ترامب..والمواجهة المرتقبة مع إيران!!      اعتداءات عبثية لوكلاء إيران تفجر غضب العراقيين ..سلسلة الهجمات المتولية مؤخرا على المصالح الأميركية في العراق يجعل موقف الفصائل الموالية لإيران صعبا أمام العراقيين.      انفلات سلاح الميليشيات يحرج الكاظمي ..واشنطن تعبر عن غضبها إزاء تواتر الهجمات الصاروخية على المنطقة الخضراء، داعية السلطات العراقية للتحرك فورا للجم سلاح الميليشيات.      نذر حرب أميركية وشيكة على وكلاء ايران في العراق      الشيخ نواف الأحمد أميرا للكويت خلفا للراحل الشيخ صباح الأحمد.. الديوان الأميري الكويتي يعلن أن جثمان الشيخ صباح الأحمد الصباح يصل من الولايات المتحدة الأربعاء وسيقتصر حضور مراسم الدفن على أقرباء أمير البلاد الراحل.      أرمينيا تتهم وتركيا تنفي انخراطها عسكريا في قره باغ      كل عام والثورة العراقية بألف خير      العرب وإيران وإسرائيل في عيون أمريكية      هل ينجح الكاظمي في مواجهة الفاسدين؟ غول الفساد في العراق تحول إلى ثقافة مجتمعية تحتاج إلى أكثر من مطاردة الفاسدين.      ما سُمي بالاتفاق الاستراتيجي بين السراج واردوغان قد انتهى إلى الفشل. وكان ذلك الفشل ضروريا لكي تعيد حكومة الوفاق ترتيب أوراقها ليبياً.      نزع سلاح حزب الله هو الحل ..المجرم لا يمكن القبض عليه ولا يمكن محاكمته بسبب قدرته على أن يزيد الخراب خرابا.      الإسرائيليون قادمون! العراق لن يكون بعيدا عن مساعي التطبيع مع إسرائيل. ما هي خياراته للنجاة من الهيمنة الإيرانية.      تقرير أميركي: خطة ’مقاومة الميليشيات’ تبدأ من المنطقة الخضراء وشارع المطار!      ظريف يدعو العراق لحماية المقار الدبلوماسية المهددة من ميليشيات ايران      المقاومون خدم لنظام ظلامي متخلف .. نكتة مواجهة الامبريالية الغربية لصالح الهيمنة الإيرانية لا تنطلي على أحد.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سيحل الكاظمي الحشد الشعبي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

الصدر يطالب المتظاهرين بعدم التدخل في السياسة! رجل الدين العراقي يتهم المحتجين بإجبار الناس على المشاركة في المظاهرات ويحذر مما سماه تشويه سمعة الثورة من خلال التدخل في تشكيل الحكومة.






 دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر السبت الحراك الشعبي إلى عدم التدخل في تشكيل الحكومة المقبلة التي أوكلت مهمتها لوزير الاتصالات الأسبق محمد توفيق علاوي الذي يرفضه المتظاهرون.
وقال الصدر في بيان أصدره تحت اسم "وثيقة ثورة الإصلاح" إن "على المتظاهرين عدم التدخل في أمور سياسية ثانوية كالتعيينات ورفض بعض السياسات".
وشدّد على ضرورة "عدم زج الثوار في تشكيل الحكومة المقبلة" معتبرا أن في ذلك "تشويه لسمعة الثورة الإصلاحية"، ومطالبا المتظاهرين بـ"عدم اللجوء إلى قطع الطرق وإغلاق المؤسسات وإجبار الناس على المشاركة في الاحتجاجات".
وأمر الصدر أنصاره المعروفين باسم "أصحاب القبعات الزرق" بالانسحاب من ساحات الاحتجاج وتسليم حماية المتظاهرين للقوات الأمنية.
وبعد صدور البيان، قالت مصادر ان أنصار الزعيم الشيعي انسحبوا من ساحة التحرير ومبنى المطعم التركي وسط العاصمة.
وفي محافظة واسط جنوبي العراق، قال جواد الشمري المتحدث باسم مكتب مفوضية حقوق الإنسان العراقية إن قوات الأمن تتولى حماية المعتصمين أمام مبنى مجلس المحافظة. وأضاف ان "الوضع الأمني في ساحة التظاهر هادئ ولم تسجل اعتداءات أو تجاوزات".
والأحد الماضي أمر الصدر أنصاره بالعمل مع قوات الأمن للتصدي لمن سماهم "المخربين" و"المندسين" في الاحتجاجات.
وإثر ذلك بدأ أنصار الصدر حملة منسقة لقمع تجمعات المتظاهرين عبر إطلاق الرصاص الحي عليهم وطعنهم بالسكاكين وضربهم بالهراوات ما أدى إلى مقتل وإصابة عشرات المحتجين.
وأثار قمع أنصار الصدر للمحتجين تنديدا دوليا ومحليا واسعا كما دعا المرجع الشيعي علي السيستاني قوات الأمن إلى حماية الاحتجاجات.
وصور الصدر نفسه على مدى أشهر بأنه داعم للاحتجاجات قبل أن ينقلب عليها إثر اتفاقه مع قوى سياسية مقربة من إيران على تكليف علاوي بتشكيل الحكومة المقبلة لكن الأخير لا يحظى بتأييد المتظاهرين.
ويطالب المحتجون برئيس وزراء مستقل نزيه لم يتقلد مناصب رفيعة سابقا بعيد عن التبعية لأحزاب ودول أخرى فضلا عن رحيل ومحاسبة كل النخبة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة والتي تحكم منذ إسقاط نظام صدام حسين عام 2003.
ومنذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول يشهد العراق احتجاجات غير مسبوقة تخللتها أعمال عنف خلفت أكثر من 600 قتيل وفق الرئيس العراقي برهم صالح ومنظمة العفو الدولية.


وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 27521115
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM