ماهو مصير العراق بعد صفقة إيران مع إسرائيل والخليج؟      الکابوس لازال مستمرا ..      التراجع المستمر عن تنفيذ أوامر رئيس الحكومة والاعتذار للميليشيات الشيعية المسلحة المنضوية في الحشد الشعبي ولّد مناخا من عدم الثقة وأضعف قوات مكافحة الإرهاب والقائد العام والحكومة العراقية.      المؤامرة ونظرية المؤامرة واقع ام خيال ام توهم      الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن: أميركا اختبرت مرارا وانتصرت على كل التحديات.. تعلمنا أن الديمقراطية ثمينة وهي اليوم انتصرت      المنظمة العالمية لصحة الحيوان تعلن إن بغداد أبلغت عن اكتشاف بؤرة تفش للسلالة إتش5إن8 شديدة العدوى من الفيروس الحيواني المنشأ في مدينة سامراء، ما أفضى لنفوق ما لا يقل عن 60 ألف دجاجة.      الحزام الذهبي الإيراني مشروع خطير للهيمنة والتوسع ..إعادة لتغليف "الهلال الشيعي" بمسمى جديد يحيي الإمبراطورية الفارسية.      سيناريو الحل بين عرب العراق وعجم إيران العراق بلد العرب والأكراد. على الشيعة ان يحددوا موقفهم ان كانوا عربا أم لا.      الصواريخ الإيرانية... والأجندة اسرائيلية ..الصواريخ الإيرانية، بعد هجوم ابقيق وعدن، على الطاولة في أي مفاوضات مع إيران.      العراق يحذر من الردود الأميركية إذا استمرت هجمات الميليشيات      سيناريو الحل بين عرب العراق وعجم إيران.. العراق بلد العرب والأكراد. على الشيعة ان يحددوا موقفهم ان كانوا عربا أم لا.      دولة قراصنة في مواجهة المجتمع الدولي .. الإيرانيون ليسوا أذكياء في دهائهم انما يمارسون غباءهم بعناد حتى ليظن المرء أنهم مقتنعون بأن الحقيقة بين أيديهم وأنهم لا يقولون إلا الصدق.      الصواريخ الإيرانية... والأجندة اسرائيلية .. الصواريخ الإيرانية، بعد هجوم ابقيق وعدن، على الطاولة في أي مفاوضات مع إيران.      الدولة والدولة العميقة والفصائل المسلحة والمليشيات والمعاضة وال لادولة ؟؟؟      تم ايقاظ المحاكم والمدعي العام وتم شحن بطارياتهم بفائض قدرة عجلةالزمن ..  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سيحل الكاظمي الحشد الشعبي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

الإسلام السياسي منزعج من تصاعد شعبية عبير موسي بعد ان لاقى خطابها رواجا بين التونسيين.






يتعرض الحزب الدستوري الحر وزعيمته عبير موسي لتهجم كبير من قبل قيادات وقواعد حركة النهضة الإسلامية وصل الى حد التهديد بالسجن وحل الحزب.
ويأتي هذا التصعيد على خلفية مواقف الحزب الرافضة لتجاوزات تيارات الإسلام السياسي ودورهم في انتشار التطرف والإرهاب وتعميم الفساد وضرب الاقتصاد الوطني والدخول في سياسة المحاور.
وطالب القيادي في النهضة ووزير الصحة السابق عبد اللطيف المكي في تدوينة عبر صفحته الرسمية على الفايسبوك الاربعاء بضرورة محاسبة الحزب قانونيا بل وصل الامر الى التهديد بسجن قياداتهم وعلى رأسهم موسي.
وبرر المكي موقفه بان الدستوري الحر يريد ضرب العملية الديمقراطية في البلاد وتشويه الثورة لكن تلك التهم لم تعد قادرة على إقناع التونسيين.
ويأتي الموقف على خلفية تصريح موسي لإذاعة جوهرة اف ام الخاصة الأربعاء بانها لا تعترف بالثورة وبأنها فخورة بتحملها مسؤولية بارزة في التجمع الدستوري وهو حزب الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي الذي تم حله.

وموقف الحزب الذي يملك 16 مقعدا في البرلمان صفا منيعا ضد سياسات الحركة وتجاوزات رئيسها راشد الغنوشي الذي حاول استغلال مؤسسة البرلمان لتوريط البلاد مع المحور التركي القطري.
ويحسب لعبير موسي انها اول من طالب بسحب الثقة من راشد الغنوشي ورغم عدم تمكنها من ذلك الى جانب عدد من الكتل لكنها مثلت ورقة صعبة في المشهد السياسي التونسي.
لكن القشة التي قصمت ظهر البعير هو تصاعد شعبية عبير موسي وحزبها حيث أجمعت كل استطلاعات الراي ان موسي تحتل المراتب الأولى اذا تم تنظيم انتخابات تشريعية مبكرة.
وتمثل موسي مصدر قلقل للتيار الإسلامي بكل أطيافه حيث طالبت رئيسة الحزب الدستوري الحر بإعادة النظر في الرخص السياسية المقدمة لحركة النهضة بل وطالبت بإغلاق فرع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين لدوره في نشر الفكر المتطرف في المؤسسات الدينية التونسية.
وطالب القيادي في حركة النهضة رضوان المصمودي بحل الحزب بحجة معاداته للثورة ولقيم الديمقراطية لكن اية خطوة في هذا الأساس سيثير كثيرا من الجدل.
ويرى مراقبون ان شعبية عبير موسي ارتفعت بسبب فشل المنظومة بعد الثورة والتي يسطر عليها الاسلاميون في تحقيق تطور اقتصادي.
ومع الجهود الكبيرة التي تبذلها موسي لمواجهة تيارات الإسلام السياسي تصاعد الخطر الإرهابي الذي يحدق بها وبنواب حزبها حيث أشارت رئيسة الحزب الدستوري الحر ان مجموعات إرهابية تورطت في تهديدها بالاغتيال.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 27997020
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM