سيناريو متخيل لمستقبل العراق .. حشد شعبي ثري متنعم وهو وجه الميليشيات الإيرانية الحقيقي، وحشد شعبي فقير تلصق الان به كل التهم.      ولماذا الحشد الشعبي؟ يستمر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في تبني سياسات سابقيه في اعتبار الحشد الابن المدلل.      معاقبة إيرانية لمصطفى الكاظمي ..بقاء النظام الإيراني صار يحدد بقدرته في السيطرة على بغداد أكثر منها قدرته في طهران.      من جورج فلويد إلى هشام الهاشمي .. اجتاز الهاشمي خطوط الموت ليمشي في حقول الألغام فكان الموت قتلا في انتظاره.      القوات مسلحة المصرية تعلن اطلاقها مناورة "حسم 2020" الاستراتيجية العسكرية الشاملة بالمنطقة الغربية على الحدود مع ليبيا رداً على تهديدات تركيا في ليبيا واعلانها القيام بمناورات بحرية ضخمة في المتوسط خلال الفترة المقبلة.      فرنسا تتحسب بعد ألمانيا لخطر التمدد الاخواني      عدو اللادولة يؤسس بموته دولة متوقعة .. وهب الهاشمي في موته شرعية لحكومة الكاظمي ستستعملها في فرض هيبة الدولة وإنهاء ظاهرة السلاح الفالت.      خط التنوير .. بين الدولة واللادولة      الكاظمي من الإصلاحات الى تدوير النفايات..!      ترامب المسكين على وشك ان يرفع الراية البيضاء      ليس دفاعا عن الكاظمي! هيئوا شروط الانتخابات قبل توجيه اللوم لرئيس الوزراء العراقي.      الانتخابات العراقية بوصلة التغيير المفقودة      بين صمتين تفقد إيران قدراتها النووية .. العلاج الإسرائيلي للشهية التوسعية الإيرانية يحظى بمباركة المجتمع الدولي.      ثرثرة فوق دجلة .. هذا ما يقوله القرآن وهذا ما يفعله رجل الدين في العراق.      رهان على الجيش العراقي لا تزال معركة مصطفى الكاظمي من اجل استرداد الدولة في بدايتها  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنتصر ثورة تشرين؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

بلاسخارت: الضغط الشعبي هو من يقرر مصير الحكومة وليس أي جهة






أكدت ممثلة الامين العام للامم المتحدة “جينين بلاسخارت” انه لا يمكن للامم المتحدة أن تفرض أي أمر محدد على العراق، عدا تقديم المساعدة والمشورة والدعم من أجل تحقيق التغيير، مؤكدةً أن الضغط الشعبي هو من يقرر استقالة الحكومة، فيما أعلن نقيب الصحفيين العراقيين “مؤيد اللامي” عن اطلاع بلاسخارت على كافة الرؤى والمطالب الشعبية للاصلاحات.

وقال اللامي في مؤتمر صحفي مشترك مع الممثلة الاممية ورؤساء النقابات والاتحادات اليوم إنه “اطلعنا الجانب الاممي على كافة المطالب الشعبية الخاصة بتعديل الدستور وتغيير قانون الانتخابات وقانون الاحزاب وتشكيل المفوضية الجديدة، واجراء الاصلاحات الحقيقية وتحديد سقوف زمنية لانجاز جميع تلك المطالب خدمة للمواطنين وللبلد”.

من جانبها ذكرت الممثلة الاممية بلاسخارت أن “جتماع اليوم كان فرصة للاستماع للمطالب الشعبية المشروعة، مبينةً أنه قدم لنا رؤساء النقابات والاتحادات الممثلين لقطاعات المجتمع التي خرجت في ساحة التحرير، آرائهم حول مجمل التطورات وافكارهم حول افضل السبل للمضي قدما”.

وأضافت أن “الامم المتحدة على تواصل مستمر مع كافة الناشطين والمتظاهرين والسلطات الحكومية للتحرك في الاتجاه الصحيح والوصول الى اصلاح حقيقي لان هذا مايطلبه الناس، مبينةً أن لكل عراقي حرية التعبير عن رأيه، والعراق دولة ذات سيادة، ولا يمكن للامم المتحدة ان تفرض أي امر محدد عليه، لكن دورنا هو تقديم المساعدة والمشورة والدعم من اجل تحقيق التغيير”.

وتابعت هينيس: “تأثرت كثيرا بحب العراقيين لوطنهم وتمسكهم بالهوية الوطنية العراقية، مؤكدةً أن الضغط الشعبي هو من يقرر استقالة الحكومة، لانه من الخطأ ان تطالب منظمة او دولة معينة باستقالة حكومة او برلمان اخر، لذلك هذا الامر يتعلق بسيادة العراق والضغط الشعبي من المواطنين”.

ولفتت إلى أن “بيان البيت الابيض يناقش كثيرا حالياً، موضحةً أن الامم المتحدة اطلعت على البيان الامريكي ولا يدعو الى انتخابات مبكرة ولكن كان يمكن صياغته بشكل مختلف”.

وأشارت إلى أن “انتهاكات حقوق الانسان هي مصدر قلق للجميع واصدرنا تقارير خاصة حول تلك الانتهاكات والاعتداءات نحدد فيها الاخطاء ونقترح التدابير اللازمة لتدراكها ومنع تكرارها ، لافتة الى انه حتى الان تردنا تقارير يومية تعكس مايحدث، لذلك علينا العمل لتهدئة الامور لان العنف لايولد الا العنف، مايؤدي بنا الى حلقة مفرغة”.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 27254871
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM