حكومة لبنان واجهة سياسية لحزب الله وحلفائه ..الأطراف السياسية الأبرز الممثلة في الحكومة الجديدة هي التيار الوطني الحر وحزب الله وحركة أمل إضافة إلى أحزاب أخرى حليفة وإن كانت أقل نفوذا مثل حزب المردة.      أيام قليلة تفصل بريطانيا عن الخروج من الاتحاد الأوروبي      مقتدى الصدر.. خيار أخير لإيران بمواجهة الولايات المتحدة ..التقارب الايراني مع الصدر وضع خصومه ورجال إيران التقليديين في دائرة الخطر ودفع بهم بعيداً عن التقارب الإيراني.      أول كشف عن شخصية زعيم داعش الجديد او جلاد الأيزيديين      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم الأربعاء 22 كانون الثاني2020      العربية.نت تنشر وثائق لتورط شبكة عراقية بتهريب نفط إيران عقوبات أميركية مرتقبة تستهدف مؤسسات مالية في بغداد      رئيس مجلس الوزراء كردي الولاء دموي الاتجاه دمية مهلهلة      في بقاء نظام الملالي فناء لإيران ... هناك أجيال جديدة من الإيرانيين صارت تتكلم لغة مختلفة، لغة المجتمع المدني الذي ظل مغيبا عبر أربعين سنة من حكم الملالي.      يكتشف الإيرانيون مرة أخرى هزال دولتهم وركاكة نظامهم. بدى تلعثم طهران في تفسير لغز سقوط الطائرة جبانا يشبه سلوك صغار اللصوص وهواتهم.      ايران ونهاية زمن التذاكي على اميركا      هل لدينا دستور لدولة؟ الحديث عن أقاليم في العراق هو وصفة للكارثة الكبرى: تقسيم وحروب.      هل تعمدت إيران إسقاط الطائرة الأوكرانية؟ أم فشل قدراتها العسكرية      أبعدوا العراق عن حرب أهلية أخرى      هل انتهى "شهر العسل" بين واشنطن وبغداد؟      مليونية الصدر.. هل ستكون جامعة أم ترفض من قبل المتظاهرين؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنتصر ثورة تشرين؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

هل يمتلك العراق الحق لمقاضاة أميركا ومطالبتها بتعويضات ؟






أعلن الخبير القانوني “علي التميمي” الخميس، أن العراق يمتلك الصلاحية القانونية لمقاضاة الجانب الاميركي عن الجرائم التي ارتكبتها قواته في العراق اضافة للمطالبة باضرار تسببوا بها بقيمة 25 تريليون دولار.

وقال “التميمي” في تصريح صحفي ، إن “حصانة القوات الاميركية انتهت عند الأول من كانون الثاني عام 2011، كما ان الاتفاقية مع الجانب الاميركي نصت على خروج هذه القوات من العراق في العام نفسه”، مبينا أن “اتفاقية 2008 مع الجانب الاميركي لم تكن تتعلق بالحصانة بل جاءت من اجل التعاون الاقتصادي والثقافي والمجالات الاخرى”.

وأوضح أن “كل جندي متواجد داخل العراق يخضع للقانون العراقي عندما يكون خارج الثكنة العسكرية”، مشيرا إلى أن “ العراق يمتلك صلاحية محاكمة القوات الاميركية التي ارتكبت جرائم داخل البلاد من خلال مطالبة السفارة الاميركية بتسليمهم الى السلطات القضائية”.

ولفت إلى أن “ العراق يمتلك الصلاحية القانونية للجوء الى الامم المتحدة للمطالبة بمحاسبة اميركا كونها خرقت السيادة، اضافت الى امكانية مقاضاتها على جريمة سبايكر”، مؤكدا أن “الحكومة مطالبة باتخاذ اجراءاتها القانونية بحق مرتكبي الجرائم، وليحذوا حذو فلسطين عندما اقاموا عشرات الشكاوى في محكمة الجنايات الدولية ضد (اسرائيل) وبنيامين نتنياهو”.

واشار التميمي إلى أن “القانون ينص على ان الجرائم لاتسقط بالتقادم، ومن المنتظر ان تأتي حكومة قادرة على مقاضاة الجانب الاميركي وتطالب بالتعويضات جراء الاحتلال غير الشرعي الذي خلف دمارا كلفته 25 تريليون دولار”.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 26223285
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM