حكومة لبنان واجهة سياسية لحزب الله وحلفائه ..الأطراف السياسية الأبرز الممثلة في الحكومة الجديدة هي التيار الوطني الحر وحزب الله وحركة أمل إضافة إلى أحزاب أخرى حليفة وإن كانت أقل نفوذا مثل حزب المردة.      أيام قليلة تفصل بريطانيا عن الخروج من الاتحاد الأوروبي      مقتدى الصدر.. خيار أخير لإيران بمواجهة الولايات المتحدة ..التقارب الايراني مع الصدر وضع خصومه ورجال إيران التقليديين في دائرة الخطر ودفع بهم بعيداً عن التقارب الإيراني.      أول كشف عن شخصية زعيم داعش الجديد او جلاد الأيزيديين      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأربعاء 22 كانون الثاني2020      العربية.نت تنشر وثائق لتورط شبكة عراقية بتهريب نفط إيران عقوبات أميركية مرتقبة تستهدف مؤسسات مالية في بغداد      رئيس مجلس الوزراء كردي الولاء دموي الاتجاه دمية مهلهلة      في بقاء نظام الملالي فناء لإيران ... هناك أجيال جديدة من الإيرانيين صارت تتكلم لغة مختلفة، لغة المجتمع المدني الذي ظل مغيبا عبر أربعين سنة من حكم الملالي.      يكتشف الإيرانيون مرة أخرى هزال دولتهم وركاكة نظامهم. بدى تلعثم طهران في تفسير لغز سقوط الطائرة جبانا يشبه سلوك صغار اللصوص وهواتهم.      ايران ونهاية زمن التذاكي على اميركا      هل لدينا دستور لدولة؟ الحديث عن أقاليم في العراق هو وصفة للكارثة الكبرى: تقسيم وحروب.      هل تعمدت إيران إسقاط الطائرة الأوكرانية؟ أم فشل قدراتها العسكرية      أبعدوا العراق عن حرب أهلية أخرى      هل انتهى "شهر العسل" بين واشنطن وبغداد؟      مليونية الصدر.. هل ستكون جامعة أم ترفض من قبل المتظاهرين؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنتصر ثورة تشرين؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

"روايتيّ" دمج بين القصة والرواية .. فريهان التلاوي تعالج في روايتها مشاكل المراهقة عند بطل الرواية، وكيف أنه استطاع التغلب على التردد الذي يصاحب هذه الفترة العمرية.






عمّان ـ جرى في مكتبة عبدالحميد شومان مساء الأربعاء، إشهار وتوقيع رواية "روايتي" للكاتبة فريهان التلاوي، وذلك ضمن برنامج قراءات في المكتبة.
وعن الرواية قالت التلاوي "تحفل الرواية بالكثير من الرؤى والتفاصيل التي تغطي وقائع وأحداثا رومانسية في حياة شاب يقيم بباريس وفتاة تقطن بعمّان، كما أنها تعالج مصائر شخصيتين في قالب من التحولات الاجتماعية".
وتابعت "شومان لها فضل على روايتيّ، لأن الكثير من صفحاتها وكلماتها كتبت هنا بإحدى زوايا المكتبة، لطالما تكرر مجيء للكتابة والبحث عن مواضيع تتعلق بالرواية، والآن أنا أترك بصمة بها".
وبينت الكاتبة أن الرواية شبه واقعية، يملؤها الحب، ومشاعرها صادقة تماماً؛ لذلك كل شخص قرأها لامست قلبه، مشيرة إلى أن أحداث الرواية تدور بين عمّان وباريس (المدينة التي ترمز للحب)".
وقالت "لطالما تمنيت سرد حياة أشخاص نتخيلهم ونعيش معهم حياتهم وأوضح من خلالهم لوجهة نظري ونظر أشخاص آخرين بمعايير معينة في الحياة".
واتسمت الرواية، بحسب التلاوي، بأسلوب السهل الممتنع في وصف الأمكنة ورسم الشخصيات والأحداث المفعمة بالذاكرة والهوية والانجذاب إلى الوطن، رغم مغامرة العيش في المهجر، كما أنها أبرزت الصراع بين أنماط العادات والتقاليد السائدة في المجتمع المحلي المحافظ وبين السلوكيات المكتسبة من ثقافات الآخرين جراء الإقامة في مدن أوروبية مثل باريس.
وكانت الكاتبة ميسون عوني قالت في معرض تقديمها للحفل "برز شغف فريهان بالكتابة في سن 13 سنة، فكانت تكتب في جريدة أخبار الأسبوع، ثم في صحيفة الدستور خواطر نثرية، ولقد كان تشجيع الأهل لها أكبر حافز للاستمرار في الكتابة".
 واعتبرت عوني أن العمل الأدبي سواء شعراً، قصة، أم رواية، لأي مبدع، يعتبر "بوابة دخول" إلى عالم الابداع؛ وهذه الرواية هي بداية هذا الإبداع، لافتة إلى أن الرواية تختلط بالثقافات والتنوع.
وبحسبها، فإن الكاتبة استطاعت الدمج بين القصة والرواية، بالتركيز على أبطال الرواية والأحداث التي مرت بهم، وكذلك معالجة الكاتبة لمشاكل المراهقة عند بطل الرواية، وكيف أنه استطاع التغلب على التردد الذي يصاحب هذه الفترة العمرية.


وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 26216521
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM