وفاة عزة الدوري النائب السابق للرئيس العراقي الراحل صدام حسين      هل الكاظمي عبقري سياسة؟ لم يحقق الكاظمي شيئا ذا قيمة مما وعد به العراقيين. فلم يستعد هيبة الدولة وسلطة القانون، ولم يحاسب سلفه عادل عبدالمهدي ووزراءه على فشلهم وفسادهم.      الأسباب السيكولوجية التي أفقدت السياسي الشيعي شرفه الوطني أمام إيران؟      الخيار الذي حصرت ايران فيه نفسها ..لعبة العصا والجزرة التي تمارسها ايران حاليا في غاية الذكاء والدهاء. لكنها لعبة قديمة في عالم تغيّر.      الذي يخرج به المتابع المحايد لحفلات الردح والقدح والتجريح والتشهير بين المرشحين لرئاسة العالم، وليس لرئاسة أميركا وحدها، هو أن الناخب الثابت على ولائه لهذا أو ذاك ليس عادلا ولا عاقلا، وأن الشحن العاطفي وحده المحرك.      أردوغان سلطان مهزوم في ليبيا ..هذا هو اردوغان الحقيقي. إخواني شرير وحاقد يكره أن تنعم الشعوب بالسلام.      استبداد أردوغان المفجع ..حان الوقت لكي يستيقظ الإتحاد الأوروبي ويأخذ أجندة أردوغان طويلة المدى على محمل الجدّ.      سانا مارين التي عدّت أصغر رئيسة وزراء في العالم عندما تقلدت المنصب العام الماضي “34 عاما”، تبدو فرصة مثالية لمتابعة نشاطها الشخصي أكثر من السياسي في بلد مستقر مثل فنلندا.      بسنوات قليلة رغم مرارتها على العراقيين، انتهى دور أحزاب الإسلام الشيعي في إدارة الحكم في العراق رغم المراوغة لتمديد زمن تلك النهاية الرسمية وعدم اعترافهم بهذه الحقيقة الحتمية.      عنف الميليشيات يطلق صراع أجنحة داخل الحشد الشعبي      المراوغة السياسية وصلت إلى حدّ تعمية هوية الأحزاب من خلال تشكيل كيانات بديلة من أجل الخروج من المعركة الانتخابية المقبلة بأقل الخسائر والحفاظ على ما تبقى من مكتسبات السلطة المتداعية.      بعد سبعة عشر عاما كنت فيها أتابع ما يكتبه العراقيون الباقون في الوطن أكتشف يوما بعد يوم أن ما كان من جفاف وخراب في 2003 زاد، وتضاعف، وقل الأمن وقل الماء والغذاء والدواء.      تحذير .. إيران بدأت إنشاء أحزاب مدنية بديلة للأحزاب الشيعية بالعراق      بدع غريبة في بلد محتل!!!      الكاظمي في أوروبا... اخطأ ام أصاب؟ تمثّل الجولة الأوروبية لمصطفى الكاظمي جانبا من هذه المقاومة التي يبديها الرجل في ظلّ وضع في غاية التعقيد داخليا وإقليميا.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سيحل الكاظمي الحشد الشعبي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

الإسلام السياسي منزعج من تصاعد شعبية عبير موسي بعد ان لاقى خطابها رواجا بين التونسيين.






يتعرض الحزب الدستوري الحر وزعيمته عبير موسي لتهجم كبير من قبل قيادات وقواعد حركة النهضة الإسلامية وصل الى حد التهديد بالسجن وحل الحزب.
ويأتي هذا التصعيد على خلفية مواقف الحزب الرافضة لتجاوزات تيارات الإسلام السياسي ودورهم في انتشار التطرف والإرهاب وتعميم الفساد وضرب الاقتصاد الوطني والدخول في سياسة المحاور.
وطالب القيادي في النهضة ووزير الصحة السابق عبد اللطيف المكي في تدوينة عبر صفحته الرسمية على الفايسبوك الاربعاء بضرورة محاسبة الحزب قانونيا بل وصل الامر الى التهديد بسجن قياداتهم وعلى رأسهم موسي.
وبرر المكي موقفه بان الدستوري الحر يريد ضرب العملية الديمقراطية في البلاد وتشويه الثورة لكن تلك التهم لم تعد قادرة على إقناع التونسيين.
ويأتي الموقف على خلفية تصريح موسي لإذاعة جوهرة اف ام الخاصة الأربعاء بانها لا تعترف بالثورة وبأنها فخورة بتحملها مسؤولية بارزة في التجمع الدستوري وهو حزب الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي الذي تم حله.

وموقف الحزب الذي يملك 16 مقعدا في البرلمان صفا منيعا ضد سياسات الحركة وتجاوزات رئيسها راشد الغنوشي الذي حاول استغلال مؤسسة البرلمان لتوريط البلاد مع المحور التركي القطري.
ويحسب لعبير موسي انها اول من طالب بسحب الثقة من راشد الغنوشي ورغم عدم تمكنها من ذلك الى جانب عدد من الكتل لكنها مثلت ورقة صعبة في المشهد السياسي التونسي.
لكن القشة التي قصمت ظهر البعير هو تصاعد شعبية عبير موسي وحزبها حيث أجمعت كل استطلاعات الراي ان موسي تحتل المراتب الأولى اذا تم تنظيم انتخابات تشريعية مبكرة.
وتمثل موسي مصدر قلقل للتيار الإسلامي بكل أطيافه حيث طالبت رئيسة الحزب الدستوري الحر بإعادة النظر في الرخص السياسية المقدمة لحركة النهضة بل وطالبت بإغلاق فرع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين لدوره في نشر الفكر المتطرف في المؤسسات الدينية التونسية.
وطالب القيادي في حركة النهضة رضوان المصمودي بحل الحزب بحجة معاداته للثورة ولقيم الديمقراطية لكن اية خطوة في هذا الأساس سيثير كثيرا من الجدل.
ويرى مراقبون ان شعبية عبير موسي ارتفعت بسبب فشل المنظومة بعد الثورة والتي يسطر عليها الاسلاميون في تحقيق تطور اقتصادي.
ومع الجهود الكبيرة التي تبذلها موسي لمواجهة تيارات الإسلام السياسي تصاعد الخطر الإرهابي الذي يحدق بها وبنواب حزبها حيث أشارت رئيسة الحزب الدستوري الحر ان مجموعات إرهابية تورطت في تهديدها بالاغتيال.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 27607017
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM