قطر حضرت القمة الخليجية بسلبية تطيل عمر أزمتها .. وزير الخارجية السعودي يعلن بعد اختتام القمة الخليجية أن الجهود الكويتية لرأب الصدع وحل الأزمة القطرية مستمرة.      واشنطن تجري أضخم مناورة عسكرية في أوروبا      بعضها “ثورية” وأخرى احتفالية.. تقرير يقارن بين الاحتجاجات في ساحات بغداد      صور جوية تظهر نفقاً إيرانياً لتخزين الصواريخ قرب الحدود العراقية      الغزو الأميركي للعراق جاء بمثابة التمهيد للفتح الإيراني الكبير الذي ما كان مؤسس الجمهورية الإسلامية يحلم بإنجاز ربعه. خامنئي كان رمزا لذلك الفتح.      أحزاب الإسلام السياسي في انشطتها تمتلك أجهزة امنية وأخرى عسكرية تتعايش وأحيانا تتعاون مع أجهزة الدولة الوطنية العسكرية منها والأمنية لقمع الاحتجاجات الشعبية.      العراق.. نواح حزب الدعوة الإسلامية      خبر تواجد قاسم سليماني في العراق كان الأكثر طلبا هذا الأسبوع، لكن لا وسائل الإعلام المحلية ولا مراسلي وكالات الأنباء العالمية في العراق استطاعوا الحصول عليه لسبب يمكن أن نعزوه إلى خنق الحقيقة الذي تمارسه السلطات العراقية.      الحرب العراقية – الايرانية المستمرة ..يمثل رفض شعب العراق الخضوع لإيران ذروة الفشل بالنسبة الى طهران ونظام "الجمهورية الإسلامية".      دولة الولي الفقيه أم المشروع الشيعي .. سيُقال أن الشيعة ذبحوا الشيعة. الصحيح أن الإيرانيين وأتباعهم ذبحوا العراقيين.      حكومات المنطقة كانت تتشكل في العراق .. الإخطبوط الإيراني يلتف على كل مفاصل الدولة العراقية.      لتاريخ لا يغادرنا بل يلاحقنا! عمليات الاندساس بين صفوف المتظاهرين في العراق فشلت في تحويل الحركة الاحتجاجية إلى حركة عنف وتمرد.      ماذا بعد غزوة السنك؟ لقد مضت سنوات القتل الجاني وصار كل شيء مرئيا.      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الثلاثاء 10 كانون الأول 2019      عنف وقتل وسفك دماء وقوة مفرطة بمكافحة الاعتصامات والتظاهرات  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنتصر ثورة تشرين؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

واشنطن بوست: القيادة الأمريكية فقدت الثقة في قدرة الحكومة العراقية





نشرت صحيفة “واشنطن بوست” دراسة بينت فيها إن حملة الضغط القصوى ضد إيران وحلفائها الإقليميين، بما في ذلك الحشد الشعبي، هي خطوة كبيرة من ضغط واشنطن على العراق لأن القيادة الأمريكية فقدت الثقة في قدرة القيادة العراقية الرسمية على كبح جماح الجماعات شبه العسكرية والسيطرة عليها ويقصد في ذلك الحشد والميليشيات المنضوية تحت رايته.

وقال الباحث في شؤون الشرق الاوسط “ريناند منصور” بدراسته المنشورة في صحيفة واشنطن بوست الأمريكية أنه وبعد الحرب الأهلية التي نشبت في العراق بين عامي (2006-2007)، لعبت الحكومة الأمريكية والجنرال ديفيد بترايوس دورًا مهمًا في العمل مع المالكي للقتال ضد ما يسمى “جيش المهدي”، الذي أصبح في ذلك الوقت قوة شبه عسكرية قوية في تلك المرحلة.

وأضاف أن الأمريكان كان لديهم نفوذ كبير على بيروقراطية الدولة الرسمية في العراق  بعد حرب داخلية، فأصبح الحشد الشعبي قوة شبه عسكرية قوية، لكن الأميركيين فقدوا نفوذهم وثقتهم في قدرة رئيس الوزراء الحالي “عادل عبد المهدي” على محاربة وتحجيم هذه هذه المجموعات على هذا النحو، فقد قرروا اتخاذ زمام الأمور بأنفسهم عن طريق زيادة الضغط.

معتبراً أن سياسة الضغوط القصوى تكشف عن تغيير في الديناميكية بين قادة الميليشيات والقادة العسكريين الرسميين في العراق، حتى الآن كانت قيادة الحشد الفعلية راضية عن دورها الأمني والسياسي والاقتصادي والاجتماعي على أرض الواقع، تاركة السياسة الرسمية للقيادة الرسمية، لكن الأخير قد لا يستطيع حماية قوات الحشد الشعبي من الهجمات الأمريكية، وإذا كان الأمر كذلك، فقد يعيد المهندس وميليشياته النظر في تفاهمهم مع قيادة الدولة الرسمية على حد وصفه.

وفي السياق ذاته قال الكاتب والباحث العراقي “جاسم الشمري” في تصريح خاص لوكالة “يقين” ان الضربات الجوية التي تعرضت لها مقرات تابعة لميليشيات منضوية تحت راية الحشد تمت بعلم حكومة بغداد وبعض قيادات الحشد الشعبي وعلى رأسهم “فالح الفياض”.

وأكد الشمري أن البيان المتناقض للفياض مع بيان (أبو مهدي المهندس) يعزز وجود جوهر الخلاف بين قيادات الحشد أنفسهم، متصوراً أن القضية ليست عدم ثقة الولايات المتحدة بحكومة بغداد، وإنما الغاية هي محاولة اضعاف الحشد والمليشيات، ونشر الربكة في صفوفها، وتقطيع أجنحة إيران في العراق، والسعي لترتيب مرحلة جديدة في العراق لم يكشف عنها حتى اللحظة، وبالمحصلة هي خطوة لضمان المصلحة الامريكية في المنطقة.

وأستبعد الشمري أن تلك الخطوات ليست في صالح العراقيين بسبب غياب الدور الحكومي القادر على فرض الإرادة العراقية على واشنطن، بحسب تعبيره.



صحيفة “واشنطن بوست”
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 25982456
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM