وفاة عزة الدوري النائب السابق للرئيس العراقي الراحل صدام حسين      هل الكاظمي عبقري سياسة؟ لم يحقق الكاظمي شيئا ذا قيمة مما وعد به العراقيين. فلم يستعد هيبة الدولة وسلطة القانون، ولم يحاسب سلفه عادل عبدالمهدي ووزراءه على فشلهم وفسادهم.      الأسباب السيكولوجية التي أفقدت السياسي الشيعي شرفه الوطني أمام إيران؟      الخيار الذي حصرت ايران فيه نفسها ..لعبة العصا والجزرة التي تمارسها ايران حاليا في غاية الذكاء والدهاء. لكنها لعبة قديمة في عالم تغيّر.      الذي يخرج به المتابع المحايد لحفلات الردح والقدح والتجريح والتشهير بين المرشحين لرئاسة العالم، وليس لرئاسة أميركا وحدها، هو أن الناخب الثابت على ولائه لهذا أو ذاك ليس عادلا ولا عاقلا، وأن الشحن العاطفي وحده المحرك.      أردوغان سلطان مهزوم في ليبيا ..هذا هو اردوغان الحقيقي. إخواني شرير وحاقد يكره أن تنعم الشعوب بالسلام.      استبداد أردوغان المفجع ..حان الوقت لكي يستيقظ الإتحاد الأوروبي ويأخذ أجندة أردوغان طويلة المدى على محمل الجدّ.      سانا مارين التي عدّت أصغر رئيسة وزراء في العالم عندما تقلدت المنصب العام الماضي “34 عاما”، تبدو فرصة مثالية لمتابعة نشاطها الشخصي أكثر من السياسي في بلد مستقر مثل فنلندا.      بسنوات قليلة رغم مرارتها على العراقيين، انتهى دور أحزاب الإسلام الشيعي في إدارة الحكم في العراق رغم المراوغة لتمديد زمن تلك النهاية الرسمية وعدم اعترافهم بهذه الحقيقة الحتمية.      عنف الميليشيات يطلق صراع أجنحة داخل الحشد الشعبي      المراوغة السياسية وصلت إلى حدّ تعمية هوية الأحزاب من خلال تشكيل كيانات بديلة من أجل الخروج من المعركة الانتخابية المقبلة بأقل الخسائر والحفاظ على ما تبقى من مكتسبات السلطة المتداعية.      بعد سبعة عشر عاما كنت فيها أتابع ما يكتبه العراقيون الباقون في الوطن أكتشف يوما بعد يوم أن ما كان من جفاف وخراب في 2003 زاد، وتضاعف، وقل الأمن وقل الماء والغذاء والدواء.      تحذير .. إيران بدأت إنشاء أحزاب مدنية بديلة للأحزاب الشيعية بالعراق      بدع غريبة في بلد محتل!!!      الكاظمي في أوروبا... اخطأ ام أصاب؟ تمثّل الجولة الأوروبية لمصطفى الكاظمي جانبا من هذه المقاومة التي يبديها الرجل في ظلّ وضع في غاية التعقيد داخليا وإقليميا.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سيحل الكاظمي الحشد الشعبي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

نزع سلاح حزب الله هو الحل ..المجرم لا يمكن القبض عليه ولا يمكن محاكمته بسبب قدرته على أن يزيد الخراب خرابا.





حين ضرب الانفجار العظيم ميناء بيروت أدار حزب الله ظهره للجميع. بل أنه كان في انتظار أن يقوم الرئيس الفرنسي باعتباره من وجهة نظر الحزب ممثلا لرعاياه من اللبنانيين بالتفاوض معه مباشرة.

كانت الطريق سالكة إلى الضاحية. وكان من دواعي فخر الحزب أن ماكرون التقى النائب محمد رعد ممثلا للحزب ضمن تشكيلة السياسيين التي التقاها. كان ذلك اللقاء ضروريا من أجل أن يرى الآخرون الحزب في حجمه الحقيقي.

لم يسم ماكرون الحزب باعتباره الجهة المسؤولة عن الانفجار. كان ذلك إيذانا لبدء تحقيقيات في ما حدث لن تذهب إلى هدفها ولن تكون الغاية منها سوى امتصاص الوقت لكي لا يكون هناك جناة بعينهم.

وما دامت الجهة التي ارتكبت الجريمة قد ذهبت إلى الخفاء فإن ذلك يؤكد أن هناك تواطؤا على طي الصفحة وهو ما يعني أن حزب الله استطاع أن يجبر الأطراف كلها، العالمية والمحلية على أن تتعامل بطريقة عملية مع واقع لا يمكن سوى الاعتراف به. فالمجرم لا يمكن القبض عليه ولا يمكن محاكمته بسبب قدرته على أن يزيد الخراب خرابا وذلك ما يقوى حزب الله وحده على القيام به.

لقد صار واضحا أن منطق القرصنة هو السائد وأن التفاوض سيكون على أساس فك الاشتباك ما بين ما هو قانوني حيث الدولة التي تعرضت للاختطاف وما يقع خارج القانون حيث يقع سلاح حزب الله الذي يستمد قوته من ولائه لدولة أجنبية هي إيران.

بهذا المعنى يتطلب الأمر التفاوض مع إيران. وهو واحد من أهم أهداف التفجير الذي لم يقع عفويا. ستكون إيران حاضرة في المشهد لأن حزب الله لا يفعل شيئا بمعزل عن حاجة إيران إلى أن تزيد من ضغوطها على العالم من أجل رفع العقوبات الأميركية عنها.

ما لا تدركه بعض الأطراف اللبنانية أن قرار حزب الله لا يصدر من الضاحية بل من طهران. وهو قرار يُراد منه جر الجهات التي تسعى إلى اعانة اللبنانيين في محنتهم إلى الدخول في شراكة مع إيران لكي يكون وجودها شرعيا. وفي ذلك ما يمكن أن ينفتح بالمسألة اللبنانية على إطار ستكون إيران جزءا منه.

حزب الله الذي اعترف زعيمه نصرالله أنه حزب إيراني يرغب من خلال هذه الأزمة أن يضفي على الهيمنة الإيرانية غطاء شرعيا عالميا. فإذا اردت أن تصل إلى حل لمشكلة لبنانية فلابد أن تكون إيران حاضرة.

وهكذا فقد تم التغاضي عن نتائج التحقيقيات الخاصة بالتفجير الذي ضرب ميناء بيروت وصار تشكيل الحكومة يدور حول وزارة المالية. اما الاقتراحات التي تقدم بها سعد الحريري لكي يقف حزب الله في المنطقة الوسط فقد تم القفز عليها وانهار التشكيل بانسحاب مصطفى أديب.

ما يُراد في هذه اللحظة أن يتدخل العالم من أجل أن يُمنع اللبنانيون من المطالبة بنزع سلاح حزب الله. ولكن كل شيء في لبنان يندد بذلك السلاح وهو ما صار جزءا من الأجندة اليومية اللبنانية.

سيكون من الصعب إرضاء اللبنانيين بحل يبقي على سلاح حزب الله كما أن الحزب لن يتخلى عن سلاحه ما دامت إيران غير مطمئنة إلى سلامتها الإقليمية.

تلك عقدة لن يتم تفكيك خيوطها بيسر.

غير أن لبنان لن يخرج من أزمته إلا عن طريق فك ارتباطه بإيران وهو ما يتطلب نزع سلاح حزب الله.

وليس من المستبعد أن يكون ذلك المطلب اللبناني جزءا من المخطط العالمي لإنقاذ لبنان. ذلك ما يعني أن ما يفكر فيه حزب الله لا يفكر فيه اللبنانيون.



فاروق يوسف
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 27606975
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM