من الذي قام بالهجوم على معملين تابعين لشركة "أرامكو" شرقي السعودية ؟      الصدر "العربي" في عباءة إيرانية .. الصدر وإن اختلف مع الارستقراطية السيستانية التي نبذته فإنه على وفاق مع الهيمنة الخامنئية التي تمثل بالنسبة له السد الطائفي الأخير.      ظهور الصدر بهذه الحالة محاولة إيرانية لاستمالته تحت ذريعة دعم إيران الإسلامية قلب الشيعة النابض في صراعها مع (الاستكبار العالمي) أم هي محاولة لإسقاط الصدر عند أتباعه والوطنيين؟      حسينُ هذا الزمان ..نصرالله يعيد تعريف أساسيات الإيمان الشيعي وفقا لمعطيات المد الإيراني في المنطقة.      عاشوراء.. بين الشريعة والدستور العراقي!      سهل نينوى.. في إستراتيجية إيران الإقليمية ..الحزام الجغرافي الذي يشمل مركز مدينة الموصل سهل نينوى تلعفر سنجار ستقع واحدةً تلوا الأخرى في قبضة النفوذ العسكري الأمني الاستخباري الإيراني.      عن الفساد في النظام الايراني      واشنطن بوست: القيادة الأمريكية فقدت الثقة في قدرة الحكومة العراقية      صحيفة ديلي ميل: الخطر يواجه العائلات النازحة في المخيمات      ملخص لأهم الأحداث وأبرزها التي جرت يوم السبت 14 أيلول 2019      إيران النووية تهدد الوضع البشري .. العالم كله مطالب في أن يتوحد من أجل منع إيران في المضي في طريقها الخطير الذي ينطوي على هلاكها وهلاك الشرق الأوسط.      دلالات حضور الصدر في مجلس الخامنئي      ماذا يفعل مقتدى الصدر في إيران؟!      الإسلاميون واليسار.. حب من طرفٍ واحدٍ .. يتحمس اليسار للإسلاميين مرة بعد أخرى رغم الخيبات.      هل السلام بين العرب وإسرائيل يضرب مصالح ايران الاستراتيجية؟  
القائمة الرئيسية
 
تصويت

هل تستطيع الحكومة العراقية حل الحشد الطائفي ؟


 
أكثر قراءة
 
روابط
 
 
 
 
 
 
 
 

 

لا مهرب لتركيا من عقوبات أميركية بسبب الصواريخ الروسية






قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب السبت إن الولايات المتحدة تواجه موقفا "معقدا" في كيفية الرد على صفقة تركيا لشراء أنظمة إس-400 الروسية للدفاع الصاروخي وأضاف أنه يجري بحث فرض عقوبات محتملة.

وحمل الرئيس الأميركي إدارة الرئيس السابق باراك أوباما مسؤولية الأزمة لانه تسبب في وضع شروط لشراء تركيا صواريخ باتريوت. وقال ترامب في بداية اجتماع ثنائي مع أردوغان في أوساكا بغرب اليابان "نناقش حلولا مختلفة. إنها مشكلة ما من شك في ذلك".

وتشير تصريحات الرئيس ترامب إلى إصرار الإدارة الأميركية على توجيه عقوبات للنظام التركي بسبب تمسك اردوغان بإتمام صفقة اس-400 مع الروس.

غير ان الرئيس التركي حاول التخفيف من حدة تمسك الولايات المتحدة بمواقفها في مواجهة تعنت الجانب التركي حيث أعلن أردوغان، أن دونالد ترامب، قدّم توضيحًا بشأن العقوبات المحتملة ضد تركيا وأن مثل هذا الأمر لن يكون واردًا.
وقال أردوغان حول العقوبات الأميركية المحتملة: "السيد ترامب وضّح هذه المسألة اليوم وسمعنا منه شخصيًا أن مثل هذا الأمر لن يكون واردًا".

ويظهر من خلال تصريحات اردوغان انه يحاول الهروب من الواقع ومن كل الدلائل التي تشير الى قرب فرض واشنطن عقوبات على انقرة وفق تصريحات مسؤوليها العسكريين او السياسيين.
وبرر الرئيس التركي اصرار بلاده على اتمام الصفقة بالقول أن "منظومة صواريخ إس 400 أصبحت في مرحلة التسليم، والعدول عن الصفقة في هذه المرحلة لا يليق بدولة كتركيا".
واستطرد الرئيس التركي: "لقد انتهى هذا الأمر".
وأضاف: "صرحت الجهات المعنية لدينا أن استلام منظومة إس 400 سيبدأ في النصف الأول من يوليو/تموز، وهذا ما ننتظره حاليًّا".

وكان أردوغان اكد الخميس في مقابلة أجريت معه في اليابان قبل انطلاق قمة مجموعة العشرين انه إذا رفضت واشنطن تسليم تركيا مقاتلات اف-35 التي دفعنا جزءا من ثمنها، وفرضت عقوبات علينا، فسنحيل المسألة إلى التحكيم الدولي.

وقال اردوغان لصحيفة نيكي الخميس "دفعنا لهم (الولايات المتحدة) بالفعل 1.25 مليار دولار لمشروع إف-35. إذا قاموا بمثل هذا التحرك الخاطئ فسنحيل الأمر إلى محكمة التحكيم الدولي لأننا سنريد إعادة الأموال التي دفعناها حتى الآن".

وسُئل أردوغان إن كان يعتقد أن بوسعه إقناع ترامب بعدم فرض عقوبات على تركيا فقال للصحيفة "أعتقد أن اجتماعي مع الرئيس ترامب خلال قمة مجموعة العشرين سيكون مهما لكسر الجمود في علاقتنا الثنائية وتعزيز التعاون فيما بيننا.

وتحدث الرئيس التركي عن زيارة مرتقبة للرئيس الاميركي دونالد ترامب لتركيا في يوليو/تموز.

وكرر أردوغان أن أنقرة لن تتراجع عن شراء المنظومة الروسية وقال إنه لم يسمع شيئا من ترامب بخصوص العقوبات.

وتصر الولايات المتحدة الأميركية على رفض تسليم تركيا مقاتلات اف-35 وذلك بسبب مخاطر قد تشكلها الصواريخ الروسية على المقاتلات.

صواريخ اس-400 الروسية
الصواريخ الروسية تشكل خطرا على طائرات اف-35

وقالت المبعوثة الأميركية لدى حلف شمال الأطلسي  كاي بيلي هتشيسون  الثلاثاء إن الولايات المتحدة ستمنع القوات التركية من تشغيل المقاتلات إف-35 وتطويرها إذا مضت أنقرة قدما في شراء منظومة الدفاع الجوية الروسية.

وكان قائد في حلف شمال الأطلسي اكد الاسبوع الماضي إن القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي باتريك شاناهان ونظيره التركي خلوصي أكار ما زالا على اتصال بشأن خطط أنقرة لشراء منظومة دفاعية جوية روسية وقد يلتقيان خلال اجتماعات للحلف في بروكسل الأسبوع المقبل.

وقال الجنرال الأميركي تود وولترز إن العلاقات العسكرية بين الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي ما زالت "قوية بشكل تام وإيجابي"، وذلك على الرغم من قرار واشنطن إلغاء بيع المقاتلات من طراز إف-35 لتركيا إذا مضت قدما في شراء منظومة إس-400 الدفاعية الجوية الروسية.

ويأتي الجمود التركي فيما يتعلق بالصواريخ الروسية ليزيد التوتر بين انقرة وواشنطن خاصة وان المسؤولين الأميركيين حذروا القيادة التركية من عقوبات مشددة في حال الإصرار على إتمام صفقة الصواريخ الروسية.

ويحاول المسؤولون الأتراك تبرير أنشطتهم في المنطقة التي تنافي سياسة الناتو والولايات المتحدة الاميركية لكن مراقبين يرون ان مساعي انقرة للتقرب من روسيا واصرارها على أنشطة التنقيب شرق المتوسط سيضعها دون شك في خلاف حاد مع واشنطن.



وكالات
 
 
 

 
جرائد عربية
 
مواقع صديقة
 
بحث غوغل
Google
 
الوب
صور
مجموعات
الدليل
أخبار
في هذا الموقع
 

 
 
بحث في الموقع
 
 
 
المتواجدون الآن
عدد زيارات الموقع 25463766
 
روابط
 
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع هيئة عشائر العراق 2012 - المقالات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع

ALL RIGHTS RESEVED @ ASHAIRIRAQ.COM