قطر حضرت القمة الخليجية بسلبية تطيل عمر أزمتها .. وزير الخارجية السعودي يعلن بعد اختتام القمة الخليجية أن الجهود الكويتية لرأب الصدع وحل الأزمة القطرية مستمرة.      واشنطن تجري أضخم مناورة عسكرية في أوروبا      بعضها “ثورية” وأخرى احتفالية.. تقرير يقارن بين الاحتجاجات في ساحات بغداد      صور جوية تظهر نفقاً إيرانياً لتخزين الصواريخ قرب الحدود العراقية      الغزو الأميركي للعراق جاء بمثابة التمهيد للفتح الإيراني الكبير الذي ما كان مؤسس الجمهورية الإسلامية يحلم بإنجاز ربعه. خامنئي كان رمزا لذلك الفتح.      أحزاب الإسلام السياسي في انشطتها تمتلك أجهزة امنية وأخرى عسكرية تتعايش وأحيانا تتعاون مع أجهزة الدولة الوطنية العسكرية منها والأمنية لقمع الاحتجاجات الشعبية.      العراق.. نواح حزب الدعوة الإسلامية      خبر تواجد قاسم سليماني في العراق كان الأكثر طلبا هذا الأسبوع، لكن لا وسائل الإعلام المحلية ولا مراسلي وكالات الأنباء العالمية في العراق استطاعوا الحصول عليه لسبب يمكن أن نعزوه إلى خنق الحقيقة الذي تمارسه السلطات العراقية.      الحرب العراقية – الايرانية المستمرة ..يمثل رفض شعب العراق الخضوع لإيران ذروة الفشل بالنسبة الى طهران ونظام "الجمهورية الإسلامية".      دولة الولي الفقيه أم المشروع الشيعي .. سيُقال أن الشيعة ذبحوا الشيعة. الصحيح أن الإيرانيين وأتباعهم ذبحوا العراقيين.      حكومات المنطقة كانت تتشكل في العراق .. الإخطبوط الإيراني يلتف على كل مفاصل الدولة العراقية.      لتاريخ لا يغادرنا بل يلاحقنا! عمليات الاندساس بين صفوف المتظاهرين في العراق فشلت في تحويل الحركة الاحتجاجية إلى حركة عنف وتمرد.      ماذا بعد غزوة السنك؟ لقد مضت سنوات القتل الجاني وصار كل شيء مرئيا.      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الثلاثاء 10 كانون الأول 2019      عنف وقتل وسفك دماء وقوة مفرطة بمكافحة الاعتصامات والتظاهرات  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنتصر ثورة تشرين؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

سري للغاية ... من سيربح ماراثون ال٩٠ يوما المقبلة ايران او اميركا؟؟؟؟؟






بينما العراقيون منشغلون بموضوع الحفل الافتتاحي في كربلاء يجري سباق محموم بين اميركا وايران لاختيار رئيس وزراء جديد لحكومة العراق بعد ان ثبت للطرفين ان عادل عبد المهدي لايصلح لتكملة مدة ولايته والطرفين يحسبان حساب مرجعية النجف الاشرف ورأيها الحاسم بالموضوع وهي وافقت على التغيير لكن بشرط ان يتم بهدوء وان لايشغر كرسي رئيس الوزراء اكثر من مدة ٢٤ ساعة فقط!!!!!!!.
اميركا بدأت تعد العدة وبدأت خطتها بالعقوبات التي فرضتها على الاسماء الاربعة المقربة من ايران وكانت العقوبات رسالة لكل السياسيين انكم اما تسيرون معنا في مشروعنا او ستخضعون للعقوبات وسيتم مصادرة اموالكم وفضحكم امام الشعب العراقي وانتهاء مسيرتكم السياسية وانتبهوا ان الاسماء الاربعة تابعة لقائمة البناء المقربة من ايران.
واما الايرانيين فالسيد مقتدى الصدر موجود عندهم وهم يتناقشون معه ويتفاهمون معه على الموضوع ويحاولون اقناعه بالموافقة على مرشحهم (المستقل) حزبيا لان الاسم المرشح عليه تحفظات من السيد مقتدى الصدر ويقال ان هذه التحفظات بدأت بالذوبان وان كانت لم تنتهي كلها!!!!.
اميركا تجمع بصورة سرية عددا من النواب في سبيل تشكيل اكثرية نيابية تستطيع التصويت للمرشح الذي تريده اميركا لهذا المنصب وايران كذلك تحاول جمع اغلبية نيابية تستطيع من خلالها تمرير مرشحها المنتظر ولكن يسأل السائل وماهو موقف الاكراد؟؟ 
اميركا استطاعت جمع عدد من النواب الاكراد وان كان قليلا وستقوم بالضغط على مسعود بارزاني والمعلومات تشير انها مررت رسائل معينة للاكراد عن فساد بعض افراد عائلة بارزاني وبدأت تلمح لشمولهم بالعقوبات الاميركية بسبب عمليات الفساد المالي التي قاموا بها وخصوصا ان اغلب ارصدتهم المالية موجودة خارج العراق ولاداعي للشرح لانكم تفهمون مااقصد.
ولكن هناك نقطة مهمة جدا يجب اخذها بالحسبان وهي ان المرجعية لن تسمح باقالة رئيس وزراء شيعي بطريقة مذلة او مهينة وقد طرحت فكرة ان يقوم السيد عادل عبد المهدي بالاعتذار عن اكمال ولايته بسبب عوارض صحية والقول ان صحته لاتسمح له بأداء مهمته بالشكل الاكمل لذلك سيقوم بالاعتذار عن اكمال مهمته والطلب بترشيح شخصية سياسية تتفق عليها الكتل لتعيينها بالمنصب على شرط ان لايتم تغيير الوزراء وهيكلية المناصب في الدولة باستثناء ٥ او ٦ وزراء فقط ويبقى كل شيء بمكانه!!!!!!! .
هذه المعلومات سرية ودقيقة جدا ولن اقول اي اسم مرشح لان السباق بين اميركا وايران لازال في بدايته مع ان ايران تحتفظ بأسم مرشح اقول قد توافق عليه اميركا وكانت هناك تحفظات خليجية عليه لكنها في طريق للزوال  . . . .



خاص
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 25982520
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM