عدو اللادولة يؤسس بموته دولة متوقعة .. وهب الهاشمي في موته شرعية لحكومة الكاظمي ستستعملها في فرض هيبة الدولة وإنهاء ظاهرة السلاح الفالت.      خط التنوير .. بين الدولة واللادولة      الكاظمي من الإصلاحات الى تدوير النفايات..!      ترامب المسكين على وشك ان يرفع الراية البيضاء      ليس دفاعا عن الكاظمي! هيئوا شروط الانتخابات قبل توجيه اللوم لرئيس الوزراء العراقي.      الانتخابات العراقية بوصلة التغيير المفقودة      بين صمتين تفقد إيران قدراتها النووية .. العلاج الإسرائيلي للشهية التوسعية الإيرانية يحظى بمباركة المجتمع الدولي.      ثرثرة فوق دجلة .. هذا ما يقوله القرآن وهذا ما يفعله رجل الدين في العراق.      رهان على الجيش العراقي لا تزال معركة مصطفى الكاظمي من اجل استرداد الدولة في بدايتها      الكاظمي أضعف بكثير مما كان يتصوره الأميركيون .. خيارات كثيرة للادارة الأميركية لمعالجة تداعيات الأزمات المستفحلة في العراق.      واشنطن لا تستبعد تورط إيران في اغتيال الهاشمي      وزير الخارجية العراقي يبعث رسالة إلى نظرائه الأوروبيين يحثهم فيها على رفض قرار مفوضية الاتحاد الأوروبي، إدراج البلاد ضمن قائمة الدول عالية المخاطر بشأن غسيل الأموال، وتمويل الإرهاب.      شبّر: الهاشمي دفع ثمن دراسته عن الولائيين.. وعبدالمهدي هو مَن أطلق يد القتلة!      هدد هشام الهاشمي قبل اغتياله.. من هو "أبو علي العسكري"؟      لا مستقبل للمعارضة السورية في ظل الوصاية الأميركية .. قانون قيصر الذي أصدره الكونغرس الأميركي عقبة في طريق أية محاولة لإنقاذ سوريا بغض النظر عمَن يحكمها  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنتصر ثورة تشرين؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

دور الحشد الشعبي الإقليمي






أصبح الحشد الشعبي مؤسسة عسكرية وسياسية ولها نشاطات خارجة عن المألوف، فرغم مزاعم تشكيل هذه القوات عام 2014 لمحاربة الإرهاب، وبعد اكتفاء الحاجة إليها وانتهاء المعارك في المناطق المنكوبة؛ بدت الصورة واضحة أمام الجميع غايات وأهداف هذا التشكيل الكبير الذي يحظى بدعم خارجي صريح.

وبدأت نشاطات الحشد الشعبي تتسع شيئًا فشيئًا، لاسيما عقب انتهاء المعارك في المناطق المنكوبة عام 2017، فهي لجأت إلى تكوين مكاتب ومقرات اجتماعية واقتصادية واسعة، خاصة في تلك المناطق التي دخلتها عقب المعارك، وأصبحت تسيطر على المقدرات الاقتصادية الرئيسة لدعم نشاطاتها المتعددة.

وتوسعت تلك النشاطات حتى أصبحت عابرة للحدود خارج الأراضي العراقية، فقوات الحشد الشعبي تنفذ اليوم عمليات عسكرية وتنتشر ببعض المناطق السورية، لاسيما في البو كمال شرق سوريا، والتي تعاني من سطوة القوات الايرانية من الحرس الثوري بإمرة قاسم سليماني.

وتوسع دور الحشد الشعبي ذات الولاء الإيراني المطلق؛ ليدخل ضمن الصراع الإقليمي والدولي، خاصة عقب تصاعد حدة العقوبات الأمريكية على إيران، وتبادل التهديدات.

ويعتبر العراق اليوم واحد من أخطر المناطق المهددة باندلاع الصراع، بسبب استغلال إيران تلك القوة لمواجهة خصومها، عبر التهديدات والوعود الصريحة من قبل المسؤولين الإيرانيين في طهران، والسفير الإيراني “إيرج مسجدي” في بغداد.

وتحاول إيران استغلال ولاء الحشد من أجل إبعاد بلادها عن الصراع والمواجهة المباشرة، لتدخل العراق في دوامة ذلك الصراع عبر وكلائها من الميليشيات المنضوية تحت الحشد الشعبي في العراق.

وبدأت مظاهر التصعيد وتبعاته عقب الاستهدافات المتكررة خلال الأسابيع الماضية ضد مقرات الحشد الشعبي ومخازن العتاد، وبحسب تلميحات رسمية، فإن الهجمات تقف ورائها القوات الصهيونية وبدعم مطلق ومباشر من الولايات المتحدة الأمريكية، في إطار الصراع المتصاعد بين إيران وأمريكا.

ويواصل قادة الحشد الشعبي إطلاق التهديدات ضد القوات الأمريكية المتواجدة في العراق والمنطقة، بالإضافة إلى التلميح بتنفيذ عمليات عسكرية قد تصل إلى دول عربية عديدة، بما فيها السعودية، حسب مقاطع فيديو، آخرها نشر لـ “أبو مهدي المهندس” وهو يتوعد بمواصلة التوسع حتى يصل إلى دول المنطقة، لاسيما الرياض.
ويرى مراقبون أن الحشد الشعبي أصبح اليوم مصدر تهديد مباشر لأوضاع العراق التي حظيت باستقرار أمني نسبي، في السنتين الأخيرتين؛ في ظل تواصل التصعيد الإيراني الأمريكي، واستغلال الطرفين العراق ووكلائهما في هذا الصراع على حساب العراق وشعبه.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 27210078
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM