العرب ونهاية التاريخ البشري .. لا يمكن للخرافة أن تقاوم عاصفة الفيروس الصامت.      من يتآمر على شيعة العراق؟      حبل العمالة قصير      أزمة كورونا وانهيار اسعار النفط تكشفان هشاشة الوضع في العراق واعتماده على إيران، دولة الاحتلال السياسي والاقتصادي للعراق.      حزب الدعوة.. عندما يُدار العراق بالاستخارة!      إيران وكورونا.. وسلطة رجل الدين      انقلاب عسكريّ في العراق!      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم السبت 28 آذار 2020      يظل العراق ملفا مغلقا ... زمن الراحة أنهاه تحول غامض في العلاقة بين الشريكين في احتلال العراق: الولايات المتحدة وإيران.      الهدف كان العراق وليس النظام الطفل كان يعرف ان احتلال العراق بالطريقة التي حصلت كانت تعني تقديم البلد على صحن من فضّة الى ايران.      إعادة انتشار الانتفاضة العراقية وأشكال المقاومة الجديدة      تتلهى الطبقة السياسية في العراق بالجدل عمن سيكون رئيسا للوزراء في وقت يواجه العراق أزمة كورونا وأسعار النفط.      تبرعات سخيّة للشعب العراقي ..كل حديث أن يقدم المتحاصصون والمعممون شيئا للعراقيين في محنة الوباء هو من الأحلام.      سنكون صينيين ولكن الصين ليست حلا .. لم تكتف الصين إذاً بالصناعات المادية بل مدت بصرها إلى صناعة البشر.      هل تدعم واشنطن انقلابا عسكريا في العراق؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنتصر ثورة تشرين؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

الصين تسجل ادنى مستوى من الوفيات نتيجة كورونا منذ أسابيع






بكين - أعلنت السلطات الصينية، الأربعاء، ارتفاع حالات الوفاة جراء فيروس كورونا، إلى ألفين و717 شخصا، وإصابة 79 ألفا و108 آخرين.
وأفادت اللجنة الحكومية للصحة، في بيان، أن عدد الوفيات جراء الفيروس خلال الساعات الـ24 الأخيرة، بلغ 52 شخصًا وهي ادنى حصيلة منذ 3 اسابيع.
واحتجزت السلطات الصينية 94 مسافرا على متن رحلة جوية من العاصمة الكورية الجنوبية سول، في الحجر الصحي، بعد أن ظهرت أعراض الحمى على ثلاثة ركاب. 
وذكر تلفزيون الصين المركزي أن السلطات في مدينة نانجينج كشفت عن إصابة ثلاثة سائحين صينيين على متن رحلة عائدة من سول بالحمى الثلاثاء. 
وفحصت السلطات الصحية بقية الركاب واحتجزت 94 شخصا في الحجر الصحي كانوا على مسافة قريبة من المصابين الثلاثة، وذلك من بين إجمالي 166 راكبا. 
كما أعلنت القوات الأميركية في كوريا الجنوبية في بيان الثلاثاء إصابة جندي أميركي في كوريا الجنوبية بفيروس كورونا. 
وأضافت أن الجندي 23 عاما ضمن الجنود المحتشدين في معسكر كامب كارول 20 كيلومترا شمال غربي مدينة دايجو وهو في الحجر الصحي الذاتي بمقر إقامته. 

اصابة جندي اميركي في كوريا الجنوبية بمرض كورونا
اصابة جندي اميركي في كوريا الجنوبية بمرض كورونا

وقالت السلطات في ألمانيا إن الفحوص أثبتت إصابة شاب عمره 25 عاما يقيم في ولاية بادن فرتمبرج الجنوبية بفيروس كورونا بعد رحلة زار فيها ميلانو وإن رجلا آخر يقيم في منطقة إلى الشمال يعاني حالة صحية متدهورة إثر الإصابة بالمرض.
وقالت وزارة الصحة في بادن فرتمبرج أمس الثلاثاء "من تعاملوا عن قرب مع المرضي سيوضعون في الحجر الصحي بالمنزل وسيجري التواصل معهم بصفة يومية لمعرفة حالتهم... وبمجرد أن تظهر أعراض المرض على أي شخص تعامل معه، سيتم أيضا عزله في المستشفى".
وفي ولاية نورد راين فستفاليا بالشمال، قالت وزارة الصحة إن المريض الذي يقيم بالولاية دخل المستشفى عصر الاثنين وهو يعاني أعراض التهاب رئوي حاد.
وأضافت "المريض في حالة خطيرة وهو الآن معزول في وحدة الرعاية المركزة".
وقالت في بيان "يجري أيضا علاج زوجة المريض التي تعاني أعراض مرض فيروسي، وحالتها مستقرة حاليا. ولم يتم البت بعد فيما إذا كانت هي أيضا مصابة بالفيروس".
وأضافت الوزارة أن المدارس ورياض الأطفال في منطقة هاينسبرج بالولاية، حيث يقيم الرجل، ستظل مغلقة اليوم الأربعاء على سبيل الاحتياط.
وبهذا يصل إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة في ألمانيا إلى 18 حالة. ولم يتوف أحد نتيجة المرض.
وذكرت وزارة الصحة في البرازيل الثلاثاء بالتوقيت المحلي أن أحد سكان مدينة ساو باولو، الذي سافر مؤخرا إلى إيطاليا، خضع للاختبارات للكشف عن احتمال إصابته بفيروس كورونا، فيما يمكن أن تصبح أول حالة إصابة في أمريكا الجنوبية. 
وأضافت الوزارة في بيان أن الرجل 61 عاما كان قد سافر إلى إقليم لومباردي الإيطالي، بؤرة الفيروس في أوروبا من التاسع حتى 21 شباط/فبراير للعمل هناك. 
وذكر البيان أن الرجل ظهرت عليه أعراض متطابقة مع الفيروس، من بينها الحمى والتهاب الحلق، مضيفا أنه تم اتخاذ الإجراءات الوقائية المعتادة ، وأن الرجل في حالة جيدة. 
وشددت الوزارة على أنها تتبع إرشادات منظمة الصحة العالمية، بينما تنتظر نتائج الاختبارات. 
وحال تأكيد ذلك، ربما تكون الحالة الأولى في أمريكا الجنوبية، طبقا لأرقام منظمة الصحة العالمية. 
وفي المنطقة العربية أعلنت الجزائر الثلاثاء عن أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، وهي إصابة ظهرت على إيطالي وصل البلاد يوم 17 فبراير/شباط وتم وضعه في الحجر الصحي.
وأعلن النبأ وزير الصحة، وقال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون على تويتر "أمرت الحكومة وكافة السلطات الصحية في البلاد بتوخي أقصى درجات الحيطة والحذر". وحث الجزائريين على الانتباه والحذر فيما يتعلق بالمعلومات التي يتناقلونها على الإنترنت.
وكان شمال إيطاليا، الذي يضم عددا كبيرا من الجزائريين، أحد مراكز تفشي الفيروس مع رصد أكثر من 280 حالة إصابة وتسجيل 11 وفاة. كما أن شركة الطاقة إيني التي يقع مقرها في ميلانو تشارك أيضا في مشروعات بالجزائر.
ووصل المرض إلى الجزائر في وقت صعب سياسيا عقب عام شهد احتجاجات حاشدة بالشوارع، وهي احتجاجات ما زالت تحدث مرتين أسبوعيا.

وقالت وكالة أنباء البحرين إن المملكة أعلنت الأربعاء ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا إلى 26 مع تأكيد إصابة ثلاثة آخرين.
وذكرت أن الثلاثة الجدد مواطنات وصلن إلى مطار البحرين الدولي على متن رحلات غير مباشرة من إيران.

وجاء في مذكرة الأربعاء أن الكويت منعت السفن الأجنبية، ما عدا تلك التي تنقل نفطا، من المغادرة إلى أو القدوم من عدة دول، وذلك بهدف منع انتشار فيروس كورونا.
وفرضت المذكرة الصادرة بتاريخ 25 فبراير/شباط حظرا على السفن القادمة من أو المتجهة إلى كوريا الجنوبية أو إيطاليا أو تايلاند أو سنغافورة أو اليابان أو الصين أو هونج كونج أو العراق.
واستبعدت مذكرة أخرى تحمل نفس التاريخ سفن قطاع النفط من الحظر.
وفي دولة الامارات قال مسؤول بالهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث  الأربعاء إن الإمارات "مستعدة جيدا وجاهزة لمواجهة أسوأ الاحتمالات" مع انتشار فيروس كورونا المستجد في الشرق الأوسط.
وأضاف المسؤول أن الإمارات لديها منشآت كافية لوضع المرضى في الحجر الصحي وأن الجهات المعنية تلقت توجيهات "بمتابعة كل الوافدين إلى البلاد متابعة كاملة".
وشُخصت إصابة 13 شخصا بالمرض في الإمارات تعافى ثلاثة منهم واثنان في حالة خطيرة.
قالت شركة الخطوط الجوية القطرية، إنها ستجري تعديلات مؤقتة على رحلاتها المتجهة إلى كوريا الجنوبية وإيران ابتداء من الأربعاء وحتى إشعار آخر، بسبب "التحديات التشغيلية الناتجة عن فرض قيود على دخول بعض الدول".
وذكرت "القطرية" في بيان، أنها تواجه تحديات لوجستية في إمكانية تشغيل أطقم الطيران على رحلات معينة، بسبب قيود مفروضة من بعض الدول على حركة الطيران إثر تفشي فيروس كورونا فيها.
وفرضت عديد البلدان حول العالم منذ مطلع الأسبوع الجاري، قيودا على حركة المسافرين القادمين من بلدان تشهد انتشارا كبيرا أو آخذا بالصعود، لفيروس كورونا.
وبخصوص الرحلات بين كوريا الجنوبية والدوحة، ذكرت الناقلة القطرية، أنه "سيتم تغيير الطائرة المسيرة من بوينغ 777-300 إلى طائرة أصغر من طراز إيرباص A350-900 بشكل مؤقت".
وزادت: "هذا سيكون للمسافرين من مطار إينشون الدولي في كوريا الجنوبية، الذين لديهم رحلات إلى إحدى وجهاتنا العالمية عبر مطار حمد الدولي، على أن لا تكون الدوحة وجهتهم النهائية".
وبالنسبة لإيران، سيتم تعليق الرحلات بشكل مؤقت من وإلى مشهد وشيراز وأصفهان اعتباراً من الأربعاء، "من أجل إجراء عملية لتقييم الأوضاع والتي ستمتد لأسبوعين ولموعد أقصاه 14 مارس (آذار) المقبل".
وأما بخصوص طهران، ذكرت الشركة أن عدد الرحلات سينخفض مؤقتاً من 20 رحلة أسبوعياً إلى سبع رحلات اعتباراً من الأربعاء، "ولن يطرأ أي تغيير على رحلات القطرية للشحن الجوي من وإلى إيران".
وقال أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية في البيان: "ما زلنا نواجه تحديات تشغيلية كبيرة نظراً للقيود المفروضة على دخول بعض الدول، مما انعكس سلباً على أطقم الطيران العاملين في الخطوط القطرية وتقنين مهامهم".



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 26595606
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM