لا مستقبل للمعارضة السورية في ظل الوصاية الأميركية .. قانون قيصر الذي أصدره الكونغرس الأميركي عقبة في طريق أية محاولة لإنقاذ سوريا بغض النظر عمَن يحكمها      رفضنا مشروع الأقليات فأين المشروع الآخر؟ أتحول الشرق الأوسط هلالا شيعيا مهمشا السنة، أم بقي هلالا سنيا مرصعا بالأقليات، لم يعد كيانات وحدوية.      خذوا النفط بالليرة. ما هذا الكرم؟ خارج منطلقات التضليل العقائدي لا يمكن لإيران أن تؤدي دورا نافعا في المنطقة.      العروبة.. ثانية نحو الصعود .. الفكر الطائفي والديني الذي استبدل الحس القومي عند الشعوب العربية فتح الباب لاستئساد الدول المحيطة.      لا يمكن لشعار "فلسطين البوصلة" البقاء حيّا يرزق لتبرير كلّ هذا العدوان على فلسطين وتقديم الخدمات التي لا تقدّر بثمن لليمين الإسرائيلي.      هل يخوض الكاظمي مواجهة ضد الفصائل المسلحة أم يكتفي بالهدنة؟ .. مراقبون يجيبون      رويترز: إيران خفّضت تمويل الفصائل المسلحة إلى 3 ملايين دولار لكل فصيل شهرياً!      القصة الكاملة: كربلاء تنجو من ’غضبة المولدات’ وبغداد تنتظر.. ماذا عن آب؟!      تركيا تشتري دعم أربيل لملاحقة المتمردين الأكراد      بيان بمناسبة ذكرى ثورة العشرين الخالدة ..      هل من صيغة جديدة لاحتواء إيران؟ لسنا في حاجة إلى اعتراف إيراني لنعرف أن المعادلة لم تعد لصالح إيران.      اليس الساكت عن الحق شيطان أخرس؟      كتائب «حزب الله» تدوس صور الكاظمي: لن نسلّم سلاحنا إلا للإمام المهدي      القضاء الحشدي (العادل) في العراق يطلق سراح ارهابيي حزب الله (لعدم كفاية الأدلة)      الكاظمي يكابد في مواجهة ميليشيات إيران .. تيار الحكمة يعتزم تشكيل تكتل برلماني من 50 نائبا لدعم رئيس الوزراء بعد أن تعرض للإهانة من عناصر حزب الله قامت بدوس صوره وشتمه ونعته بـ"الغدر".  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنتصر ثورة تشرين؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

مشهد التظاهر في ساحة التحرير قد استعاد العراق المخطوف وأظهر وجهه الحقيقي متمثلا بالمرأة، كانت العراقية حاضرة في ميادين التظاهر، والأروع من كل ذلك العراقية العشيقة وهي تتوسد كتف حبيبها بعد يوم احتجاج شاق.






لم تكن الصورة المعتمة عن المرأة العراقية في المشهد برمته بعد عام 2003 سوى تجسيد لفكرة الكيس الأسود الذي يجب أن تعود إليه في ما يشبه دولة اختطفت من قبل ميليشيات ترفع شعارات طائفية موغلة في التاريخ الديني الملتبس.

ولم يكن للمرأة مكان في العراق المخطوف، وكان نموذج البرلمانية حنان الفتلاوي يمثل الصورة التي يراد لها أن تكون للمرأة العراقية، حتى حوصرت النساء اللواتي يقدن سياراتهن في طرقات بغداد! بينما تحولت حكاية شابة رائعة وهي تقود دراجتها الهوائية في بغداد إلى قصة ملفتة لوكالات الأنباء العالمية، وكأن بغداد تحولت إلى تورا بورا!

كان أحد كبار المسؤولين في الحكومة العراقية قد نشر صورة شقيقته مع زملائها في جامعة بغداد في سبعينات القرن الماضي متفاخرا بأنها الوحيدة المحجبة آنذاك في الجامعة!! ذلك التفاخر لم يكن مزحة في بلد كان سائرا مع الحشود صوب الخرافة الدينية.

لذلك لم يكن كافيا التذكير بالصورة الباهرة للمرأة العراقية في العقود الماضية، فبحث عراقيون عما تبقى في أرشيفهم الورقي من صور زمن آفل، قاوموا شيوع فكرة وضع المرأة العراقية في الكيس الأسود بنشر صور للعراقيات في ستينات وسبعينات القرن الماضي، صور لعروض أزياء وملكات جمال العراق، صور لوفود عراقية نسائية تطوف العالم، صور وصور لمغنيات وفنانات ومهندسات… غير أن نموذج حنان الفتلاوي وعالية نصيف هو الذي كان مفروضا من قبل خاطفي البلاد، بينما قوبلت محاولات نساء عراقيات تغيير الصورة الرثة بالمصادرة والحصار والتضييق.

كان معيبا إلى حد إدانة البلاد برمتها ألا يظهر أي من كبار قادة الأحزاب الحاكمة مع زوجاتهم في مناسبات رسمية أو حكومية، فيما هم يتبجحون بالعراق الديمقراطي الجديد.

لكن مشهد التظاهر في ساحة التحرير المتوج بالفخامة والأناقة والفخر قد استعاد العراق المخطوف وأظهر وجهه الحقيقي متمثلا بالمرأة، كانت العراقية الزوجة والصديقة والأخت والحبيبة حاضرة في ميادين التظاهر، والأروع من كل ذلك العراقية العشيقة وهي تتوسد كتف حبيبها بعد يوم احتجاج شاق، لقد استعادت العراقية جمالها المخطوف وخرجت من كيس الميليشيات الأسود، كانت التظاهرات الحاشدة فرصتها الذهبية لتعلن عن حبها، وحتى عندما حاول البعض ثني النساء عن الاشتراك في التظاهر لأي سبب كان في ذهنه، وجد أن الصور السائدة عن المرأة العراقية لم تعد صالحة للعرض، فهي ليست سوى دعاية دينية زائفة في العراق المخطوف.

واجهت إحدى الفتيات الرائعات مصادرة شاب لحقها في التظاهر، قائلا: اذهبي أنت للبيت نحن نكفي (عوضا) عنك! بردّ مذهل منها وهي ترفض تهميشها، وقالت “إذا كنت تريدني أن أكون ولدا من أجل هذا الوطن فسأكون ولن أتخلى عن دوري” فيما على التصفيق في ساحة التظاهر لتلك المرأة العراقية الشجاعة، عودوا إلى مشاهدة هذا الفيديو لتأمل وجه العراق الحقيقي في الزمن المزيف.



كرم نعمة
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 27196602
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM