الشعب العراقي يدفع ثمن حريته .. خسارة إيران كبيرة. فالعراق هو كنزها.      الحل إيراني والأزمة عراقية      إيران والطائفية في العراق      من الذي يريد عراقا قويا؟      السياسة وجنايات القتل والقنص والاختطاف والاغتيال في انتفاضة تشرين العراقية      العامري والمهندس والفياض من رشح السوداني لرئاسة الحكومة      تقرير أمريكي: الاستياء من إيران دفع لحرق مرقد الحكيم بالنجف      الخطف يلاحق داعمي انتفاضة تشرين العراقية      الشابندر يثير الجدل: معتصمو #ساحة_التحرير قطاع طرق      سفير الاتحاد الأوروبي في العراق يحرج عبد المهدي      تبون رئيسا للجزائر في انتخابات الأمر الواقع      داود أغلو: أردوغان كبّل تركيا بقيود احتكار السلطة ومناخ الترهيب      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الجمعة 13 كانون الأول 2019      قطر حضرت القمة الخليجية بسلبية تطيل عمر أزمتها .. وزير الخارجية السعودي يعلن بعد اختتام القمة الخليجية أن الجهود الكويتية لرأب الصدع وحل الأزمة القطرية مستمرة.      واشنطن تجري أضخم مناورة عسكرية في أوروبا  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنتصر ثورة تشرين؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

بلاسخارت: الضغط الشعبي هو من يقرر مصير الحكومة وليس أي جهة






أكدت ممثلة الامين العام للامم المتحدة “جينين بلاسخارت” انه لا يمكن للامم المتحدة أن تفرض أي أمر محدد على العراق، عدا تقديم المساعدة والمشورة والدعم من أجل تحقيق التغيير، مؤكدةً أن الضغط الشعبي هو من يقرر استقالة الحكومة، فيما أعلن نقيب الصحفيين العراقيين “مؤيد اللامي” عن اطلاع بلاسخارت على كافة الرؤى والمطالب الشعبية للاصلاحات.

وقال اللامي في مؤتمر صحفي مشترك مع الممثلة الاممية ورؤساء النقابات والاتحادات اليوم إنه “اطلعنا الجانب الاممي على كافة المطالب الشعبية الخاصة بتعديل الدستور وتغيير قانون الانتخابات وقانون الاحزاب وتشكيل المفوضية الجديدة، واجراء الاصلاحات الحقيقية وتحديد سقوف زمنية لانجاز جميع تلك المطالب خدمة للمواطنين وللبلد”.

من جانبها ذكرت الممثلة الاممية بلاسخارت أن “جتماع اليوم كان فرصة للاستماع للمطالب الشعبية المشروعة، مبينةً أنه قدم لنا رؤساء النقابات والاتحادات الممثلين لقطاعات المجتمع التي خرجت في ساحة التحرير، آرائهم حول مجمل التطورات وافكارهم حول افضل السبل للمضي قدما”.

وأضافت أن “الامم المتحدة على تواصل مستمر مع كافة الناشطين والمتظاهرين والسلطات الحكومية للتحرك في الاتجاه الصحيح والوصول الى اصلاح حقيقي لان هذا مايطلبه الناس، مبينةً أن لكل عراقي حرية التعبير عن رأيه، والعراق دولة ذات سيادة، ولا يمكن للامم المتحدة ان تفرض أي امر محدد عليه، لكن دورنا هو تقديم المساعدة والمشورة والدعم من اجل تحقيق التغيير”.

وتابعت هينيس: “تأثرت كثيرا بحب العراقيين لوطنهم وتمسكهم بالهوية الوطنية العراقية، مؤكدةً أن الضغط الشعبي هو من يقرر استقالة الحكومة، لانه من الخطأ ان تطالب منظمة او دولة معينة باستقالة حكومة او برلمان اخر، لذلك هذا الامر يتعلق بسيادة العراق والضغط الشعبي من المواطنين”.

ولفتت إلى أن “بيان البيت الابيض يناقش كثيرا حالياً، موضحةً أن الامم المتحدة اطلعت على البيان الامريكي ولا يدعو الى انتخابات مبكرة ولكن كان يمكن صياغته بشكل مختلف”.

وأشارت إلى أن “انتهاكات حقوق الانسان هي مصدر قلق للجميع واصدرنا تقارير خاصة حول تلك الانتهاكات والاعتداءات نحدد فيها الاخطاء ونقترح التدابير اللازمة لتدراكها ومنع تكرارها ، لافتة الى انه حتى الان تردنا تقارير يومية تعكس مايحدث، لذلك علينا العمل لتهدئة الامور لان العنف لايولد الا العنف، مايؤدي بنا الى حلقة مفرغة”.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 25993339
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM