العراق في ظل الاحزاب الميليشياوية .. احتكار شيعي للسلطة في العراق بهدف الفساد وليس خدمة للطائفة.      عصر النفايات الإيرانية .. إيران بلد فقير روحيا، بالرغم من أنها لا تملك سوى الادعاء بأن ثقافتها تقوم على تغليب الروحانيات على الماديات.      معركة إيران… في العراق      الأجنحة الإيرانية المتكسرة      النقاشات الساخنة بين الإسلاميين والعلمانيين اليوم ليست قضية سخيفة كما يحاول تصويرها مَن هو مرتاح مع هذا التخلف الديني الذي يحيط به بل هي مهمة لأنها عملية يتشكل من خلالها الوعي ببطء.      مقاومة في خدمة الاحتلال ..كذبُ المقاومين يقوي حجة إسرائيل في عدم الاعتراف بالحق العربي.      لغز الطائرات المسيرة.. هل تقصفنا إسرائيل؟!      هل عبد المهدي بين إقالة أو إستقالة؟      العراق.. ثنائية الجيش والحشد      الشعوب ليست سوائل تجري في أوانٍ مستطرقة .. لا نقسوا على أنفسنا كثيرا. كل الشعوب مرت بحروب ومأس وتعلمت من تجاربها.      وجه الشبه بين عادل عبد المهدي وسعد الحريري      بسبب التسهيلات لإيران.. كيف يخسر العراق ملايين الدولارات؟      انفجارات تهز مخزن أسلحة للحشد الشعبي قرب قاعدة أميركية .. الأنباء تضاربت حول حقيقة تعرض قاعدة البكر في قضاء بلد إلى قصف لم تعرف طبيعته وبين اندلاع حريق كبير في المستودع التابع لإحدى فصائل الحشد الشعبي في تلك القاعدة.      جثث بابل.. ملف المغيبين على طاولة الحكومة الغائبة      للمرجعية الدينية في النجف الدور الرئيس في إيصال أحزاب الإسلام السياسي الشيعي إلى السلطة وإدارة الحكم في العراق ودعمها علنا وحث جماهير الشيعة على انتخاب مرشحيها إلى حكومة المالكي الثانية حيث تحولت الى النقد العلني ثم النصح.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

حكومة الوفاق الليبية تستمر في تمويل الحرب بميزانية عاجزة وديون مثقلة حتى تتمكن من إبقاء الميليشيات إلى جانبها للقتال ضد الجيش الليبي.






طرابلس - قالت حكومة الوفاق الليبية التي يترأسها فائز السراج اليوم الثلاثاء، إنها منحت 3000 دينار لكل جندي مكافأة على مشاركته في قتال قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر والتي شنت في أبريل/نيسان حملة للسيطرة على العاصمة طرابلس.

وأضافت الحكومة في بيان أنها خصصت 40 مليون دينار ليبي (28.5 مليون دولار) لوزارة الدفاع، مما يزيد الإنفاق للتصدي لهجوم الجيش الوطني الليبي للسيطرة على العاصمة طرابلس والمستمر منذ نحو خمسة أشهر للقضاء على الميليشيات والإرهابيين.

ولم يوفر المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الذي نشر نص القرار عبر صفحته على فيسبوك الثلاثاء، تفاصيل بشأن الإنفاق العسكري في ظل الاتهامات التي

وفي أبريل/نيسان، خصصت حكومة السراج ما يصل إلى ملياري دينار (1.43 مليار دولار) لتغطية نفقات علاج الجرحى ومساعدة النازحين وغيرها من النفقات المتعلقة بالحالات الطارئة.

ويرى مراقبون للشأن الليبي أن حكومة الوفاق، التي تسيطر على منطقة محدودة بخلاف المنطقة الكبيرة للعاصمة، لاتزال مستمرة في تمويل الحرب بميزانية عاجزة وديون مثقلة حتى تتمكن من إبقاء الميليشيات إلى جانبها للقتال ضد الجيش الليبي فيما يعاني سكان طرابلس من نقص في المواد الغذائية والسيولة.

وتحصل حكومة طرابلس على إيرادات من صادرات النفط والغاز، وقروض بلا فائدة من البنوك المحلية للبنك المركزي، ورسوما إضافية بنسبة 183 بالمئة على تعاملات العملات الأجنبية التي تتم بأسعار الصرف الرسمية.

وسبق للقيادة العامة للجيش الليبي أن اتهمت دول أجنبية بتزويد ميليشيات متطرفة موالية لحكومة السراج في طرابلس بإمدادات عسكرية ضخمة فيما لا يستبعد مراقبون أيضا دعم مالي خارجي للمقاتلين في صفوفها.

وفجر اليوم الثلاثاء، شن طيران الجيش الوطني الليبي غارة جوية على قاعدة مصراته الجوية للمرة الثانية خلال أسبوع.

وأكد بيان من الجيش الوطني استهداف القوات الجوية الليبية طائرة شحن عسكرية تركية من طراز اليوشن IL76 في مطار مصراتة.

وكانت الطائرة، حسب البيان، تنقل ذخائر وأسلحة من خارج ليبيا لدعم الميليشيات الإرهابية.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 25319814
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM