حين تُستعمل إسرائيل وسيلة للتضليل .. استعمل عملاء إيران وتركيا إسرائيل مسوغا لارتكاب جرائمهم العظمى وآن الأوان لكي يتعرف القتيل على هوية قاتله.      العراق.. اضطهاد المتظاهرين وتصدّع الميليشيات .. في مقتل سليماني يُشار إلى قادة ميليشيات العراقية بالتورط ومنهم رهن التحقيق الايراني ويطُرح اسم الخزعلي.      القدرة على الترهيب رشحت الصدر لحماية نفوذ إيران في العراق      عندما يجلس الصحافي على الكرسي الحكومي      ياللروعة والعزة أن تكون ثورة وانتفاضة واحتجاج وبسياق عفوي وبلا (/سياسين /معممين / انتهازين ) عراقيين اصلاء      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الثلاثاء 25 شباط 2020      الصين تسجل ادنى مستوى من الوفيات نتيجة كورونا منذ أسابيع      توجس أميركي من إخفاء إيران حقائق عن انتشار كورونا      وفاة الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك .. مبارك توفي عن عمر ناهز 91 عاما بعد أسابيع من خضوعه لجراحة وصهره يعلن تولي الرئاسة المصرية أمور الجنازة.      السلطات المصرية تنفذ حكم الإعدام الاثنين في حق 8 أشخاص دينو في اعتداءات على الأقباط عامي 2016 و2017 أسفرت عن مقتل نحو 75 مسيحيا مصريا.      دولة الحرس الثوري في مواجهة العالم .. خسر الاصلاحيون الانتخابات. إيران لم تخسر شيئا. ربح المحافظون الانتخابات. إيران لم تربح شيئا.      مزار ديني جديد في النجف باسم أبومهدي المهندس .. بكاء ولطم ووعيد بالانتقام من الولايات المتحدة عند القبر الذي اصبح محطة اضافية في الرحلة الدينية للزوار.      لأن أميركا لن تعتذر فإن الحل الأممي مؤجل ..النظام الطائفي الذي يفتك منذ حوالي سبعة عشر عاما بالشعب العراقي هو كذبة أميركية.      قوة الاعلام في اماطة اللثام عن اللئام .. مقتدى الصدر النموذج المثالي للزعيم الذي يستغفل الناس. انظروا حاله الآن.      الصدر والإرهاب السياسي: جدلية الدين والسياسة ..أخطر الظواهر السياسية التي يواجهها المجتمع هو التيار الصدري الهادف إلى صياغة الوضع العراقي وفقا للنموذج الإيراني.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنتصر ثورة تشرين؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

مَن يحتاج إلى الحرب في المنطقة؟ اليوم وقد حوصرت إيران وباءت محاولات أوروبا البلهاء في انقاذها بالفشل فإنها أشد الدول حاجة إلى الحرب.






بالتأكيد هي ليست مصر ولا سوريا ولا تركيا ولا السعودية ولا إسرائيل. باستثناء تركيا فإن تلك الدول لا تتطلع إلى ما يقع خارج حدودها باعتباره شأنا يهمها وإن كانت إسرائيل تسعى إلى تحييد ذلك الخارج.

بالنسبة لتركيا فإن مسألة الأكراد وحدها هي التي تدفعها إلى النظر إلى الخارج باعتباره مصدرا للخطر. فالمسألة الكردية تمثل بالنسبة لتركيا مسألة مصير، لا يمكن أن تناقش بغض النظر عمَن يحكم.

اما العراق ولبنان فهما دولتان مغلوبتان على أمرهما. فرضت الحروب المستمرة منذ أكثر من ثلاثة عقود على الأولى أما الثانية فإنها وضعت على صفيح الحرب المؤجلة الذي يبرد ويسخن حسب إرادة أطراف إقليمية امتدت أيديها إلى المائدة اللبنانية وصارت تعبث بمكوناتها.

العراق ولبنان هما مجرد ساحتين لعبث مؤلم.

بقيت إيران.

اعتبر الملالي حين سيطروا على إيران عام 1979 الخارج عدوا يجب الحذر منه واخضاعه إن تيسر ذلك الأمر عن طريق الحرب.

لذلك ليست لإيران مشكلة مع الخارج يمكن حلها. ويظهر الاوروبيون في ذلك المجال باعتبارهم أشد الناس حماقة حين يعرضون المال على إيران، اغراء لها وطمعا في تهدئة مخاوفها.

طبعا لا تملك إيران سوى أن تجاريهم غير انها في الوقت نفسه تبتزهم من خلال تلويحها بإمكانية انسحابها من الاتفاق النووي كما فعلت الولايات المتحدة من قبل.

في ذلك الجدل ينبغي الانتباه إلى أن طموح إيران في أن تكون دولة نووية "غير سلمية" هو الأساس الذي سعت إلى اخفائه من أجل أن تحصل على الوقت الكافي لتطوير قدراتها النووية كما أنها حصلت بعد أن وقعت على الاتفاق النووي على أموال، ما كانت تحلم بالحصول عليها لولا المكيدة البشعة التي دبرها الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما بعد أن استجاب لنصائح جماعات الضغط الموالية لإيران في واشنطن.

هناك من يسر لإيران أن تضحك على الجميع من خلال الاتفاق النووي. وإذا ما كان المرشد الأعلى للثورة الإيرانية على خامئني ومن حوله المتشددون المحافظون قد أظهروا غضبهم عام 2015 من أن الحكومة الإيرانية قد وقعت على ذلك الاتفاق فإنهم اليوم يدافعون عنه باعتباره حيلتهم الأخيرة وهو ما يكشف كم كانوا منافقين في موقفهم الأول.

إيران في سلوكها وفي تعاملها مع الخارج تقدم أعظم مثال للنفاق السياسي.

ففي ظل توقيعها على الاتفاق النووي الذي يفترض أنه كان تمهيدا لعودتها إلى المجتمع الدولي كانت إيران قد وسعت من انتشار ميليشياتها في العالم العربي، بل إنها استطاعت أن تستعمل الأموال التي جنتها من ذلك الاتفاق في تمويل تلك الميليشيات ودعمها وهو ما دفع بها إلى الموقع الذي صارت تهدد من خلاله السلم والأمن الدوليين.

بعكس ما توهم الاوروبيون فإن الاتفاق النووي لم يحد من طموحات إيران النووية. ما فعلته إيران لم يخرج عن نطاق سياستها في تصدير الثورة أولا وثانيا فإنها كرست كل جهود علمائها في انتظار اللحظة التي تنعتق فيها من شروط ذلك الاتفاق عام 2025 لتعلن عن انضمامها إلى النادي النووي. يومها سيتم التفاوض معها على أسس جديدة، كما هو حال كوريا الشمالية.

غير أن إيران أشد خطرا من كوريا الشمالية التي لا تهدد سوى بلد واحد.

إيران تهدد منطقة كبيرة يصدر منها الجزء الأكبر من الطاقة إلى العالم.

اليوم وقد حوصرت إيران وباءت محاولات أوروبا البلهاء في انقاذها بالفشل فإنها أشد الدول حاجة إلى الحرب. ذلك هو ناموسها القديم الذي أحيته العقوبات الأميركية التي ستؤدي إلى خنقها من غير حرب.

إيران هي الدولة الوحيدة التي تحتاج إلى الحرب. لا لأن الأميركان يحاصرونها اقتصاديا بل لأنها لا تملك حلا لمشكلتها مع الخارج سوى الحرب.



فاروق يوسف
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 26438452
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM