العراق ملف إيراني بهوامش أميركية .. قاآني يواصل مسيرة سليماني: عملاء إيران يحكمون العراق من خلال محمية أميركية.      تحتاج إيران إلى أن تتصالح مع نفسها ومع شعبها ومع الواقع، لا أن تعين رئيس حكومة في لبنان وتمنع تعيين آخر في العراق.      الطقوس كافة لا قيمة لها إن لم تكن في وقتها الواقعي والفعلي لا وقتها المرتبط بتواريخ محددة وأشهر معينة من السنة.      حرب محتملة أم صراع من أجل التسوية .. الأميركيون ليسوا بلهاء لكي يتخلوا عن العراق.      مصادر طبية وأمنية وسياسية تؤكد أن عدد المصابين بفيروس كورونا أعلى بآلاف المرات من الرقم المعلن رسميا وأن مصارحة العراقيين بالرقم الحقيقي قد تثير اضطرابات عامة وتكالب على الإمدادات الطبية والغذائية.      العراق يحاصر الإعلام بدل مواجهة كورونا      عدم اتقان قائد فيلق القدس الجديد إسماعيل قاآني اللغة العربية وغياب علاقات شخصية بينه وبين الشخصيات الرئيسية في الفصائل والقوى الشيعية الموالية لإيران في العراق يثيران شكوكا في قدرته على ترسيخ التوافق بينها حفاظا على النفوذ الإيراني.      ظريف يمارس دور الضحية بالقول ان بلاده تتحرك دفاعا عن النفس وانها لا تبدا الحروب وذلك بعد يوم من تحذير ترامب لإيران من أنها ستدفع 'ثمنا باهظا' إذا هاجمت القوات الأميركية في العراق.      التدهور الصحي في العراق.. لماذا يتخوف العراقيون من كارثة "كورونا"؟      الخلافات الشيعية ترتفع مع غياب عراب إيران "قاسم سليماني"      في ظل كورونا.. هل توقفت انتفاضة تشرين؟      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الجمعة 3 نيسان 2020      يوم لن ينفع الكذب السياسي أصحابه .. إيران هي نموذج سيء لما يمكن أن يكون عليه الحال في دولة، يكذب نظامها السياسي على مواطنيها.      النجف.. تفادياً للأوبئة حُرم نقل الجنائز .. الحبل تُرك على الغارب للمتلاعبين بالعقول، دعما لاقتصاد الجنائز.      العراقيون لا يخشون "الانقلاب"! اسأل العراقيين عن الانقلاب وسيردون إما مرحبين أو ضاحكين.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنتصر ثورة تشرين؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

واشنطن بوست: الطبقة الحاكمة في العراق ستكون أمام انتحار سياسي






قالت صحيفة الواشنطن بوست الامريكية: إن “الطبقة الحاكمة في العراق ستكون امام انتحار سياسي اذا لم يضع رئيس الوزراء المقبل مصالح الشعب العراقي والثورة أولا”.
واكدت الصحيفة في مقال نشرته تعليقا على مرور شهرين للتظاهرات في العراق والتي أطاحت بالحكومة: أن هناك الكثير من الأسئلة التي تطرح قبل التفكير بخلف لعبد المهدي، فاستقالته أدت الى أزمة بين الكتل السياسية.
وتعليقا على الأوضاع، قال مسؤول في مجال حقوق الانسان للصحيفة، ّ إن “التطورات الأخيرة في العراق تشكل أخطر تحد للنظام السياسي العراقي منذ سقوط النظام السابق في عام 2003″، لافتا الى أن “أكثر من 430 متظاهرا قتلوا خلال شهرين.
 وأشارت الصحيفة، الى أن مسؤولين يجادلون بتدخلات القوى الخارجية مثل الولايات المتحدة وإيران. فيما ّ يتطلع العراقيون إلى تغيير جدي، فقد سئموا من ارتفاع معدلات البطالة والكسب غير المشروع ونقص الخدمات الحكومية، على الرغم من أن العراق يمتلك احتياطيات نفطية كبيرة”.
وذكرت الصحيفة ّ أن “إيران تدخلت في السياسية العراقية، وكان لذلك نتائج عكسية، فقد قام المتظاهرون في المحافظات الجنوبية باقتحام أو حرق القنصليات الإيرانية.
ونلقت الواشنطن بوست عن أوساط برلمانية القول: إن ” النخبة الحاكمة ستكون أمام انتحار سياسي اذا لم يضع رئيس الوزراء الجديد في أولوياته خدمة الشعب وتنفيذ مطالب المتظاهرين ومحاربة الفساد”.
هذا وتؤكد تنسيقيات التظاهر في بغداد والمحافظات رفضها لأي مرشح تقدمه الكتل السياسية، مبينة انها ستواصل الاعتصامات لحين رحيل الطبقة السياسية برمتها.


صحيفة الواشنطن بوست الامريكية
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 26629887
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM