مستقبلياً لهم وأكثر مقبولية، فهم لا يرغبون في أي أجندة يدخلون فيها ولا يرغبون في استغلالهم سياسياً كونهم مقاتلين فقط ويسعون إلى مرتب ثابت ومستقر نهاية كل شهر.

واعتبروا أن "هذا الانتقال المتوقع، في حال سمحت به الحكومة فعلاً، سيؤدي بالنهاية إلى تحولالشعبي لأغلبية ولائية".

وقال نائب آخر في تحالف "النصر"، إن "المقترح لا يلقى أي رفض من النجف حتى الآن"، في إشارة إلى المرجع الديني علي السيستاني.

وأضاف أن القوى الأقرب إلى إيران تعارضه بشدة، وستعتبر مثل هذا الإعلان محاولة لتفكيك "الحشد".

ولفت إلى أن المقترح، الذي ترفضه القوى السياسية الحليفة لإيران، يؤيده آخرون، مثل زعيم "التيار الصدري" مقتدى الصدر وشخصيات شيعية أخرى تعتبر أن النهج الحالي للسياسة العراقية.

ويبلغ مجموع عناصر الحشد، وفقاً لبيانات وأرقام الحكومة العراقية، 115 ألف عنصر، تتولى الحكومة دفع مرتبات المنتسبين إليها بشكل شهري، لكن مسؤولين عراقيين أكدوا أخيراً رصد أسماء فضائية ولا وجود لها داخل الحشد، وأن العدد الحقيقي أقل بكثير من ذلك.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 27612668
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM