محور المقاومة المغرم بقتل العرب ..حين قرر الإيرانيون الصلاة في القدس هدموا بغداد ودمشق وبيروت.      استعراضات القوة وهلاك الثور الإيراني .. فكرة ان استعراض القوة الإيراني موجه للولايات المتحدة وإسرائيل أشبه بنكتة. الهدف هو ترويع الخليج.      "شلة الاجرام والقتل في العراق"      "الموجة الثورية العربية بعد الكورونا حال القطر العراقي"      حكومة العراق والادمغة المقفلة والولاء لايران وأذنابها ..      تهنئة من هيئة عشائر العراق لشعبنا العراقي الابي وابناء امتنا العربية والاسلامية بمناسبة عيد الفطر المبارك.      سيختفي كورونا غير أن داعش لن يختفي .. لم يهبط داعش من كوكب آخر ولم ينبعث من العدم. انظروا من أين جاء.      ما دور أيران وذيولها وبراعمها بتدمير العراق وقتل العراقيين والحقد والثأر نار لاتنطفيء والتدين كذبة مفضوحة؟؟؟      العراق والاطماع وعقوبات ظالمة وأشكاليات وستراتيجيات القيادة والانبطاح لحد فقدان التوازن      الكاظمي بداية تغيير في العراق… لكن حذارِ من إيران!      الشرق الاوسط... في انتظار العاصفة .. من إيران إلى العراق مرورا بسوريا وصولا إلى لبنان، التغييرات تعصف بالمنطقة.      الكاظمي بين مطرقة المليشيات وسندان المتظاهرين تراهن الطبقة السياسية الفاسدة على أن تُظهر الكاظمي للشارع العراقي عاجزا وضعيفا.      مصطفي الكاظمي يلتقي بقيادات الحشد الشعبي في محاولة لحل الخلافات بين الفصائل الموالية لإيران والفصائل التابعة لمرجعية النجف التي انشقت عن هيكل الحشد الشهر الماضي، والتحقت تنظيمياً بمكتب القائد العام للقوات المسلحة.      جرائم الميليشيات: 7 سنوات على مجزرة جامع سارية في ديالى دون محاسبة الجناة      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأحد 17 آيار 2020  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنتصر ثورة تشرين؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

العرب ونهاية التاريخ البشري .. لا يمكن للخرافة أن تقاوم عاصفة الفيروس الصامت.






سيكون التاريخ حائرا في تفسير موقف العرب من الأزمة الكونية التي واجهتها البشرية في ظل اجتياح فيروس كورونا الكرة الأرضية.

فالدول كلها من غير استثناء وقفت صفا واحدا في جبهة واحدة من أجل أن لا يتمكن ذلك الكائن الخفي من هزيمتها. التحم العلم والاقتصاد والفكر في تركيبة هي أشبه بالدواء لا لرفع المعنويات المنهارة حسب بل وأيضا للدفاع عن الوجود البشري باعتباره انجازا حضاريا.

البشرية وهي تحارب ذلك الفيروس لا تدافع عن مادتها التي هي الناس وحدهم بل وأيضا عن القيم الإنسانية التي ناضلوا من أجلها. إن أرضا يبابا تخيلها الفيروس وهو كائن ميت لا يمكن أن تطوى إلا من خلال طريقة صارمة في قراءة ما توصل إليه البشر عبر مراحل الاحتكام إلى العقل من حقائق.

لا يمكن للخرافة أن تقاوم عاصفة الفيروس الصامت.

وإذا كان العرب في واحدة من أهم محاولات فهمهم لما يحدث من حولهم ولما صار يفتك بهم قد ابتهجوا بوقوع جدل سياسي يندرج في إطار نظرية المؤامرة فإن كل ما اقترحوه للوصول إلى بر الأمان لم يكن سوى طلاسم وأحجيات والغاز وحكايات لا ترقى إلى مستوى الإنسان العاقل الذي انتج حكمته من خلال التجربة الحية.

هناك دول عربية قليلة تفاعلت مع المحنة الكونية وعالجت الأزمة بطريقة جادة، لم تخترقها فكاهة الخرافة. غير أن المشهد العربي لم يكن مؤهلا للارتقاء إلى ذلك المستوى.

لقد استثنى بعض العرب أنفسهم من الحرب العالمية على كورونا حين قرروا الاستمرار في حروبهم الداخلية التي هي في جزء عظيم منها انما تستمد طاقتها من الخرافة الإيرانية التي صارت مثار غضب المجتمع الدولي.

هناك حرب الحوثيين في اليمن وهناك حرب الحشد الشعبي في العراق وهناك الحرب السورية وهناك حزب الله في لبنان وهو يفتي بما هو مسموح به أو ممنوع اضافة إلى أن ليبيا التي غصت بالمرتزقة. حروب لم يوقفها كورونا بالرغم من أنه اخترق جبهاتها وصار يعصف بها من غير أن تكون هناك مرجعية لتقدم احصائيات حقيقية.

لقد صار واضحا أن هجوما شرسا مثل كورونا لا يمكن التصدي له إلا من خلال وجود دول قوية بمؤسسات متينة وأنظمة صحية متطورة. ذلك ما جعل إيران تتقهقر وهي التي تصدت لكورونا باعتباره عدوا خارجيا بالحرس الثوري لتقهره. وكان شعار "قمع كورونا" قد جعل من الوباء عدوا داخليا.

كانت هناك نصيحة حيية وجهتها غير جهة عالمية إلى العالم العربي "أوقفوا حروبكم والتفتوا إلى العدو الذي سيحصد أرواحكم من غير أن يميز بين فريق وآخر." ولكن تلك النصيحة لم تجد لها آذانا صاغية. ذلك لأن ثقافة الموت وهي ثقافة إيرانية قد تمكنت من الجميع. وهو ما يعني أن الجبهات التي ستشهد موتا جماعيا بسبب كرورنا لن يهدأ صخبها فهي محطات للموت وليس هناك من هامش للدفاع عن الحياة.

سيُقال إن العرب كانوا أسوأ الكائنات البشرية في الدفاع عن الحق في الحياة. ذلك حقيقي. فعاصفة كورونا لم تجمعهم. غاب عقلاؤهم أو غيبوا. لقد تُرك الأمر للجهلة والأميين ومزوي العقيدة والمحتالين لكي تكتمل الصورة.

كانت محنة كورونا فرصة للكشف عن حقيقة العالم العربي باعتباره مسرحا للمحتالين الذين لا يقيموا اعتبارا لقيمة الحياة البشرية. ففي خضم الدعوة العالمية إلى البقاء في البيت واتخاذ اجراءات الوقاية دعا مقتدى الصدر وهو رجل دين عراقي أتباعه للتوجه جماعات إلى ممارسة الطقوس الدينية.

ذلك مجرم يتخذ من الدين عباءة لجريمته.

وبالرغم من عظمة الاجراءات التي اتخذتها دول عربية قليلة من أجل الحد من انتشار الوباء فإن التاريخ سينظر إلى العرب باعتبارهم دعاة لنهاية البشرية.



فاروق يوسف
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 27040024
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM