العراق في ظل الاحزاب الميليشياوية .. احتكار شيعي للسلطة في العراق بهدف الفساد وليس خدمة للطائفة.      عصر النفايات الإيرانية .. إيران بلد فقير روحيا، بالرغم من أنها لا تملك سوى الادعاء بأن ثقافتها تقوم على تغليب الروحانيات على الماديات.      معركة إيران… في العراق      الأجنحة الإيرانية المتكسرة      النقاشات الساخنة بين الإسلاميين والعلمانيين اليوم ليست قضية سخيفة كما يحاول تصويرها مَن هو مرتاح مع هذا التخلف الديني الذي يحيط به بل هي مهمة لأنها عملية يتشكل من خلالها الوعي ببطء.      مقاومة في خدمة الاحتلال ..كذبُ المقاومين يقوي حجة إسرائيل في عدم الاعتراف بالحق العربي.      لغز الطائرات المسيرة.. هل تقصفنا إسرائيل؟!      هل عبد المهدي بين إقالة أو إستقالة؟      العراق.. ثنائية الجيش والحشد      الشعوب ليست سوائل تجري في أوانٍ مستطرقة .. لا نقسوا على أنفسنا كثيرا. كل الشعوب مرت بحروب ومأس وتعلمت من تجاربها.      وجه الشبه بين عادل عبد المهدي وسعد الحريري      بسبب التسهيلات لإيران.. كيف يخسر العراق ملايين الدولارات؟      انفجارات تهز مخزن أسلحة للحشد الشعبي قرب قاعدة أميركية .. الأنباء تضاربت حول حقيقة تعرض قاعدة البكر في قضاء بلد إلى قصف لم تعرف طبيعته وبين اندلاع حريق كبير في المستودع التابع لإحدى فصائل الحشد الشعبي في تلك القاعدة.      جثث بابل.. ملف المغيبين على طاولة الحكومة الغائبة      للمرجعية الدينية في النجف الدور الرئيس في إيصال أحزاب الإسلام السياسي الشيعي إلى السلطة وإدارة الحكم في العراق ودعمها علنا وحث جماهير الشيعة على انتخاب مرشحيها إلى حكومة المالكي الثانية حيث تحولت الى النقد العلني ثم النصح.  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

مصر تفتتح متحفا يحتفي بنجيب محفوظ المتوج بنوبل






افتُتح في القاهرة متحف احتفاء بحياة وأعمال الروائي المصري الراحل، الحائز على جائزة نوبل، نجيب محفوظ بعد نحو 13 عاما على وفاته.
ويحوي متحف ومركز إبداع نجيب محفوظ أمتعته والمكتبة الشخصية للأديب، الذي فاز بجائزة نوبل في الأدب عام 1988 وهو الأديب العربي الوحيد الذي حقق هذا الإنجاز.
وكان من المقرر إنشاء المركز، المقام في مبنى يعود تاريخه لعام 1774، منذ سنوات لكن تم تأجيله لأسباب تتعلق بالتمويل وأمور أخرى.
وقالت وزيرة الثقافة المصرية إيناس عبد الدايم في حفل افتتاح المركز إنها تأمل أن يصبح هذا المتحف مركزا للإشعاع الثقافي والجذب السياحي.












ويقع المبنى، المؤلف من طابقين، في حي الجمالية بالقاهرة قرب مكان مولد محفوظ الذي كانت هذه المنطقة مصدر إلهام للعديد من قصصه وشخصياته.
وإضافة إلى عرض بعض أمتعته الشخصية والنصوص المكتوبة بخط يده، يضم المتحف قاعة تحتوي على جميع أعماله، في طبعات حديثة وقديمة، إضافة إلى قاعات للندوات، ومكتبة سمعية وبصرية، ومكتبة تضم بحوثا ودراسات حول أعمال محفوظ.
وقال طارق الطاهر، رئيس تحرير صحيفة أخبار الأدب "المتحف ده في الأول لابد أن يكون نقطة إثراء للثقافة في منطقته. يعني هذه المنطقة لا يوجد أماكن ثقافية كتير في المحيط، فبالتالي لازم أن يكون نقطة إشعاع لهذه المنطقة. الأمر الثاني إن هو نجيب محفوظ أصبح رمز للثقافة المصرية والثقافة العربية كان من المفترض إن هو، يعني أنا في المقالة اللي أنا أشرت إليها قبل كده قلت إن فيه دورية باسم نجيب محفوظ بتصدر من آن لآخر، لابد أن تكون هذه الدورية مكانها متحف نجيب محفوظ. هذا المتحف من الممكن أن يكون له موسم ثقافي. لأنه كمان إحنا دلوقتي مش بنتكلم بس عن نجيب محفوظ، إحنا بنتكلم عن نجيب محفوظ وأحفاده، على المستوى الإبداعي. لابد أن يكون هذا المكان نقطة انطلاق للمواهب في الفترة القادمة".
ومع ذلك لا تُعرض جائزة نوبل في المتحف حيث لا تزال بحوزة أسرته.
وقالت أم كلثوم، ابنة محفوظ التي حضرت افتتاح المتحف، إنها سعيدة لأن حلم بناءه تحقق بعد سنوات من الانتظار.
وقال زائر للمتحف يدعى عمر الرزاز "كان حاجة مهمة جداً. ومش نجيب محفوظ بس. أنا شايف إن كل شخصية مصرية تألقت سواء أديب أو فنان لازم يكون له متحف زي كده ومقتنياته ما تروحش مع الزمن وتتباع روبابكيا. لكن لازم نحافظ عليها ونعرضها للأجيال والأجيال دي تتعلم إن لهم تاريخ ولهم مثقفين وأدباء عظام يعني، مثل نجيب محفوظ رائد الواقعية في العالم العربي".
واحتفت مصر بأديبها العالمي الراحل عبر العديد من الندوات والملتقيات والنصب التذكارية وإقامة متاحف تخلد تاريخه. 



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 25319940
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM