العرب ونهاية التاريخ البشري .. لا يمكن للخرافة أن تقاوم عاصفة الفيروس الصامت.      من يتآمر على شيعة العراق؟      حبل العمالة قصير      أزمة كورونا وانهيار اسعار النفط تكشفان هشاشة الوضع في العراق واعتماده على إيران، دولة الاحتلال السياسي والاقتصادي للعراق.      حزب الدعوة.. عندما يُدار العراق بالاستخارة!      إيران وكورونا.. وسلطة رجل الدين      انقلاب عسكريّ في العراق!      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم السبت 28 آذار 2020      يظل العراق ملفا مغلقا ... زمن الراحة أنهاه تحول غامض في العلاقة بين الشريكين في احتلال العراق: الولايات المتحدة وإيران.      الهدف كان العراق وليس النظام الطفل كان يعرف ان احتلال العراق بالطريقة التي حصلت كانت تعني تقديم البلد على صحن من فضّة الى ايران.      إعادة انتشار الانتفاضة العراقية وأشكال المقاومة الجديدة      تتلهى الطبقة السياسية في العراق بالجدل عمن سيكون رئيسا للوزراء في وقت يواجه العراق أزمة كورونا وأسعار النفط.      تبرعات سخيّة للشعب العراقي ..كل حديث أن يقدم المتحاصصون والمعممون شيئا للعراقيين في محنة الوباء هو من الأحلام.      سنكون صينيين ولكن الصين ليست حلا .. لم تكتف الصين إذاً بالصناعات المادية بل مدت بصرها إلى صناعة البشر.      هل تدعم واشنطن انقلابا عسكريا في العراق؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنتصر ثورة تشرين؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

العراق بلا موازنة مالية مع انشغال الكتل بصراع الوزارات






بالتزامن مع الأزمة السياسية التي يشهدها العراق وصراع الكتل السياسية على حصصها في حكومة المكلف محمد توفيق علاوي، وبعد أكثر من شهرين على بدء العام المالي في العراق لا تزال موزانة عام 2020 بانتظار من يصوت عليها.
في هذا الصدد يقول عضو مجلس النواب عباس سروط في تصريح لوكالة يقين: إن “إن عدم تصويت البرلمان على الموازنة يأتي بسبب عدم إرسال الحكومة لمشروع الموازنة أساسا”.
وأضاف سروط في تصريحه: أن “حكومة عبد المهدي المستقيلة لم ترسل مشروع الموازنة إلى البرلمان قبل الاستقالة على الرغم من المطالبات الكبيرة من كثير من الكتل السياسية والنواب”.
وأكد النائب أن الحكومة المستقيلة لا تستطيع الآن إرسال مشروع الموازنة، وبالتالي فعلى الحكومة القادمة التي ستنال ثقة البرلمان إرسالها ليتم التصويت عليها بعد قراءتها والتعديل عليها إن اقتضت الحاجة، بحسبه.
وكشف مصادر سياسية مطلعة عن استمرار الخلاف بين الكتل البرلمانية بشأن حصصها في حكومة علاوي، وبينت أن الكتل السياسية ولاسيما السنية والكردية لم تحسم أمرها بعد بشأن الكابينة الوزارية، غير انها توقعت وصول التشكيلة الوزارية إلى البرلمان الأسبوع المقبل وتمريرها من قبل مجلس النواب بعد ارضاء الكتل السنية والكردية في البرلمان.
يأتي ذلك كله بعيدا عن حراك الشارع العراقي ومطالبه، إذ لا تزال التظاهرات الرافضة لتكليف علاوي مستمرة، وتطالب بحكومة مستقلة بعيدة عن سيطرة الأحزاب الحاكمة، وحل البرلمان واجراء انتخابات برلمانية مبكرة بإشراف دولي.


وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 26595583
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM