لعنة الفساد والعنف في العراق .. اشرحوا لنا هذه الأحجية رجاء: هناك فساد من غير أن يكون هناك فاسدون. هناك اصلاح من غير أن يتولاه اصلاحيون.      العراق ودولة الطائفة .. شعارات نصرة الشعوب المستضعفة ليست سوى مجرد شعارات تتهاوى امام بريق السلطة التي تنطلق من ارهاصات وعقد تاريخية عميقة.      إيران بين العملاء والموالين .. إيران تستثمر بالفاسدين في العراق لأنها نفسها دولة فساد.      معضلة السلطة العراقية اليوم إنها تواجه جيل الوضوح الذي لا تستطيع ان تلصق عليه أية تهمة غير عراقيته الخالصة.      ثوار بغداد: هدفنا استعادة العراق      العراقيون إذ ينتفضون.. ماذا يعني ذلك؟      من يطارد من في العراق؟      مساع لتبرئة جهات أمنية من التورط بقمع المتظاهرين في العراق      اعلاميو العراق مذعورون من حملات الاعتقال      دور الحشد الشعبي الإقليمي      رواتب وتشغيل وسكن.. هل ينفذ عبد المهدي وعوده؟      مركز توثيق جرائم الحرب: قتل المتظاهرين بأوامر حكومية "جريمة إنسانية"      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأحد 13 تشرين الأول 2019      أردوغان يخسر اقرب حلفاء تركيا بسبب الهجوم في سوريا .. زعيم القبارصة الأتراك ينتقد إصرار اردوغان على مواصلة الهجوم ضد الاكراد في وقت لا يجد فيه الرئيس التركي من دعم سوى حكومة الوفاق الليبية وقطر.      قيس سعيد رئيسا لتونس .. سعيد يحقق فوزا كاسحا على منافسه القروي حيث حصل على اكثر من سبعين في المئة من اصوات الناخبين.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

واشنطن بوست: القيادة الأمريكية فقدت الثقة في قدرة الحكومة العراقية





نشرت صحيفة “واشنطن بوست” دراسة بينت فيها إن حملة الضغط القصوى ضد إيران وحلفائها الإقليميين، بما في ذلك الحشد الشعبي، هي خطوة كبيرة من ضغط واشنطن على العراق لأن القيادة الأمريكية فقدت الثقة في قدرة القيادة العراقية الرسمية على كبح جماح الجماعات شبه العسكرية والسيطرة عليها ويقصد في ذلك الحشد والميليشيات المنضوية تحت رايته.

وقال الباحث في شؤون الشرق الاوسط “ريناند منصور” بدراسته المنشورة في صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أنه وبعد الحرب الأهلية التي نشبت في العراق بين عامي (2006-2007)، لعبت الحكومة الأمريكية والجنرال ديفيد بترايوس دورًا مهمًا في العمل مع المالكي للقتال ضد ما يسمى “جيش المهدي”، الذي أصبح في ذلك الوقت قوة شبه عسكرية قوية في تلك المرحلة.

وأضاف أن الأمريكان كان لديهم نفوذ كبير على بيروقراطية الدولة الرسمية في العراق  بعد حرب داخلية، فأصبح الحشد الشعبي قوة شبه عسكرية قوية، لكن الأميركيين فقدوا نفوذهم وثقتهم في قدرة رئيس الوزراء الحالي “عادل عبد المهدي” على محاربة وتحجيم هذه هذه المجموعات على هذا النحو، فقد قرروا اتخاذ زمام الأمور بأنفسهم عن طريق زيادة الضغط.

معتبراً أن سياسة الضغوط القصوى تكشف عن تغيير في الديناميكية بين قادة الميليشيات والقادة العسكريين الرسميين في العراق، حتى الآن كانت قيادة الحشد الفعلية راضية عن دورها الأمني والسياسي والاقتصادي والاجتماعي على أرض الواقع، تاركة السياسة الرسمية للقيادة الرسمية، لكن الأخير قد لا يستطيع حماية قوات الحشد الشعبي من الهجمات الأمريكية، وإذا كان الأمر كذلك، فقد يعيد المهندس وميليشياته النظر في تفاهمهم مع قيادة الدولة الرسمية على حد وصفه.

وفي السياق ذاته قال الكاتب والباحث العراقي “جاسم الشمري” في تصريح خاص لوكالة “يقين” ان الضربات الجوية التي تعرضت لها مقرات تابعة لميليشيات منضوية تحت راية الحشد تمت بعلم حكومة بغداد وبعض قيادات الحشد الشعبي وعلى رأسهم “فالح الفياض”.

وأكد الشمري أن البيان المتناقض للفياض مع بيان (أبو مهدي المهندس) يعزز وجود جوهر الخلاف بين قيادات الحشد أنفسهم، متصوراً أن القضية ليست عدم ثقة الولايات المتحدة بحكومة بغداد، وإنما الغاية هي محاولة اضعاف الحشد والمليشيات، ونشر الربكة في صفوفها، وتقطيع أجنحة إيران في العراق، والسعي لترتيب مرحلة جديدة في العراق لم يكشف عنها حتى اللحظة، وبالمحصلة هي خطوة لضمان المصلحة الامريكية في المنطقة.

وأستبعد الشمري أن تلك الخطوات ليست في صالح العراقيين بسبب غياب الدور الحكومي القادر على فرض الإرادة العراقية على واشنطن، بحسب تعبيره.



صحيفة “واشنطن بوست”
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 25660302
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM