سيناريو متخيل لمستقبل العراق .. حشد شعبي ثري متنعم وهو وجه الميليشيات الإيرانية الحقيقي، وحشد شعبي فقير تلصق الان به كل التهم.      ولماذا الحشد الشعبي؟ يستمر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في تبني سياسات سابقيه في اعتبار الحشد الابن المدلل.      معاقبة إيرانية لمصطفى الكاظمي ..بقاء النظام الإيراني صار يحدد بقدرته في السيطرة على بغداد أكثر منها قدرته في طهران.      من جورج فلويد إلى هشام الهاشمي .. اجتاز الهاشمي خطوط الموت ليمشي في حقول الألغام فكان الموت قتلا في انتظاره.      القوات مسلحة المصرية تعلن اطلاقها مناورة "حسم 2020" الاستراتيجية العسكرية الشاملة بالمنطقة الغربية على الحدود مع ليبيا رداً على تهديدات تركيا في ليبيا واعلانها القيام بمناورات بحرية ضخمة في المتوسط خلال الفترة المقبلة.      فرنسا تتحسب بعد ألمانيا لخطر التمدد الاخواني      عدو اللادولة يؤسس بموته دولة متوقعة .. وهب الهاشمي في موته شرعية لحكومة الكاظمي ستستعملها في فرض هيبة الدولة وإنهاء ظاهرة السلاح الفالت.      خط التنوير .. بين الدولة واللادولة      الكاظمي من الإصلاحات الى تدوير النفايات..!      ترامب المسكين على وشك ان يرفع الراية البيضاء      ليس دفاعا عن الكاظمي! هيئوا شروط الانتخابات قبل توجيه اللوم لرئيس الوزراء العراقي.      الانتخابات العراقية بوصلة التغيير المفقودة      بين صمتين تفقد إيران قدراتها النووية .. العلاج الإسرائيلي للشهية التوسعية الإيرانية يحظى بمباركة المجتمع الدولي.      ثرثرة فوق دجلة .. هذا ما يقوله القرآن وهذا ما يفعله رجل الدين في العراق.      رهان على الجيش العراقي لا تزال معركة مصطفى الكاظمي من اجل استرداد الدولة في بدايتها  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنتصر ثورة تشرين؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

التحالف العربي يدمر 3 ألغام بحرية خلال الـ 24 ساعة الماضية زرعتها الميليشيات الحوثية في مضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر.




.


أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة السعودية أنه أحبط هجوما "إرهابيا وشيكا" من الحوثيين باستخدام "زورق مفخخ ومسيّر عن بعد".

نقلت وكالة الأنباء السعودية عن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العقيد الركن تركي المالكي أن "قوات التحالف البحرية رصدت صباح اليوم الأحد محاولة للمليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بالقيام بعمل عدائي وإرهابي وشيك بجنوب البحر الأحمر باستخدام زورق مفخخ ومسيّر عن بعد"
وأضاف المالكي أنه تم إعطاب وتدمير الزورق المفخخ الذي أطلقته المليشيا الحوثية من محافظة الحديدة، من قبل قوات التحالف البحرية، مشيرا إلى هذا العمل الإرهابي "يمثل تهديدًا للأمن الإقليمي والدولي وكذلك طرق المواصلات البحرية والتجارة العالمية".
وأوضح المالكي أنه تم أيضا اكتشاف وتدمير 3 ألغام بحرية خلال الـ 24 ساعة الماضية بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر حيث يمثل الممر المائي الحيوي للملاحة التجارية نقطة عبور رئيسية للسفن التجارية وناقلات النفط.

وقال المتحدث الرسمي للتحالف إن عدد الألغام البحرية التي تم اكتشافها وتدميرها حتى الآن يصل إلى 150 لغمًا بحريًا قامت المليشيا الحوثية الإرهابية بزراعتها ونشرها.
وبيّن المالكي أن المليشيا الحوثية الإرهابية تتخذ من محافظة الحديدة مكانًا لإطلاق الصواريخ البالستية والطائرات بدون طيار والزوارق المفخخة والمسيّرة عن بعد، وكذلك نشر الألغام البحرية عشوائيًا، في انتهاك واضح وصريح للقانون الدولي الإنساني وانتهاكٍ لنصوص اتفاق "ستوكهولم" واتفاقية وقف إطلاق النار بالحديدة.
وشدد على أن قيادة القوات المشتركة للتحالف مستمرة بتنفيذ الإجراءات الصارمة ضد هذه المليشيا الإرهابية وتحييد وتدمير مثل هذه القدرات التي تهدد الأمن الإقليمي والدولي.

والأسبوع الماضي تكبد المتمردون الحوثيون خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات في مواجهة مع الجيش اليمني مدينة الدريهمي جنوبي الحديدة، واستخدمت فيه مختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة بما فيها قذائف المدفعية.
 وقال مصدر للموقع الإكتروني لألوية العمالقة (تابعة للجيش) إن "قوات الجيش تصدت للهجوم، وأوقعت عشرات القتلى والمصابين في صفوف القوات المهاجمة فضلًا عن تدمير العديد من الآليات والعتاد العسكري"..
وأشار المصدر إلى أن الهجوم "يأتي ضمن مسلسل خروقات مستمرة ترتكبها جماعة الحوثي، رغم سريان وقف إطلاق النار (مع القوات الحكومية) في مختلف جبهات القتال بالحديدة من قبل الأمم المتحدة"، وفق اتفاق السويد منتصف ديسمبر/ كانون الأول الماضي.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 27223372
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM