ماذا لو تغيرت إيران؟ إيران بالنسبة للمجتمع الدولي غير العراق.      العراق: ما الذي منع مدن السنة من المشاركة في ثورة الشيعة؟      عندما يكون الدور الإقليمي مفتعلا .. ثمة دور واع إذن مثل الذي تقوم به مصر، وثمة اختلاق للدور كالذي تصنعه إيران.      المشروع الايراني يرتدّ على ايران ..ما كشفته الوثائق المسرّبة التي نشرها موقع "انترسبتر" الاميركي عن التدخلات الايرانية في العراق ليس سرّا عسكريا.      عراق ما بعد الاحتجاجات هو بلد آخر .. العراق صار مزرعة للسلاح الخائن.      مشهد التظاهر في ساحة التحرير قد استعاد العراق المخطوف وأظهر وجهه الحقيقي متمثلا بالمرأة، كانت العراقية حاضرة في ميادين التظاهر، والأروع من كل ذلك العراقية العشيقة وهي تتوسد كتف حبيبها بعد يوم احتجاج شاق.      مؤتمر القادة السياسيين واستراتيجية القراءة الخلدونية .. قادة الصدفة الذين يحكمون العراق أميون بكل ما له علاقة بالوطنية العراقية.      المظاهرات الإيرانية: الشعوب تنتفض لإسقاط المشروع الفارسي بالمنطقة      تداعيات الاحتجاجات الإيرانية على المظاهرات في العراق      اتفاق سياسي ومهلة جديدة.. هل سيحقق مطالب المتظاهرين العراقيين؟      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأربعاء 20 تشرين الثاني 2019      "الجواسيس الإيرانيون يختارون قادة البلاد" تسريب مئات الوثائق الإيرانية عن نفوذ طهران في العراق      على النظام أن يرحل بحثا عن شعب آخر.. لم تستطع وسائل دعاية الأنظمة الدائرة في الفلك الإيراني أن تعلن عن القبض على مندس واحد، لكي يتم من خلاله التعرف على صورة المندس.      النظام الإيراني ليس قابلا للحياة، مهما كانت القوة القمعية التي يمتلكها تمتلك من امكانات.      انتقال حراك الرفض والتمرد الذي نشهده في العراق وفي لبنان إلى شوارع العاصمة الإيرانية وساحاتها وإلى بقية مدنها لتشابه الظروف  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

رواتب وتشغيل وسكن.. هل ينفذ عبد المهدي وعوده؟






أكدت مصادر صحفية أن القوات الأمنية لا تزال تشدد إجراءاتها في مناطق شعبية بالعاصمة بغداد، مثل البلديات والزعفرانية والشعب وحي أور والحسينية والشعلة ومدينة الصدر والفضل وفضوة عرب والبتاوين، وغيرها.

ونقلت المصادر عن ناشطين في بغداد قولهم إن “توقف التظاهرات جاء بسبب وحشية القمع الذي خلّف في خمسة أيام أكثر من 120 قتيلا وأكثر من 6 آلاف جريحاً، عدا عن مئات المعتقلين”.

ويؤكد ناشط من منطقة الشعب في بغداد أن “التظاهرات لم تنته، لكن ننتظر انتهاء مراسم زيارة الأربعينية، للسماح للناس بالزيارة دون أن تتذرع الحكومة بنا”.

وأضاف الناشط أن “خطبة الجمعة الأخيرة كانت بمثابة تأييد للتظاهرات ولا أعتقد أن الحكومة ستجرؤ على قمعها بالشكل الذي فعلته في المرة الأولى”.

وشدد الناشط على أن “التظاهرات ستتلاشى في حال لمسنا تغييراً وإصلاحات حقيقة، وليس وعوداً انتخابية مثل كل انتخابات”، مؤكدا أن “التظاهرات ستبقى محافظة على استقلاليتها من كل التوجهات السياسية فهي حراك الفقراء”.

من جانبه قال نائب رئيس الوزراء السابق بهاء الأعرجي: “واهم ذاك الذي يعتقد أن التظاهرات قد توقفت”.
وأضاف في تغريدة له على موقع تويتر أن “المسؤولية تقع على جميع الكتل السياسية للوقوف مع الحكومة لإنجاز ما يمكن من الإصلاحات التي أعلنتها، والتي قد يكون تنفيذها نتيجة مقنعة للشعب الذي يطالب بحقوقه، وبعكسه فإن النظام السياسي الذي تتكون منه جميع الأحزاب وكتلها البرلمانية مستهدف”.

وشهدت العاصمة العراقية بغداد وبعض المحافظات الأخرى في مطلع الشهر الجاري مظاهرات شعبية واسعة، واجهت قمعا كبيرا من قبل الأجهزة الأمنية وسقط خلالها مئات الضحايا.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 25867369
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM