كل عام والثورة العراقية بألف خير      العرب وإيران وإسرائيل في عيون أمريكية      هل ينجح الكاظمي في مواجهة الفاسدين؟ غول الفساد في العراق تحول إلى ثقافة مجتمعية تحتاج إلى أكثر من مطاردة الفاسدين.      ما سُمي بالاتفاق الاستراتيجي بين السراج واردوغان قد انتهى إلى الفشل. وكان ذلك الفشل ضروريا لكي تعيد حكومة الوفاق ترتيب أوراقها ليبياً.      نزع سلاح حزب الله هو الحل ..المجرم لا يمكن القبض عليه ولا يمكن محاكمته بسبب قدرته على أن يزيد الخراب خرابا.      الإسرائيليون قادمون! العراق لن يكون بعيدا عن مساعي التطبيع مع إسرائيل. ما هي خياراته للنجاة من الهيمنة الإيرانية.      تقرير أميركي: خطة ’مقاومة الميليشيات’ تبدأ من المنطقة الخضراء وشارع المطار!      ظريف يدعو العراق لحماية المقار الدبلوماسية المهددة من ميليشيات ايران      المقاومون خدم لنظام ظلامي متخلف .. نكتة مواجهة الامبريالية الغربية لصالح الهيمنة الإيرانية لا تنطلي على أحد.      مريضان يريدان معالجة مريض ثالث .. تحتاج ايران الى العودة دولة طبيعية. ما ينطبق على ايران ينطبق على تركيا ايضا.      نقارن بين ردة فعل حسن نصرالله على مقتل سليماني وتفجير بيروت، او الاحتفاء بمقتل أبو مهدي المهندس واستشهاد البسطاء من الحشد الشعبي لنفهم طبقية المقاومة وانتقائيتها بين الموضوعية والعقائدية.      عصائب أهل الحق تهاجم رئيس الوزراء العراقي لإطلاقه حملة أمنية واسعة في مدينة الناصرية لتحرير ناشط اختطفته على الأرجح إحدى فصائل الحشد الشعبي.      في ما تبدو رسالة للكاظمي مع استمرار هجمات الميليشيات الموالية لايران، الولايات المتحدة تمدد لشهرين اضافيين فقط الإعفاء الممنوح للعراق من العقوبات المفروضة على الجمهورية الاسلامية في مجال الطاقة.      الإسلام السياسي منزعج من تصاعد شعبية عبير موسي بعد ان لاقى خطابها رواجا بين التونسيين.      اردوغان يشهر ورقة اللاجئين للابتزاز في محادثات شرق المتوسط  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سيحل الكاظمي الحشد الشعبي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

المقام العراقي يبكي رحيل الفنان يحيى إدريس .. الإعلامي ورائد المقام العراقي يرحل بعد صراع طويل مع المرض.





ودعت الأوساط الثقافية والإعلامية والفنية رائدا من رواد الإبداع الثقافي والإعلامي والفني ورائد المقام العراقي الفنان الكبير يحيى إدريس، بعد صراع طويل مع المرض، ولم يجد الرجل، خلال فترة مرضه من اهتمام، لا من وزارة الثقافة أو نقابة الفنانين، والجهات المهتمة بالعمل الإعلامي والفني، ونحن إذ نعزي أهله وزملاءه ومحبيه بهذا المصاب الأليم، فأننا تتضرع إلى الله العلي القدير أن يسكن الفقيد بواسع رحمته، ويلهم أهله وذويه والوسط الإعلامي والفني الصبر والسلوان.. إنا لله وإنا اليه راجعون.
كان الراحل يحيى إدريس أحد رواد المقام العراقي، ومن وضع له أسسه الفنية وطريقة تدريسه من خلال محاضرات عديدة وحوارات تلفزيونية وصحفية، أرست بحق مدرسة وأكاديمية، يستفيد منها عشاق المقام العراقي والضليعون بأصوله، أن تكون حصيلة كل تلك العقود الأربعة أو الخمسة من سنوات عمره التي قضاها في إظهار الفن العراقي الأصيل والتغني بتراثه الثر الجميل، ما يثري مدرسة المقام العراقي، ويحافظ على هذا التراث وأصوله، لتبقى الأجيال العراقية تنهل من روائعه، بفضل أؤلئك الميامين الأبرار من العراقيين الأصلاء، وهم من يستحقون المنازل الرفيعة، بأن تبقى ذاكرتهم العطرة، تتفييء منها الأجيال العراقية والعربية، وكل متذوق للفن الأصيل ما يرفع رأسها الى السماء.
وعلى وزارة الثقافة ونقابة الفنانين، وكل المهتمين بالإرث الثقافي والإعلامي وتراثه الزاخر الأصيل أن يتابعوا ما أنجزه الراحل الكبير من محاضرات وحوارات تلفزيونية وصحفية، وجمع إنتاجه الفني، ليكون بمقدور كل المتخصصين والمهتمين بالمقام العراقي، أن يطلعوا على تلك المسيرة الحافلة بالعطاء الثر، وهو يستحق من وزارة الثقافة أن يتم تكريم عائلته، وهو الذي أفنى زهرة شبابه من أجل العراق وإعلاء شأنه.
رحم الله الفقيد يحيى إدريس، فقد كان من خيرة الرجال الذين حفظوا للذائقة العراقية مقامها ومكانتها الراقية، وستبقى الأجيال العراقية تذكر بالعرفان ما قدمه هذا المبدع الكبير، من إسهامات وعطاء ثقافي ومعرفي هو محل فخرنا جميعا.


حامد شهاب
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 27509627
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM