لماذا يسمى عراق المجد والحضارات والمعرفة العزيز الغالي بالعراق العظيم      رؤية وتسأولات من يحكم من أ قليم كردستان والحكومة الاتحادية والحقوق والتحديات والدستور      مسؤولين وعسكرين امريكان يعاقبون لفسادهم بالعراق وحكومتنا مغلسة ومتناسية وتخاف ؟؟؟      العلة في النظام الايراني نفسه ..      أردوغان يتصرف بعنجهية في إطار فرض نفوذ بمناطق كانت تابعة للدولة العثمانية ونسي أن تركيا هي التي سلمت الجزائر للفرنسيين.      لما لا ينشغل رجال الدين الشيعة بالعبادة؟ فكر الخميني عن الدولة الإسلامية: جمهورية تستمد شرعيتها من الشعب لكن يتربع على رأسها رجل دين بالنيابة عن إمام الشيعة.      توجيهات "السيد" للثائرة العراقية      البحث عن حياة صحافية خارج فيسبوك وغوغل .. "السوق المريضة" لا تضم صحفنا العربية فقط، بل هي سوق دولية كبرى، وعندما نتعرض لها فإننا نشارك ونحرض على صناعة الأمل عبر الأفكار.      زيارة إيرانية مُسيئة .. من الواضح ان ايران لا تعرف لا كيف تخسر ولا كيف تربح.      بعد وفاة إيرانيين اثنين بسبب “كورونا”.. قلق عراقي ومطالبات بإجراءات عاجلة      شباب انتفاضة تشرين يوجهون أسئلة غير جدلية لمرشح الحكومة الجدلي      العراق بلا موازنة مالية مع انشغال الكتل بصراع الوزارات      سجون العراق تغص بآلاف المتظاهرين.. ما هو مصيرهم؟      واشنطن تندد باستخدام قوات الأمن لبنادق صيد ضد المتظاهرين وتصفه بالممارسات الاجرامية وذلك على خلفية تقارير دولية.      فيروس كورونا الصيني يهدد الاقتصاد العراقي  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنتصر ثورة تشرين؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

أيام قليلة تفصل بريطانيا عن الخروج من الاتحاد الأوروبي






صادق مجلس العموم البريطاني الأربعاء نهائيا على اتفاق بريكست، مفسحا المجال أمام الخروج التاريخي للمملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي والمقرر بعد تسعة أيام.

ويجب في المرحلة التالية أن تصادق ملكة بريطانيا اليزابيت الثانية على النص الذي يحدد ترتيبات الطلاق وسبق لرئيس الوزراء بوريس جونسون أن تفاوض بشأنه مع بروكسل، وذلك كي يكتسب صفة القانون.

وبهذه المصادقة على الاتفاق ينهي جونسون أصعب معاركه على مسار الانفصال عن التكتل الأوروبي.

ووافق مجلس اللوردات، المجلس الأعلى غير المنتخب بالبرلمان على مشروع قانون الخروج من الاتحاد الأوروبي بعد رفض تعديلاته الخمسة السابقة بمجلس العموم المنتخب.

وكان البرلمان البريطاني قد منح قبل أيام قليلة الضوء الأخضر لرئيس الوزراء لاستكمال خطته الخاصة ببريكست والخروج من الاتحاد الأوروبي في الموعد المقرر في 31 يناير/كانون الثاني وذلك بعد أزمة استمرت لثلاث سنوات ونصف السنة وبعد تعثر رئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماي في اقرار طة للخروج من التكتل الأوروبي .

وشكل ذلك التصويت انتصارا لبوريس جونسون المدافع الشرس عن بريكست، لكن سيتوجب عليه الانكباب على مفاوضات صعبة بشأن العلاقة الجديدة خاصة التجارية مع والاتحاد الأوروبي اعتبارا من/فبراير/شباط.

وبعد نقاش امتد لبضع جلسات صادق النواب البريطانيون في التاسع عشر من يناير/كانون الثاني بغالبية 330 نائبا (مقابل 231) على النص الذي يترجم قانونيا الاتفاق المكوّن من 535 صفحة والذي توصل إليه بوريس جونسون مع الاتحاد الأوروبي في الخريف.

وكانت المصادقة على نص الاتفاق إشارة ايجابية سبقت مصادقة مجلس اللوردات الأربعاء على اتفاق بريكست، فيما يتوقع على نطاق واسع أن تصادق عليه الملكة اليزابيت الثانية في إجراءات شبه شكلية.

وسيقع لاحقا على عاتق البرلمان الأوروبي أن يصادق عليه لتصبح المملكة المتحدة في نهاية الشهر الحالي وعند الساعة 23:00 (توقيت لندن وت غ) أول دولة تغادر الاتحاد الأوروبي بعدما تأجل الأمر أكثر من مرة إذ كان الخروج مقررا في مارس/اذار 2019.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 26396267
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM