يوم لن ينفع الكذب السياسي أصحابه .. إيران هي نموذج سيء لما يمكن أن يكون عليه الحال في دولة، يكذب نظامها السياسي على مواطنيها.      النجف.. تفادياً للأوبئة حُرم نقل الجنائز .. الحبل تُرك على الغارب للمتلاعبين بالعقول، دعما لاقتصاد الجنائز.      العراقيون لا يخشون "الانقلاب"! اسأل العراقيين عن الانقلاب وسيردون إما مرحبين أو ضاحكين.      العرب ونهاية التاريخ البشري .. لا يمكن للخرافة أن تقاوم عاصفة الفيروس الصامت.      من يتآمر على شيعة العراق؟      حبل العمالة قصير      أزمة كورونا وانهيار اسعار النفط تكشفان هشاشة الوضع في العراق واعتماده على إيران، دولة الاحتلال السياسي والاقتصادي للعراق.      حزب الدعوة.. عندما يُدار العراق بالاستخارة!      إيران وكورونا.. وسلطة رجل الدين      انقلاب عسكريّ في العراق!      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم السبت 28 آذار 2020      يظل العراق ملفا مغلقا ... زمن الراحة أنهاه تحول غامض في العلاقة بين الشريكين في احتلال العراق: الولايات المتحدة وإيران.      الهدف كان العراق وليس النظام الطفل كان يعرف ان احتلال العراق بالطريقة التي حصلت كانت تعني تقديم البلد على صحن من فضّة الى ايران.      إعادة انتشار الانتفاضة العراقية وأشكال المقاومة الجديدة      تتلهى الطبقة السياسية في العراق بالجدل عمن سيكون رئيسا للوزراء في وقت يواجه العراق أزمة كورونا وأسعار النفط.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنتصر ثورة تشرين؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

محتجون اختطفتهم ميليشيات موالية لإيران يروون قصصهم







خطف وتعذيب وضرب مبرح.. بهذه الوسائل تكمم الميليشيات العراقية الموالية لإيران أفواه المتظاهرين في ساحة الحبوبي وسط الناصرية جنوب البلاد. وبأي ثمن، تمارس هذه الميليشيات قمعها للمحتجين.
إلى ذلك روى بعض من تعرض للخطف لأيام عدة على أيدي هذه الجماعات المسلحة قصص اعتقالاتهم قرب منازلهم أثناء عودتهم من ساحة التظاهر، وطرق تعذيبهم. كما غطوا عيونهم وكبلوا أيديهم.
وقبل الإفراج عنهم، قامت هذه الميليشيات بتهديدهم بقتلهم وعائلاتهم إن نزلوا إلى ساحات التظاهر مرة أخرى ورفعوا شعارات ضد إيران.
ومنذ الأول من أكتوبر الماضي، ارتج العراق بالاحتجاجات المطالبة برحيل الطبقة السياسية الحاكمة في البلاد المتهمة بالفساد ووقف التغول الإيراني.
يذكر أنه لا يمر أسبوع على العراق إلا ويصدح خبر اغتيال أو خطف أو محاولة اغتيال ناشط أو متظاهر أو طبيب أو صحافي في ساحات الاحتجاج.
ولم تتمكن السلطات المعنية حتى الآن من القبض على المتورطين على الرغم من أن عددا من تلك الحوادث وثقتها كاميرات مراقبة في الشوارع.
إلى ذلك تطالب مفوضية حقوق الإنسان وزارة الداخلية بوضع حد لعمليات اغتيال واختطاف متظاهري وناشطي الاحتجاجات الشعبية.




الحدث.نت
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 26615651
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM