مليونيات العراقيين ومليونية الصدر      ماذا تحمل دعوة الصدر بخروج القوات الأمريكية من العراق من أجندة إيرانية؟      الجيش الأمريكي لن يكتب حاضر العراق      الوعي الجمعي العراقي وخذلانه لثورة تشرين .. تعود العراقيون على المسير خلف الغالب. ينتظرون ويترقبون.      القتل والخطف يعبران عن انحطاط السياسي في ظل سياسات عبد المهدي الذي يشهر كاتم الصوت بوجه كل رافضي السرقة والظلم والانتهازية السياسية.      أردوغان في ليبيا وخامنئي في العراق .. عباءتان دينيتان تخنقان العالم العربي.      دعوات لتدويل قضية قمع التظاهرات في الامم المتحدة      أول تعليق من ممثلة الأمم المتحدة على محاولة السلطات العراقية فض الاحتجاجات      تكليف نصر الله بتولِّي ملفّ العراق.. خلفًا لسليماني كوثراني هو من يقرِّر مع سليماني ونائبه المهندس الأموال للميليشيات حفاظاً على السيطرة على قادة الميليشيات.      أنصار الصدر يتظاهرون تحت حماية ميليشيات إيران      أول تعليق أميركي على أزمة تسمية رئيس وزراء العراق      التعليم في العراق.. أرقام مفزعة ومستقبل مجهول      قطر تحت العباءة التركية في افريقيا      عائلات ضحايا الطائرة الأوكرانية تقاضي خامنئي والحرس الثوري      إيران ترد على التهديد الأميركي بقتل "خليفة سليماني"  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنتصر ثورة تشرين؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

خيانة الخزعلي لقاسم سليماني والمهندس قبل مقتلهما






رغم استخدامه لهجة التهديد والوعيد ضد الولايات المتحدة كرد على مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس نائب رئيس ميليشيا الحشد الشعبي في العراق، إلا أن وثائق أميركية كشفت النقاب عن اعترافات قيس الخزعلي أثناء فترة اعتقاله من 2007 إلى 2010 عن خيانته للذين يبكي عليهما اليوم.

في التفاصيل، كشفت تحقيقات أميركية أجريت مع زعيم ميليشيات عصائب أهل الحق قيس الخزعلي خلال فترة اعتقاله من 2007 حتى 2010 عن مفاجآت صادمة عن إحدى أذرع إيران في العراق.

واعتقلته القوات الأميركية على خلفية اتهامه بقيادة ميليشيات معادية للقوات متعددة الجنسيات في العراق بقيادة الولايات المتحدة، وتورطه في تهريب الأسلحة من إيران، وجرائم القتل خارج نطاق القضاء، واقتحام مجلس محافظة كربلاء (في 2007)."، وفق التحقيقات التي رفعت القيادة المركزية للولايات المتحدة "سينتكوم" عن سريتها في 2018.
أسماء ضباط وطرق التعاون
وأظهرت التحقيقات التي كشفت عنها "سينتكوم"، تعاونا كبيرا من قبل الخزعلي الذي وفر معلومات خلال جلسة التحقيق الأولى، حول شكل التعاون بين الميليشيات الشيعية والحرس الثوري الإيراني وطرق التدريب وأسماء الضباط الإيرانيين.

وأقر الخزعلي خلال التحقيقات، بأن أعضاء جيش المهدي الذي يقوده زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر وكتائب حزب الله قد تلقوا تدريبا ودعما عسكريا من مصادر إيرانية، إضافة إلى تلقي أعضاء منظمة بدر تدريبات في إيران.

واعترف الخزعلي أنه قابل ضابطين إيرانيين من أصل خمسة تابعين للحرس الثوري، كانوا يساعدون في تسهيل تدريب المجموعات العراقية المسلحة، وقد كشف الخزعلي للمحققين عن الأسماء التي يعمل بها هؤلاء الضباط، إضافة إلى تفاصيل عن عملية التدريب.

كما كشف الخزعلي للمحققين الأميركيين عن اسم معسكر لتدريب المجموعات العراقية يدعى "معسكر الإمام خامنئي"، من أصل ثلاثة معسكرات شمال طهران. وأوضحت التحقيقات أن مشرفي التدريب في هذه المعسكرات كلهم إيرانيون يتحدثون الفارسية، وتتم ترجمة تعليماتهم إلى العربية.




وعن تدريب إيران لميليشيات حزب الله قال الخزعلي في التحقيقات إن مقاتلين من كتائب حزب الله تدربوا في إيران، لكنه لم يعرف اسم المعسكر الذي تلقوا فيه التدريبات.

أرشد عن قاسم سليماني والمهندس
وذكر الخزعلي معلومات تخص قاسم سليماني، الذي قتل في غارة أميركية، الجمعة، إلا أن وزارة الدفاع الأميركية لم تكشف تفاصيل المعلومات التي أفصح عنها الخزعلي.

كما كشف الخزعلي عن معلومات بخصوص نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، في جلسة تحقيق بتاريخ 4 أبريل 2007، حيث قال إن المهندس يتمتع بعلاقات قوية مع إيران، بل إن ولاءه لإيران، فعائلته تعيش هناك، وكان قائدا بجيش المهدي لسنوات عدة.


الحدث.نت
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 26237813
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM