بيان بمناسبة يوم النصر العظيم ... اليوم الذي انتصر فيه الجيش العراقي الباسل على جارة السوء ايران في 8 - 8 - 1988      حكومة الخوف الكاظمية وسطوة الكاتيوشا الحشدية! انتهى التفاؤل بقدرة الكاظمي على احداث التغيير. عادت الأمور كما يريدها الحشد.      لا أمل في نجاح لجنة تعديل الدستور العراقي تكفي كتلة من ثلاث محافظات لمنع اية تعديلات في الدستور العراقي.      هيروشيما بيروت.. هل تتكرر في بغداد؟ كل عناصر الكارثة المحتملة متوفرة في بغداد. الله يستر.      حزب الله هو الخطر الذي يهدد الحياة في لبنان .. ليس من باب التكهن القول إن أجزاء من ميناء بيروت تقع تحت سيطرة حزب الله.      المقاوم والخائن هل هما الشخص نفسه؟ يوم كان العراقيون يقاومون المحتل الأميركي وقفت الأحزاب الشيعية الحاكمة ومن حولها الميليشيات التابعة لإيران ضد المقاومة.      الكاظمي وتراث بهجت العطية .. العطية والكاظمي ابنان شرعيان لنظامين حكما ويحكمان العراق. الفرق أن ابن النظام الملكي لم يكذب مثل ابن نظام المحاصصة الإيراني.      سلاح حزب الله هيمن على لبنان وأفقد الشيعة لبنانهم .. عملية لغسيل دماغ تم من خلالها إفراغ لبنان من محتواه الوطني.      عن أفلام رئيس الوزراء العراقي وفيديو الطفل العاري      انتخابات أبكر... طريق أقصر ..سنة قبل الوصول إلى موعد الانتخابات المبكرة؟ أين المبكر في هذا رجاء؟      سرقت المقاومة شعوبا وأفقرتها .. المقاومة أضحت بمثابة جسر بين إيران وإسرائيل.      هل سقطت الموصل أم أسقطت بمؤامرة؟      قمع المحتجزين في مراكز الشرطة التركية يثير انتقادات حقوقية .. سوء المعاملة يطال الموقوفين في قضايا متعلقة بجرائم الحق العام بينما دعا خبراء مجلس أوروبا اردوغان لاتخاذ موقف ضد تلك الممارسات.      أكثر من مئة قتيل في انفجار مرفأ بيروت .. الصليب الأحمر اللبناني يؤكد ان عدد الجرحى تجاوز 4 آلاف شخص فيما تعقد الحكومة اجتماعا طارئا لبحث تداعيات الانفجار.      جيش المهدي.. أول ميليشيا تأسست بعد الاحتلال  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنتصر ثورة تشرين؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

وزير الخارجية العراقي يبعث رسالة إلى نظرائه الأوروبيين يحثهم فيها على رفض قرار مفوضية الاتحاد الأوروبي، إدراج البلاد ضمن قائمة الدول عالية المخاطر بشأن غسيل الأموال، وتمويل الإرهاب.






يتحمل الشعب العراقي ومؤسساته المالية والاقتصادية تداعيات تساهل السلطة مع الميليشيات والجماعات المسلحة والسماح بتغلغل النفوذ الإيراني في كافة المجالات.
وفي هذا الصدد دعت وزارة الخارجية العراقية، الأربعاء، دول الاتحاد الأوروبي إلى رفض إدراج العراق في قائمة أوروبية سوداء بشأن غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.
وقال المتحدث باسم الوزارة أحمد الصحاف في بيان، إن "وزير الخارجية فؤاد حسين بعث رسالة إلى نظرائه الأوروبيين يحثهم فيها على رفض قرار مفوضية الاتحاد الأوروبي، إدراج العراق ضمن قائمة الدول عالية المخاطر بشأن غسيل الأموال، وتمويل الإرهاب".
وأضاف الصحاف، أن "وزير الخارجية أكد لنظرائه في الرسالة التي بعثها لهم، أن العراق "نفذ على مر السنين قوانين، وإجراءات مهمة بهدف مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وتخفيف المخاطر المرتبطة بها".
وأدرجت المفوضية الأوروبية، العراق إلى جانب دول أخرى مثل أفغانستان، وباكستان، وسوريا، واليمن، وإيران وكوريا الشمالية، ضمن قائمة الدول التي تشكل مخاطر مالية على الاتحاد الأوروبي، بسبب قصور في مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.
وتقول المفوضية الأوروبية إن تلك الدول "تشكل تهديدا كبيرا على النظام المالي للاتحاد".
وبموجب قوانين الاتحاد الأوروبي، فإن البنوك والشركات المالية الأخرى وشركات الضرائب، ملزمة بتدقيق أكثر تأنيا تجاه زبائنها الذين لهم تعاملات مع الدول المدرجة في القائمة.
وفي السنوات الاخيرة تحول العراق الى حديقة خلفية لايران تتم داخل اراضيه جميع المعاملات المشبوهة لتقديم الدعم المالي للعناصر الموالية لطهران رغم دعوة الهيئات الدولية والأوروبية للحكومة العراقية الى مواجهة عمليات غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.
ويعاني العراق كغيره من الدول التي تقع تحت النفوذ الإيراني من تنامي الفساد وسوء الإدارة وغياب الشفافية ما اثر بشكل كبير على توازناتها المالية واضر باقتصادياتها.

تمويل ايراني للميليشيات دون رقيب او حسيب
تمويل ايراني للميليشيات دون رقيب او حسيب

وحذرت الولايات المتحدة الأميركية والدول الغربية مرارا الحكومات العراقية المتعاقبة من تهريب الأموال عبر الحدود بين ايران والعراق لتمويل الجماعات المتورطة في الإرهاب لكن السلطة الخاضعة لسطوة الميليشيات لم تعمل على مواجهة الظاهرة المقلقة.
وحمل المتظاهرون العراقيون خلال الأشهر الأخيرة شعارات تطالب بإيقاف التغلغل الإيراني لكن مطالبهم قوبلت بعنف شديد غير ان رئيس الحكومة الجديد مصطفى الكاظمي بدا بخطوات لا تزال محتشمة في مواجهة التدخلات الإيرانية.
ويسعى رئيس الحكومة الجديد للناي ببلاده عن النفوذ الإيراني لكن محاولاته البسيطة تواجه بعنف وقهر الميليشيات الموالية لإيران.
وترفض تلك المجموعات المسلحة التفريط في ثرواتها التي راكمتها خلال السنوات الماضية.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 27340084
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM