العرب ونهاية التاريخ البشري .. لا يمكن للخرافة أن تقاوم عاصفة الفيروس الصامت.      من يتآمر على شيعة العراق؟      حبل العمالة قصير      أزمة كورونا وانهيار اسعار النفط تكشفان هشاشة الوضع في العراق واعتماده على إيران، دولة الاحتلال السياسي والاقتصادي للعراق.      حزب الدعوة.. عندما يُدار العراق بالاستخارة!      إيران وكورونا.. وسلطة رجل الدين      انقلاب عسكريّ في العراق!      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم السبت 28 آذار 2020      يظل العراق ملفا مغلقا ... زمن الراحة أنهاه تحول غامض في العلاقة بين الشريكين في احتلال العراق: الولايات المتحدة وإيران.      الهدف كان العراق وليس النظام الطفل كان يعرف ان احتلال العراق بالطريقة التي حصلت كانت تعني تقديم البلد على صحن من فضّة الى ايران.      إعادة انتشار الانتفاضة العراقية وأشكال المقاومة الجديدة      تتلهى الطبقة السياسية في العراق بالجدل عمن سيكون رئيسا للوزراء في وقت يواجه العراق أزمة كورونا وأسعار النفط.      تبرعات سخيّة للشعب العراقي ..كل حديث أن يقدم المتحاصصون والمعممون شيئا للعراقيين في محنة الوباء هو من الأحلام.      سنكون صينيين ولكن الصين ليست حلا .. لم تكتف الصين إذاً بالصناعات المادية بل مدت بصرها إلى صناعة البشر.      هل تدعم واشنطن انقلابا عسكريا في العراق؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنتصر ثورة تشرين؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

محاولات تمرير الاتفاقية العراقية – الصينية لتخفيف العقوبات عن إيران






أكد مراقبون للشأن العراقي أن الغرض من تحرك الحكومة العراقية لعقد الاتفاقيات المثيرة للجدل مع الصين، وضغط الميليشيات والقوى السياسية القريبة من إيران على تمريرها تهدف إلى تخفيف الضغط الدولي والعقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران.
وقال رئيس مركز التفكير السياسي إحسان الشمري في تصريح لوكالة يقين إن “ما دار حول الموضوع يبقى ضمن نطاق جدلية حرية الآراء لكن لو نتمعن جيداً أن ما كان يفعله عادل عبد المهدي سنلاحظ محاولاته حول تخفيف العقوبات ضد إيران وإن الصفقة هي إحدى مخرجات حقبته”.
وأضاف الشمري أن “ما يصدر من قبل الميليشيات وكتلها السياسية حول شرطية تعهد الرئيس المختار استمرارية الصفقة يفضي إلى أن هناك اتفاق صيني – إيراني تتم محاولة تطبيقه في الداخل العراقي”، مبيناً أنها محاولة إيرانية للاستمرار بسريان دور عبد المهدي عن طريق أذرعها.
ولفت الشمري إلى أن ذلك محاولة للتخفيف من العقوبات الأمريكية ضد إيران بفتح المجال أمام شركات الاستثمار الإيرانية.
وفي السياق ذاته يرى علاء مصطفى الاستاذ في العلاقات العامة الدولية والمحلل السياسي أن “ما صدر من الميليشيات هي محاولة استمالة الطبقة البسيطة من الشعب التي تتأمل في هذه الصفقة من خلال اشعارهم بأنهم حريصون على مستقبل العراق ولضمان موضع قدم في الوقت الذي تتعرض فيه إلى ضغوط شعبية كما أنه ليس إلا تحد للسياسة الامريكية وإثبات وجود”.
وفي وقت سابق اشترط قادة الميليشيات المقربة من إيران وكتلهم السياسية في البرلمان مقابل تمرير شخصية رئيس الوزراء الذي يتم اختياره بتعهده باستمرارية صفقة الصين وتطبيقها.


وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 26595745
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM