لعنة الفساد والعنف في العراق .. اشرحوا لنا هذه الأحجية رجاء: هناك فساد من غير أن يكون هناك فاسدون. هناك اصلاح من غير أن يتولاه اصلاحيون.      العراق ودولة الطائفة .. شعارات نصرة الشعوب المستضعفة ليست سوى مجرد شعارات تتهاوى امام بريق السلطة التي تنطلق من ارهاصات وعقد تاريخية عميقة.      إيران بين العملاء والموالين .. إيران تستثمر بالفاسدين في العراق لأنها نفسها دولة فساد.      معضلة السلطة العراقية اليوم إنها تواجه جيل الوضوح الذي لا تستطيع ان تلصق عليه أية تهمة غير عراقيته الخالصة.      ثوار بغداد: هدفنا استعادة العراق      العراقيون إذ ينتفضون.. ماذا يعني ذلك؟      من يطارد من في العراق؟      مساع لتبرئة جهات أمنية من التورط بقمع المتظاهرين في العراق      اعلاميو العراق مذعورون من حملات الاعتقال      دور الحشد الشعبي الإقليمي      رواتب وتشغيل وسكن.. هل ينفذ عبد المهدي وعوده؟      مركز توثيق جرائم الحرب: قتل المتظاهرين بأوامر حكومية "جريمة إنسانية"      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأحد 13 تشرين الأول 2019      أردوغان يخسر اقرب حلفاء تركيا بسبب الهجوم في سوريا .. زعيم القبارصة الأتراك ينتقد إصرار اردوغان على مواصلة الهجوم ضد الاكراد في وقت لا يجد فيه الرئيس التركي من دعم سوى حكومة الوفاق الليبية وقطر.      قيس سعيد رئيسا لتونس .. سعيد يحقق فوزا كاسحا على منافسه القروي حيث حصل على اكثر من سبعين في المئة من اصوات الناخبين.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

ظهور الصدر بهذه الحالة محاولة إيرانية لاستمالته تحت ذريعة دعم إيران الإسلامية قلب الشيعة النابض في صراعها مع (الاستكبار العالمي) أم هي محاولة لإسقاط الصدر عند أتباعه والوطنيين؟






أثار ظهور الصدر إلى جانب خامنئي وسليماني تساؤلات عديدة عن حقيقة علاقة الصدر بإيران، باعتباره يتبنى مشروعا وطنيا مناهضا للنفوذ الإيراني بالعراق وأحبط العديد من خطط إيران التي سعت إلى شرعنة الهيمنة الايرانية وتثبيتها بمؤسسات  رسمية داخل الدولة العراقية .

في الواقع لدى إيران سياسة براغماتية تهدف إلى استمالة الرؤوس التي تقف ضدها فتعمل على كسبهم بشتى الطرق من خلال المغريات الكبيرة او الحرمان و الاستهداف المباشر .

إلى وقت قريب وهو في إيران أعرب الصدر عن خيبة امله من اصلاح الوضع في العراق وكان مصابا باليأس والقنوط استنادا الى ما نشرته الصفحة الخاصة بالسيد الصدر على فيسبوك .

السؤال الذي يثار عن هذه الزيارة هل أن ظهور الصدر بهذه الحالة محاولة ايرانية لاستمالته تحت ذريعة دعم ايران الاسلامية (قلب الشيعة النابض) في صراعها مع الاستكبار العالمي أم هي محاولة لإسقاط الصدر عند أتباعه والشيعة الوطنيين  الذين كانوا يرون  في الصدر الامل في خلاص العراق  من  العبث الإيراني؟

لا بد للصدر أن أبلغ قادة ايران مخاوفة من نتائج التدخل الإيراني السافر في شؤون العراق ولفت انتباه قادتها أن الميليشيات التابعة لها أضرت كثيرا بسمعة إيران وبالتالي أقنع قادة إيران ان مصالحها في العراق قد تسقط في المدى المنظور نظراً للسمعة السيئة للدولة العميقة التي ترعى المصالح الايرانية مع تنامي التيار الوطني العراقي المعارض لها  بقوة .

لا شك في أن زيارة الصدر والتكريم الخاص الذي حضي به اثار حفيظة  المالكي و هادي العامري والعصائب وجميع الميليشيا التابعة لإيران لخشيتهم من أن إيران قد تعتبرهم ورقة استهلكت، وبالتالي تحولت المهمة الى الرجل القوي السيد مقتدى الصدر لرعاية مصالحها على اساس التكافؤ المتوازن بين مصالح الدولتين مع الاخذ بالنظر ظروف إيران الصعبة .

  التساؤلات ونتائج زيارة الصدر قد تظهر على شكل افعال على سلوك إيران والصدر معا في المدى القريب .



سالم الجميلي
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 25660348
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM