الميليشيات في العراق دولة متحكمة      11 سبتمبر.. بين الجد واللعب .. الانتقام من القاعدة في أفغانستان وغزو العراق تحولا إلى هدية أميركية لإيران.      هل فشل عبد المهدي في تطبيق الأمر الديواني المتعلق بالحشد؟      لا لتوريط العراق في حرب خاسرة أخرى      اليوم معامل "أرامكو"... غدا ماذا؟ ليس في استطاعة دول الخليج الاكتفاء بالتفرّج على ردود الفعل الايرانية التي تستهدفها.      التغيير في إيران صار ممکنا      ايران والاستسلام .. سيناريوهات متعددة للمنطقة كيفما تقلبها تجد فيها ربحا ايرانيا.      في كل أزمة فتشوا عن... إيران      إعادة صناعة الشر      محاربة الفساد بالثرثرة      قاسم سليماني في بغداد: الرد على استهداف معسكرات "الحشد الشعبي"      ولاء السياسيين لإيران والصراعات تهدد استقرار العراق      في العراق.. كيف يلتهم الفساد إيرادات المنافذ الحدودية؟      هجوم أرامكو يكشف خطط إيران لإبقاء العراق تحت عباءتها ..وسائل إعلام أميركية تحدثت عن انطلاق الطائرات التي هاجمت أرامكو من الشمال وليس من الجنوب، أي من العراق أو إيران وليس اليمن.      مستـشفيـات وهـمـية تـابـعة لـفصائل مسلحة تتسبب في استقالة وزير الصحة  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

أجراس الأبواب الذكية من أمازون تثير المخاوف






واشنطن – أعلنت أمازون الأربعاء أن أكثر من 400 مركز شرطة انضم إلى برنامجها القاضي بلجم انتشار الجرائم من خلال استخدام تسجيلات جمعتها أجراس أبواب موصولة مزوّدة كاميرات فيديو، ما أثار مخاوف بشأن طرق استخدام هذه البيانات.
وبحسب شركة "رينغ" المصنّعة لهذه الأجهزة والتي اشترتها "أمازون" في مقابل 839 مليون دولار، من شأن هذه الأجراس الذكية المزوّدة كاميرات وتطبيق "نيبرز" أن تساعد على تحسين التواصل بين السكان ومراكز الشرطة.
وقال جيمي سيمينوف المسؤول في "رينغ" في مدوّنة "404 هيئات شرطة تستخدم اليوم بوابة "نيبرز" وهي امتداد للتطبيق يسمح للشرطة بالتواصل مع السكان المحليين".
ومن شأن هذه الشراكة النادرة من نوعها أن تسمح للشرطة بنشر "معلومات مهمة حول الجرائم والأفعال التي تمسّ بالأمن في الأحياء … وطلب المساعدة في تحقيقات قيد الإجراء من خلال الاستعانة بهذه التسجيلات".











غير أن هذه المبادرة أثارت مخاوف بشأن مراقبة موسّعة قد تمارسها الشرطة وتساءل البعض عن كيفية جمع التسجيلات المصوّرة وغيرها من البيانات وحفظها.
وقال جاي ستانلي المحلّل في جمعية الدفاع عن الحقوق المدنية "اي سي ال يو" إن "منظمتين نافذتين هما أمازون والشرطة تتعاونان لتشديد الرقابة على الأحياء الأميركية. وهو أمر يثير فعلا الخوف والاضطراب".
وردّت أمازون على هذه الانتقادات، واصفة إياها بالمعلومات "المضلّلة" بشأن برنامجها.
وأشار عملاق التوزيع الإلكتروني في بيان إلى أن التسجيلات المصورة لن تُشارك إلا في حال وافق الزبون على ذلك كما ينبغي للشرطة "الاستعانة بطاقم رينغ" إذا ما أرادت طلب تسجيلات من الزبائن.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 25492908
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM