سيناريو متخيل لمستقبل العراق .. حشد شعبي ثري متنعم وهو وجه الميليشيات الإيرانية الحقيقي، وحشد شعبي فقير تلصق الان به كل التهم.      ولماذا الحشد الشعبي؟ يستمر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في تبني سياسات سابقيه في اعتبار الحشد الابن المدلل.      معاقبة إيرانية لمصطفى الكاظمي ..بقاء النظام الإيراني صار يحدد بقدرته في السيطرة على بغداد أكثر منها قدرته في طهران.      من جورج فلويد إلى هشام الهاشمي .. اجتاز الهاشمي خطوط الموت ليمشي في حقول الألغام فكان الموت قتلا في انتظاره.      القوات مسلحة المصرية تعلن اطلاقها مناورة "حسم 2020" الاستراتيجية العسكرية الشاملة بالمنطقة الغربية على الحدود مع ليبيا رداً على تهديدات تركيا في ليبيا واعلانها القيام بمناورات بحرية ضخمة في المتوسط خلال الفترة المقبلة.      فرنسا تتحسب بعد ألمانيا لخطر التمدد الاخواني      عدو اللادولة يؤسس بموته دولة متوقعة .. وهب الهاشمي في موته شرعية لحكومة الكاظمي ستستعملها في فرض هيبة الدولة وإنهاء ظاهرة السلاح الفالت.      خط التنوير .. بين الدولة واللادولة      الكاظمي من الإصلاحات الى تدوير النفايات..!      ترامب المسكين على وشك ان يرفع الراية البيضاء      ليس دفاعا عن الكاظمي! هيئوا شروط الانتخابات قبل توجيه اللوم لرئيس الوزراء العراقي.      الانتخابات العراقية بوصلة التغيير المفقودة      بين صمتين تفقد إيران قدراتها النووية .. العلاج الإسرائيلي للشهية التوسعية الإيرانية يحظى بمباركة المجتمع الدولي.      ثرثرة فوق دجلة .. هذا ما يقوله القرآن وهذا ما يفعله رجل الدين في العراق.      رهان على الجيش العراقي لا تزال معركة مصطفى الكاظمي من اجل استرداد الدولة في بدايتها  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل ستنتصر ثورة تشرين؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

بيان بمناسبة الذكرى التاسعة والتسعين لثورة العشرين الخالدة ..








بسم الله الرحمن الرحيم

في الثلاثين من حزيران 2019 تطل علينا الذكرى التاسعة والتسعين  لثورة العشرين التي انطلقت شرارتها الأولى في العام 1920  واشتركت فيها كل شرائح المجتمع العراقي المتماسك من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب وكان ابرز رموزها ( شعلان أبو الجون وضاري المحمود  والياسري والشبيبي ومحمود الحفيد ورموز أخرى معروفة ) حيث قاوموا وقاتلوا القوات البريطانية الغازية التي أرادت احتلال العراق وفرض الوصاية عليه فجسدت ثورة العشرين الباسلة تلاحم أبناء الشعب العراقي في رفض الاحتلال والتبعية للأجنبي والإصرار على مقاومته حتى تتحقق مطالبه في الاستقلال والسيادة والحرية  وعندما احتل الأمريكان الغزاة العراق عام 2003 أعلن أحفاد ثورة العشرين الأبطال المقاومة ضده وتصدوا له وامتدت هذه المقاومة لكل مدن العراق وكأن التاريخ يعيد نفسه.

وإذ نحن نستذكر هذه الذكرى علينا أن نستنبط من تلك الثورة القيم والدروس والعبر والروح الوطنية العالية لرموزها الذين عبروا عن وطنيتهم وعروبتهم ولم يقبلوا بالقهر والتسلط وان  أهميتها تكمن في كونها  تمثل حافزاً لكل العراقيين من اجل العمل على إيقاع المزيد من الضربات الموجعة  للعملاء والخونة والجواسيس الذين جاءوا على ظهور دبابات المحتل ويجب العمل على توحيد الصفوف  لكي تبقى ثورة العشرين الشعلة التي تنير درب النضال من أجل الحرية والاستقلال والسيادة والتحرر الكامل للعراق العظيم  جمجمة العرب ومقبرة الغزاة  وان النصر قادم مهما طال الزمن أو قصر بعون الله .

عاشت ثورة العشرين الخالدة ....

عاشت المقاومة العراقية الباسلة .....

 المجد والخلود لشهداء العراق الأبرار...

 


المكتب الاعلامي /هيئة عشائر العراق



المكتب الاعلامي
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 27254966
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM