تهنئة هيئة عشائر العراق بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك ..      رؤية جديدة .. صدام حسين كان ضحية حاجة الشعب العراقي للقسوة      بالضربة القاضية أم القتل بالتقسيط ؟      حكومة عراقية انتقالية ام دائمية .. الملف الخارجي يفرض نفسه على الكاظمي بنفس قوة الأزمة الداخلية.      ايران وفيتنام... والانتصار على اميركا .. في نهاية المطاف، لا يمكن الانتصار على اميركا.      واشنطن بوست تربط بين اغتيال المهندس والهاشمي: التحقيق قد ’يفجر الأوضاع’!      المأزق الإيراني الأخير .. اصطياد قاسم سليماني كان بداية تشتيت المباهاة الإيرانية بـ"الجزيرة الآمنة".      ارض العراق اصبحت رقعة شطرنج تلعب فوقها ( امريكا – ايران ) ؟      المرشد الأعلى في إيران في توبيخ ضمني لرئيس الوزراء العراقي: واشنطن قتلت ضيفك سليماني في منزلك واعترفوا صراحة بالجريمة وهذه ليست قضية هينة.      إيران تهادن الكاظمي لإبقاء الساحة العراقية متنفسا لأزمتها      الكاظمي في زيارة العار وبيت الطاعة الإيراني: طهران وقفت بجانبنا ونحن نرد لها الجميل في الاقتصاد      خليفة البغدادي تركماني عراقي مغمور موغل في الوحشية      مصر: مقتل 18 إرهابياً في هجوم على ارتكاز أمني بسيناء      صابر الدوري.. بطل من ذاك الزمان      هل ستحقق زيارة الكاظمي للسعودية اهدافها؟ رئيس الوزراء العراقي يستثمر في علاقة خاصة مع ولي العهد السعودي للخروج بصيغة توافقية تراعي حساسية العلاقات مع إيران للطرفين.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنتصر ثورة تشرين؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

ياو طني…






وطني الذي أهوى
بك حقيقتي البعيدة
أشيائي الثمينة..
هروبي المؤرخ في ذاكرة الحروف
حنيني الذي يرتديك كل فجر
أنت فرحي
حكايتي .
.مصيري
سمرة الرغيف الذي أشتهي
منبت كلأ أفكاري
دمعتي الأغلى
سفينة الشوق الراحلة
في رواية بحر..
أسألُ أفواه حواسي لمَ تتلفظ حروفك همساً ؟
ثم أسأل الصمت لمَ يئن وأنت ساكنه؟
والجبل الذي وضعتك على شاهقه تاجاً
التراب الذي يغريني كما عينيك كما البداية كما النهاية
وهذه الهوامش الصابرة التي تبتسم كلما اندلع الشفق من قلبي
أسأل كل الوجود الذي لا يعنيني إن لم تكن بين النبض والوريد تسكن ..
ألا يحق لي أن أقبّلَ ضميري
وأمنح النجوى حرية في هذا الزمن الأبكم
لتنطلق خيول الشوق المسجونة
ألا يحق أن أرضي الروح قبل الوداع بتلويحة أمل
ثم نظرة
ثم وعد ..
ثم لقاء في ضحى النخيل ..
ألست أنتَ وطني ..
الذي بحتُ .. بكيتُ ..وحلمتُ

من لي مزنٌ غير عينيك لتمطر
من لي غير حنجرة صباحك لتهدل ..
ومن لي ببحر يلفظ مثل هذا الجمان
“هذه امرأة لم تخلق عبثاً هكذا نبأني النور عنها”
،،، نجلاء عنتر وسوف. ….

لك الروح أيها الوطن
——-
من مجموعتي (لازفاف لهذا الربيع)



نجلاء عنتر وسوف
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 27320730
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM