حكومة لبنان واجهة سياسية لحزب الله وحلفائه ..الأطراف السياسية الأبرز الممثلة في الحكومة الجديدة هي التيار الوطني الحر وحزب الله وحركة أمل إضافة إلى أحزاب أخرى حليفة وإن كانت أقل نفوذا مثل حزب المردة.      أيام قليلة تفصل بريطانيا عن الخروج من الاتحاد الأوروبي      مقتدى الصدر.. خيار أخير لإيران بمواجهة الولايات المتحدة ..التقارب الايراني مع الصدر وضع خصومه ورجال إيران التقليديين في دائرة الخطر ودفع بهم بعيداً عن التقارب الإيراني.      أول كشف عن شخصية زعيم داعش الجديد او جلاد الأيزيديين      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأربعاء 22 كانون الثاني2020      العربية.نت تنشر وثائق لتورط شبكة عراقية بتهريب نفط إيران عقوبات أميركية مرتقبة تستهدف مؤسسات مالية في بغداد      رئيس مجلس الوزراء كردي الولاء دموي الاتجاه دمية مهلهلة      في بقاء نظام الملالي فناء لإيران ... هناك أجيال جديدة من الإيرانيين صارت تتكلم لغة مختلفة، لغة المجتمع المدني الذي ظل مغيبا عبر أربعين سنة من حكم الملالي.      يكتشف الإيرانيون مرة أخرى هزال دولتهم وركاكة نظامهم. بدى تلعثم طهران في تفسير لغز سقوط الطائرة جبانا يشبه سلوك صغار اللصوص وهواتهم.      ايران ونهاية زمن التذاكي على اميركا      هل لدينا دستور لدولة؟ الحديث عن أقاليم في العراق هو وصفة للكارثة الكبرى: تقسيم وحروب.      هل تعمدت إيران إسقاط الطائرة الأوكرانية؟ أم فشل قدراتها العسكرية      أبعدوا العراق عن حرب أهلية أخرى      هل انتهى "شهر العسل" بين واشنطن وبغداد؟      مليونية الصدر.. هل ستكون جامعة أم ترفض من قبل المتظاهرين؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنتصر ثورة تشرين؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

متظاهرو العراق: السلطة الفاسدة تقتلنا بدعم إيراني علني






أستنكر  ناشطون في التظاهرات العراقية الصمت الدولي تجاه مايجري من استهداف وقتل للمتظاهرين السلميين المطالبين بالحقوق، وفيما أكدوا أنهم يتعرضون لجرائم ابادة جماعية تنفذها السلطة الحاكمة في العراق بدعم من إيران، جددوا تأكيدهم على رفض التدخلات الخارجية وفي مقدمتها الإيرانية، والأمريكية التي سلمت السلطة في العراق للجهات القريبة من إيران.
وقال الناشط في التظاهرات منتظر الزيدي في تصريح صحفي: إن “المتظاهرين يتساءلون لماذا يقف العالم الحر صامتا أمام هذه المجازر التي ترتكب ضد المحتجين العراقيين”، مؤكدأ تسجيل أكثر من 1200 جريح و 18 قتيلا في مدينة كربلاء لوحدها، لافتا إلى أن القوات الأمنية المتواجدة تعرضت للضرب أيضا، واصفا ذلك الاستهداف بالتطهير العرقي النازي الذي تمارسه النخبة السياسية الحاكمة تجاه الشعب.
وأضاف الزيدي: “لم نجد تنديدا ولا تصريحا واضحا إلا بعض التصريحات الخجولة من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، على الرغم من أن الذي يجري في العراق مجزرة كبيرة”.
وتابع: “نحن نخرج في العراق ونتظاهر ونبتسم حتى لا نعطي العدو الذي يتجسد في السلطة الفاسدة فرحة ونشوة شعوره بالانتصار، ولكن في الحقيقة يتم تشييع عشرات الشباب يوميا”.
وبشأن مزاعم بعض المسؤولين الحكوميين عن وجود دعم دولي للمتظاهرين نفى الزيدي وجود أي دعم للاحتجاجات في العراق، مشددا على أن الفاسدين في السلطة تدعمهم إيران بقوة وبشكل علني، معربا عن استغرابع من اتهام إعلام محور السلطة للتظاهرات بالتبعية للسعودية ولأمريكا بينما تصف السياسيين الموالين لإيران والذين جاءوا مع أمريكا بالنزاهة والوطنية.
وجدد الزيدي تأكيد المتظاهرين على رفض الدستور وحكومات الأحتلال والمحاصصة التي جاءت بها الولايات المتحدة إلى العراق، فضلا عن السياسيين السنة والشيعة الذين دخلوا العراق على ظهر الدبابة الأمريكية.


وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 26216501
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM