عدو اللادولة يؤسس بموته دولة متوقعة .. وهب الهاشمي في موته شرعية لحكومة الكاظمي ستستعملها في فرض هيبة الدولة وإنهاء ظاهرة السلاح الفالت.      خط التنوير .. بين الدولة واللادولة      الكاظمي من الإصلاحات الى تدوير النفايات..!      ترامب المسكين على وشك ان يرفع الراية البيضاء      ليس دفاعا عن الكاظمي! هيئوا شروط الانتخابات قبل توجيه اللوم لرئيس الوزراء العراقي.      الانتخابات العراقية بوصلة التغيير المفقودة      بين صمتين تفقد إيران قدراتها النووية .. العلاج الإسرائيلي للشهية التوسعية الإيرانية يحظى بمباركة المجتمع الدولي.      ثرثرة فوق دجلة .. هذا ما يقوله القرآن وهذا ما يفعله رجل الدين في العراق.      رهان على الجيش العراقي لا تزال معركة مصطفى الكاظمي من اجل استرداد الدولة في بدايتها      الكاظمي أضعف بكثير مما كان يتصوره الأميركيون .. خيارات كثيرة للادارة الأميركية لمعالجة تداعيات الأزمات المستفحلة في العراق.      واشنطن لا تستبعد تورط إيران في اغتيال الهاشمي      وزير الخارجية العراقي يبعث رسالة إلى نظرائه الأوروبيين يحثهم فيها على رفض قرار مفوضية الاتحاد الأوروبي، إدراج البلاد ضمن قائمة الدول عالية المخاطر بشأن غسيل الأموال، وتمويل الإرهاب.      شبّر: الهاشمي دفع ثمن دراسته عن الولائيين.. وعبدالمهدي هو مَن أطلق يد القتلة!      هدد هشام الهاشمي قبل اغتياله.. من هو "أبو علي العسكري"؟      لا مستقبل للمعارضة السورية في ظل الوصاية الأميركية .. قانون قيصر الذي أصدره الكونغرس الأميركي عقبة في طريق أية محاولة لإنقاذ سوريا بغض النظر عمَن يحكمها  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنتصر ثورة تشرين؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

واشنطن تعتمد النفس الطويل في استهداف الأذرع الإيرانية بالعراق






أكد مراقبون للشأن السياسي والأمني في العراق أن الولايات المتحدة مستمرة في استهداف النفوذ الإيراني في العراق،لافتين إلى ان واشنطن تعتمد النفس الطويل في حربها ضد الأذرع الإيرانية.
وقال الخبير الأمني والضابط في الجيش العراقي السابق خليل إبراهيم في تصرريح لوكالة يقين اليوم الثلاثاء: إن “الولايات المتحدة باتت تعتمد النفس الطويل في حربها ضد الميليشيات”، مشيرا إلى أن واشنطن بدأت تجني ثمار ردات فعلها السابقة من خلال بدء تفكك الحشد الشعبي واقعيا.
ويرى إبراهيم أن تحكم إيران الكبير في فصائل الحشد الشعبي وتغولها في السيطرة عليه، حدا ببعض الفصائل المحسوبة على مرجعية النجف من أن تطلب انفكاكها عن الحشد وإدماجها ضمن وزارة الدفاع، لافتا إلى أن الفصائل المنسحبة هي (لواء أنصار المرجعية) و(لواء علي الأكبر) و(فرقة العباس القتالية) و(تشكيلات فرقة الإمام علي القتالية)، مرجحا أن يكون سبب الانسحاب تجاهل قيادات الحشد لهذه الفصائل وأمراءها وسيطرة بقية الفصائل على الموارد المالية للحشد.
ويشير تقرير نشره معهد أبحاث الشرق الأوسط للإعلام ومقره العاصمة الأمريكية (واشنطن) إلى أن تكليف الزرفي بتشكيل الحكومة وانسحاب 4 فصائل من الحشد، تشكل ضربتين لوكلاء إيران في العراق، في وقت لم تتعافى فيه إيران من الضربة التي وصفتها بالقاصمة والتي أدت إلى مقتل قائد فيلق القدس الايراني “قاسم سليماني” ونائب رئيس هيئة الحشد أبو مهدي المهندس.
وبحسب المعهد الأمريكي، فإن انسحاب الفصائل جاء بعد اجتماع عقد منتصف الأسبوع الماضي في مقر وزارة الدفاع ببغداد بين قادة الفصائل الـ 4 ووزير الدفاع “نجاح الشمري” لمناقشة آلية تنفيذ الاندماج الذي ترفضه بقية فصائل الحشد الشعبي بغية إبقاء قواتها مستقلة عن وزارتي الدفاع والداخلية.
ويعتقد بعض المحللين أن واشنطن قد تستغل انشغال طهران بوباء تفشي فيروس كورونا للإقدام على مزيد من الخطوات التي تقزم التدخل الإيراني في العراق، إذ يشير المحلل الأمني حسن العبيدي إلى أن جميع السيناريوهات المتعلقة بالتواجد الأمريكي في العراق مطروحة.
ويضيف العبيدي أنه “من غير المستبعد أن تعمد واشنطن إلى سلسلة ضربات موجعة للميليشيات تكون قوية ومؤثرة للغاية، وبالتالي وفي ظل انشغال إيران والدول الكبرى بتفشي فيروس كورونا، فإن ردات الفعل السياسية ستكون أقل وطأة تجاه الولايات المتحدة، كما أن إيران لن تجرؤ على أي رد فعل بعد أن باتت بؤرة تفشي فيروس كورونا في الشرق الأوسط، وبالتالي، فإن انسحاب القوات الأمريكية من بعض قواعدها في العراق قد يكون تمهيدا لذلك”.


وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 27210053
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM