تهنئة هيئة عشائر العراق بمناسبة المولد النبوي الشريف .      وعود الكاظمي واستمراره في تشكيل اللجان لا قيمة لهما إن لم يرتبطا بإجراءات واضحة لتطبيق القصاص العادل، فتشكيل اللجان لا يداوي الجروح بل تداويها القرارات الشجاعة المرفقة بالأدلة والبراهين.      أين ميثاق الشرف ؟( يا دعاة الشرف ) !      رد على غسان شربل في سلسلة يتذكر ( هوشيار زيباري )      الشعب العراقي يريد إنهاء الهيمنة الايرانية      كي لا يبقى العراقيون واللبنانيون أسرى عند ايران      مشهد أردوغان كان رثا وهو يعلق على اتفاق وقف إطلاق النار في ليبيا وطرد المرتزقة الأجانب منها، وهو ما يعني القضاء على الحلم الأردوغاني من خلال استمرار الحرب فيها.      الميليشيات الشيعية تتقدم في تغيير التركيبة السكانية لمناطق سنيّة شمالي العراق ..عصائب أهل الحق تهجّر سكان قرى قريبة من آبار نفط استولت عليها.      السيسي: الحرية إذا مست مشاعر الآخرين فهي تطرف      جو بايدن يحيط سياسته الخارجية حيال الشرق الأوسط بالغموض .. مساعدو المرشح الديمقراطي يغلقون أبواب التواصل مع البعثات الدبلوماسية.      وفاة عزة الدوري النائب السابق للرئيس العراقي الراحل صدام حسين      هل الكاظمي عبقري سياسة؟ لم يحقق الكاظمي شيئا ذا قيمة مما وعد به العراقيين. فلم يستعد هيبة الدولة وسلطة القانون، ولم يحاسب سلفه عادل عبدالمهدي ووزراءه على فشلهم وفسادهم.      الأسباب السيكولوجية التي أفقدت السياسي الشيعي شرفه الوطني أمام إيران؟      الخيار الذي حصرت ايران فيه نفسها ..لعبة العصا والجزرة التي تمارسها ايران حاليا في غاية الذكاء والدهاء. لكنها لعبة قديمة في عالم تغيّر.      الذي يخرج به المتابع المحايد لحفلات الردح والقدح والتجريح والتشهير بين المرشحين لرئاسة العالم، وليس لرئاسة أميركا وحدها، هو أن الناخب الثابت على ولائه لهذا أو ذاك ليس عادلا ولا عاقلا، وأن الشحن العاطفي وحده المحرك.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سيحل الكاظمي الحشد الشعبي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

حشود من المتظاهرين بأغلب المدن العراقية تملأ الشوارع في ذكرى مرور عام على اندلاع ثورة أكتوبر، متوعدين بإحياء الحراك ما لم تقم السلطة بإصلاحات، فيما يندد بعضهم الآخر بـ'الأعداء' في إشارة إلى الأحزاب والميليشيات وإيران وأميركا.






 تظاهر آلاف العراقيين الخميس في ساحة التحرير ببغداد وفي عدد من الساحات بجنوب البلاد في الذكرى الأولى للاحتجاجات غير المسبوقة التي فقدت زخمها، متوعدين بإحيائها ما لم تقم السلطة الحاكمة بإجراء اصلاحات.

يطالب المتظاهرون بتوفير فرص عمل للشباب وتأمين خدمات عامة وضمان إجراء انتخابات شفافة، فيما يستشري الفساد في هذا البلد الذي يخضع لتجاذبات نفوذ واشنطن وطهران.

وبعد عام واحد من أسوأ أزمة اجتماعية في تاريخ العراق المعاصر، تبدو الأوضاع في البلاد مختلفة الآن إذ قام رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، الذي تولى منصبه في مايو/أيار، بتحية المتظاهرين الذين أطاحوا بالحكومة السابقة.

والخميس بث التلفزيون الحكومي مقاطع تظهر صورا لـ "الشهداء" مصحوبة بالنشيد الوطني. وتوفي خلال الاحتجاجات نحو 600 متظاهر برصاص قوات الأمن وفصائل مسلحة موالية لإيران و30 ألف آخرين بين جريح ومختطف.

لكن في ساحة التحرير، كما في الديوانية (جنوب)، ترفض الحشود اليد الممدودة للحكومة ومختلف الأحزاب، التي تستعد للانتخابات التشريعية المبكرة.

وقال المحامي والمتظاهر حسن المياحي، "بعد مرور عام كامل لم يتحقق أي من الوعود الكثيرة للحكومة السابقة والحالية".

وفي الديوانية (180كم جنوب بغداد)، حيث خرج المياحي، يردد المتظاهرون من حوله الهتاف الذي ميز الربيع العربي "الشعب يريد إسقاط النظام".

ومن البصرة (جنوبا) إلى بغداد، مرورا بالديوانية أو مدن أخرى يشمل التنديد الأعداء على اختلافهم "الأحزاب" و"الميليشيات" و"إيران" و"الولايات المتحدة" وجميع السياسيين.

وقال ابراهيم (28 عاما) في ساحة التحرير "اليوم نتذكر الذين ماتوا لاستعادة بلادنا من اللصوص".

وأشار متظاهر آخر في بغداد "إنها تمهيد إذا لم تتحرك الحكومة وتطلق سراح المتظاهرين الذين ما زالوا رهن الاعتقال، فإن اجتماعنا القادم سيكون في 25 أكتوبر/تشرين الأول".


في العام الماضي انقطعت "ثورة أكتوبر"، التي انطلقت في الأول من الشهر، خلال أداء الزيارات الدينية الشيعية - التي ستقام هذا العام في 8 أكتوبر/تشرين الأول قبل أن تستأنف بزخم في الخامس والعشرين من الشهر نفسه.

وقال المتظاهر والطالب الجامعي مروان حميد إن "لم تستجب الحكومة الحالية للمطالب الأساسية التي نادى بها المتظاهرون سيكون هنالك تصعيد على مستوى البلد وسنتوجه الى العاصمة بغداد ونعتصم أمام بوابات المنطقة الخضراء ونقوم بحل البرلمان وتشكيل حكومة انتقالية للقضاء على هذه المنظومة الفاسدة منظومة الأحزاب والمليشيات التي تقاد من خارج العراق".

وضمن حملة مكافحة الفساد التي شنها رئيس الوزراء الحالي، أصدرت محكمة في بغداد مذكرة اعتقال بحق وزير الاتصالات في الحكومة العراقية السابقة، نعيم ثجيل يسر، بتهمة تحرير شيك بدون رصيد.

وطالبت وثيقة صادرة من محكمة تحقيق الكرادة في بغداد أعضاء الضبط القضائي وأفراد الشرطة كافة بـ"القبض على نعيم ثجيل يسر بجريمة تحرير صك (شيك) بدون رصيد وفق المادة 459 من قانون العقوبات العراقي".

ومذكرة القبض التي نشرتها وسائل إعلام محلية الخميس، هي الأولى بحق أحد وزراء حكومة عادل عبدالمهدي.

وتعاقب المادة 459 من قانون العقوبات العراقي بالحبس مدة لا تقل عن 3 سنوات وبغرامة تعادل 5 أضعاف مبلغ الصك من أعطى بسوء نية صكا، وهو يعلم بأن ليس له مقابل وفاء كاف قائم وقابل للتصرف فيه.

وأصدر القضاء العراقي على مدى الأيام الماضية مذكرات اعتقال بحق مسؤولين بارزين في مؤسسات الدولة المالية والاقتصادية بتهم تتعلق بـ"الفساد".

ويتهم الكاظمي الحكومات السابقة في العراق بالمسؤولية عن تفشي الفساد المالي والإداري.

واستقالت حكومة عبدالمهدي نهاية العام الماضي، بعد تصاعد وتيرة الاحتجاجات في البلاد ضد سياساتها في معالجة ملفات الفساد والخدمات.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 27612485
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM