ترامب..والمواجهة المرتقبة مع إيران!!      اعتداءات عبثية لوكلاء إيران تفجر غضب العراقيين ..سلسلة الهجمات المتولية مؤخرا على المصالح الأميركية في العراق يجعل موقف الفصائل الموالية لإيران صعبا أمام العراقيين.      انفلات سلاح الميليشيات يحرج الكاظمي ..واشنطن تعبر عن غضبها إزاء تواتر الهجمات الصاروخية على المنطقة الخضراء، داعية السلطات العراقية للتحرك فورا للجم سلاح الميليشيات.      نذر حرب أميركية وشيكة على وكلاء ايران في العراق      الشيخ نواف الأحمد أميرا للكويت خلفا للراحل الشيخ صباح الأحمد.. الديوان الأميري الكويتي يعلن أن جثمان الشيخ صباح الأحمد الصباح يصل من الولايات المتحدة الأربعاء وسيقتصر حضور مراسم الدفن على أقرباء أمير البلاد الراحل.      أرمينيا تتهم وتركيا تنفي انخراطها عسكريا في قره باغ      كل عام والثورة العراقية بألف خير      العرب وإيران وإسرائيل في عيون أمريكية      هل ينجح الكاظمي في مواجهة الفاسدين؟ غول الفساد في العراق تحول إلى ثقافة مجتمعية تحتاج إلى أكثر من مطاردة الفاسدين.      ما سُمي بالاتفاق الاستراتيجي بين السراج واردوغان قد انتهى إلى الفشل. وكان ذلك الفشل ضروريا لكي تعيد حكومة الوفاق ترتيب أوراقها ليبياً.      نزع سلاح حزب الله هو الحل ..المجرم لا يمكن القبض عليه ولا يمكن محاكمته بسبب قدرته على أن يزيد الخراب خرابا.      الإسرائيليون قادمون! العراق لن يكون بعيدا عن مساعي التطبيع مع إسرائيل. ما هي خياراته للنجاة من الهيمنة الإيرانية.      تقرير أميركي: خطة ’مقاومة الميليشيات’ تبدأ من المنطقة الخضراء وشارع المطار!      ظريف يدعو العراق لحماية المقار الدبلوماسية المهددة من ميليشيات ايران      المقاومون خدم لنظام ظلامي متخلف .. نكتة مواجهة الامبريالية الغربية لصالح الهيمنة الإيرانية لا تنطلي على أحد.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل سيحل الكاظمي الحشد الشعبي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

مناقشة رسالة ماجستير عن رواية "السّقوط في الشّمس" لسناء الشّعلان






 ناقش  الباحثان الجزائريان إبراهيم عمور وطيب الشّريف عادل رسالة الماستر الخاصّة بها في الأدب العربيّ الحديث في قسم اللغة والأدب العربيّ في جامعة محمد بوضياف في الجزائر، وهي تحمل عنوان ""البنية الزّمنيّة في رواية السّقوط في الشّمس في لسناء الشّعلان" للرّوائيّة الأردنيّة ذات الأصول الفلسطينيّة د. سناء الالشعلان. 

    وقد تكوّنت لجنة مناقشة رسالة الماستر من كلّ من: د. محمد زهّار من جامعة المسيلة رئيساً للجنة المناقشة،ود. خالد وهّاب من جامعة المسيلة مشرفاً ومقرراً، ود. مراد قفي من جامعة المسيلة ممتحناً.

   وقد تحدّث الباحثان عن إشكاليّة الدّراسة، حيث قالا: "الإشكالية التي تصادفنا في هذا الموضوع هي كيفية بناء الزمن الروائي لدى الروائية الأردنية "سناء الشعلان " في روايتها " السقوط في الشمس" حيث جاءت هذه الأخيرة معبرة عن الحبّ وفي الحب حجر الزّاوية في الحكاية وتكثيف الذّات جعلت الأديبة في نقطة واحدة الذّات العاشقة، وكأنّها تريد القول للقارئ أنّ الحبّ دائماً قادر على تفسير ما يعجز عنه الواقع.وهذا يؤكّد أنّ الأديب وجداني في المقام الأوّل عبر أصل اللّغة المؤنّثة دون أن تفقد أسباب توازن سرد الواقع".

   وقد تكوّنت الرّسالة من تمهيد شمل الحديث عن امتداد الّزمن في الكون، وفصلين؛ أحدهما نظري، والثّاني تطبيقي، أمّا الأوّل، فقد دراسة الباحثان فيه مفهوم الزّمن، وأنواعه، كما درسا الزّمن الروائي ومستوياته، والزّمن من حيث عناصره المكوّنة له. وفي ختام الرّسالة أدرج الباحثان أهم النقاط التي ركّزا عليها في بحثهما، فضلاً عن أهمّ النّتائج التي توصّلا إليها، ومن بينها الأسباب التي دفعتهما إلى اختيار هذا الموضوع لبحثهما هذا.

  وقد ذكر الباحثان في ختام بحثهما بعض العوامل التي طبعت الهيكل الزّمنيّ لرواية "السّقوط في الشّمس" عبر تقنية جديدة، وهي:

1-  أخذت الرواية مساراً دائريّاً، حيث تنطلق الأحداث فيها من نقطة هي الحاضر لتعود بعد رحلة كاملة إلى النقطة نفسها .

2- أخذ الماضي فيها الاهتمام الأكبر؛ لأنّ الرّواية يهيكلها الصّراع بين الماضي

والحاضر ليس إلا ، إضافة إلى وجود بعض الأحداث المستقبلية .

3- احتوت الرواية على كل عناصر الزمن من بطء السرد وتسريعه ، ومن تواتر

وعلاقات التّكرار التي تأخذ حيّاً خاصّاً .

4- الكشف عن مدى علاقة الزمن بالحياة الداخلية للرواية والذي يعطي مساحة واسعة لتشمل أحداثها المتشعبة والمتعددة ، وليعطي لشخصياتها نفساً طويلاً للاسترجاع في الماضي والتعمق في ذكرياته ، هذه الذكريات التي تبق سارية المفعول في الزمن ، رغم انقضاء زمنها الفعلي .




د.سناء الشعلان
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 27521122
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM