سيناريو متخيل لمستقبل العراق .. حشد شعبي ثري متنعم وهو وجه الميليشيات الإيرانية الحقيقي، وحشد شعبي فقير تلصق الان به كل التهم.      ولماذا الحشد الشعبي؟ يستمر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في تبني سياسات سابقيه في اعتبار الحشد الابن المدلل.      معاقبة إيرانية لمصطفى الكاظمي ..بقاء النظام الإيراني صار يحدد بقدرته في السيطرة على بغداد أكثر منها قدرته في طهران.      من جورج فلويد إلى هشام الهاشمي .. اجتاز الهاشمي خطوط الموت ليمشي في حقول الألغام فكان الموت قتلا في انتظاره.      القوات مسلحة المصرية تعلن اطلاقها مناورة "حسم 2020" الاستراتيجية العسكرية الشاملة بالمنطقة الغربية على الحدود مع ليبيا رداً على تهديدات تركيا في ليبيا واعلانها القيام بمناورات بحرية ضخمة في المتوسط خلال الفترة المقبلة.      فرنسا تتحسب بعد ألمانيا لخطر التمدد الاخواني      عدو اللادولة يؤسس بموته دولة متوقعة .. وهب الهاشمي في موته شرعية لحكومة الكاظمي ستستعملها في فرض هيبة الدولة وإنهاء ظاهرة السلاح الفالت.      خط التنوير .. بين الدولة واللادولة      الكاظمي من الإصلاحات الى تدوير النفايات..!      ترامب المسكين على وشك ان يرفع الراية البيضاء      ليس دفاعا عن الكاظمي! هيئوا شروط الانتخابات قبل توجيه اللوم لرئيس الوزراء العراقي.      الانتخابات العراقية بوصلة التغيير المفقودة      بين صمتين تفقد إيران قدراتها النووية .. العلاج الإسرائيلي للشهية التوسعية الإيرانية يحظى بمباركة المجتمع الدولي.      ثرثرة فوق دجلة .. هذا ما يقوله القرآن وهذا ما يفعله رجل الدين في العراق.      رهان على الجيش العراقي لا تزال معركة مصطفى الكاظمي من اجل استرداد الدولة في بدايتها  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنتصر ثورة تشرين؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

واشنطن بوست: الطبقة الحاكمة في العراق ستكون أمام انتحار سياسي






قالت صحيفة الواشنطن بوست الامريكية: إن “الطبقة الحاكمة في العراق ستكون امام انتحار سياسي اذا لم يضع رئيس الوزراء المقبل مصالح الشعب العراقي والثورة أولا”.
واكدت الصحيفة في مقال نشرته تعليقا على مرور شهرين للتظاهرات في العراق والتي أطاحت بالحكومة: أن هناك الكثير من الأسئلة التي تطرح قبل التفكير بخلف لعبد المهدي، فاستقالته أدت الى أزمة بين الكتل السياسية.
وتعليقا على الأوضاع، قال مسؤول في مجال حقوق الانسان للصحيفة، ّ إن “التطورات الأخيرة في العراق تشكل أخطر تحد للنظام السياسي العراقي منذ سقوط النظام السابق في عام 2003″، لافتا الى أن “أكثر من 430 متظاهرا قتلوا خلال شهرين.
 وأشارت الصحيفة، الى أن مسؤولين يجادلون بتدخلات القوى الخارجية مثل الولايات المتحدة وإيران. فيما ّ يتطلع العراقيون إلى تغيير جدي، فقد سئموا من ارتفاع معدلات البطالة والكسب غير المشروع ونقص الخدمات الحكومية، على الرغم من أن العراق يمتلك احتياطيات نفطية كبيرة”.
وذكرت الصحيفة ّ أن “إيران تدخلت في السياسية العراقية، وكان لذلك نتائج عكسية، فقد قام المتظاهرون في المحافظات الجنوبية باقتحام أو حرق القنصليات الإيرانية.
ونلقت الواشنطن بوست عن أوساط برلمانية القول: إن ” النخبة الحاكمة ستكون أمام انتحار سياسي اذا لم يضع رئيس الوزراء الجديد في أولوياته خدمة الشعب وتنفيذ مطالب المتظاهرين ومحاربة الفساد”.
هذا وتؤكد تنسيقيات التظاهر في بغداد والمحافظات رفضها لأي مرشح تقدمه الكتل السياسية، مبينة انها ستواصل الاعتصامات لحين رحيل الطبقة السياسية برمتها.


صحيفة الواشنطن بوست الامريكية
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 27254862
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM